الرئيسية / أخبار الشركات / شركة تاميكو الدوائية تصل مبيعاتها إلى 20.6 مليار ليرة سورية.

شركة تاميكو الدوائية تصل مبيعاتها إلى 20.6 مليار ليرة سورية.

وصلت قيمة مبيعات الشركة الطبية العربية “تاميكو” من الأدوية خلال عام 2021 إلى 20.6 مليار ليرة سورية.

الدكتور فداء علي المدير العام للشركة وضح وصول  قيمة الإنتاج إلى 23 مليار ليرة مقارنة مع عام 2020 وهذا يعادل أكثر من 200% مقارنة مع إنتاج العام الماضي.

بين المدير العام:  أهمية ما تقدمه الشركة من إنتاج كبير ومنافس رغم صغر حجمها وتواضع إمكانياتها سواء البشرية أو الآلات وخطوط الإنتاج،حيث استطاعت تحقيق هذه الأرقام وأخذ حصة جيدة من السوق الدوائية الوطنية.

وضح الدكتور علي: أن أبرز خطوة لعام 2021 هي وضع خط الشراب السائل في الخدمة وهو من الخطوط التي تم سحبها من المقر الأساسي بالمليحة وكانت قد تعرضت للكثير من التخريب والضرب بسبب العصابات المسلحة.

حيث تمكن عمال وفنيو الشركة من إعادة تأهيلها بالكامل ووضعها بالإنتاج واستثمارها ببيع كميات جيدة جدا خلال العام الماضي.

 كشف مدير الشركة عن خطةعمل مضاعفة لعام 2022 عن العام السابق على صعيد الإنتاج والمبيعات وعلى الصعيد الاستثماري وإدخال آلة كبس أقراص جديدة إلى الشركة مع إعادة تأهيل خط المراهم بشكل كامل ووضعه بالخدمة.

إضافة لتأهيل قسم الأملاح الذي سيوضع بالخدمة حاليا، وهذا يعطي طاقات إضافية للشركة تساهم في تحقيق وتنفيذ الخطة بشكل أكبر.

وأشار إلى وجود فكرة تتعلق بتخصيص جزء من بعض صالات شركة الكبريت التي هي متوقفة حاليا لصالح الشركة لإدخالها بالعملية الإنتاجية،حيث يتم انتظار انجاز العلاقة القانونية بين المؤسسة الكيميائية والهندسية بهذا الخصوص.

بالنسبة للمواد الأولية وضح الدكتور علي:

أن واقع الشركة يشبه كل المعامل الدوائية الأخرى بسبب الحصار الاقتصادي القسري المفروض على بلدنا مما يمنع التعامل مع الشركات الأجنبية التي كانت تورد مواد أولية لسورية إضافة لارتفاع سعر الصرف خلال الفترة الأخيرة الذي أدى لوجود صعوبة إضافية مع تكاليف وحدة الإنتاج.

إلا أنه ورغم ذلك فإن الشركة وصلت إلى إنتاج 50 مستحضرا دوائيا تشمل الأشكال الصيدلانية تقريبا كلها أقراص وكبسولات وشراب جاف وسائل والمعقمات، والخطة التطويرية لعام 2022 سوف تضيف إلى ذلك الأملاح والمراهم وآلة جديدة بالنسبة لقسم الأقراص. كما أنه يمكن القول إن تاميكو من الشركات الأولى بالقطر.

ولفت الدكتور علي إلى أهمية المسابقة المركزية التي ستقام حاليا نظرا لما تعانيه الشركة من نقص شديد في موضوع العمالة على كافة المستويات وخاصة بعد التسرب الكبير الذي حدث خلال السنوات الماضية من سفر أو تقاعد واستقالة مما أدى إلى الحاجة الماسة ليد عاملة خبيرة من مهندسين وصيادلة وفنيين صيانة وكيميائيين وتجارة واقتصاد وحقوق، وعليه قامت إدارة الشركة برفع طلبات وفقا لهذه الاحتياجات مع الأمل الكبير بتعيين اللازم.

من جهته تحدث مدير الإنتاج عزام قباقيبي عن الطاقة الإنتاجية الجيدة للشركة والجهود الكبيرة التي يقوم بها العمال في كافة الأقسام وخاصة أنهم يعملون على آلات قديمة عمرها أكثر من 40 سنة.

إلا أنهم يحققون تطورا بالإنتاج يعادل ما تقدمه الآلات الجديدة وهذا يعود لشطارة وإبداع العاملين بمختلف الأماكن. مشيرا أن الشركة تعاني من نقص كبير بعناصر الصيانة وعناصر الأقسام الإنتاجية،إضافة لمشكلة تأمين قطع الغيار الخاصة بالآلات، وكذلك هناك مشكلة فقدان العمال المتدربين.

وأوضح الكيميائي قباقيبي أن الشركة تحتوي على مجموعة من المخابر  جرثومية وفيزيائية وكيميائية تقوم بتحليل المواد الأولية التي تصل إلى المعمل ومن ثم تحليل المنتجات نصف المصنعة والمصنعة بالكامل.

وذلك للتأكد من مطابقتها لمجموعة من المواصفات مثل صلابة الأقراص والوزن والحجم وثبات المواد، مشيرا إلى وجود مخبر خاص بالأبحاث مهمته دراسة مستحضرات جديدة لضمها إلى منتجات الشركة.

اقرأ أيضا

انتاج القهوة

5 دول تتحكم في “مزاج العالم”.. قائمة أكبر منتجي القهوة

على وقع ضجيج القهوة في اكسبو دبي أمس نقدم لكم مع فنجان قهوة صباحي مقالنا ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish