الرئيسية / اقتصاد عالمي / شركة أبوظبي للموانئ تدمج المناطق الاقتصادية تحت علامة كيزاد التجارية

شركة أبوظبي للموانئ تدمج المناطق الاقتصادية تحت علامة كيزاد التجارية

 

سنسيريا

أطلقت شركة أبوظبي للموانئ مجموعة مناطق خليفة الاقتصادية في أبوظبي (كيزاد) كجزء من خطة لتوحيد وتنمية المدن الاقتصادية والمناطق الحرة ، وتعزيز مكانة أبوظبي كوجهة صناعية وتصنيعية رائدة في المنطقة.

يأتي تحرك عملاق الموانئ والخدمات اللوجستية ، المملوك لصندوق الثروة السيادية ADQ ، في أعقاب دمج منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي (كيزاد) والمناطق الاقتصادية المتخصصة (ZonesCorp) في المجموعة التي تم تشكيلها حديثًا ، والتي تضم 12 منطقة اقتصادية بمساحة إجمالية 550 كيلومترًا مربعًا ، منها 100 كيلومتر مربع مخصصة كمناطق حرة.

وصرح محمد الخضر الأحمد ، الرئيس التنفيذي لـ كيزاد أن المجموعة الجديدة ستكون مسؤولة وحدها عن تخطيط الأصول المشتركة وتطويرها وتشغيلها وتنظيمها والترويج لها ضمن محفظة المدن الاقتصادية والمناطق الحرة التابعة لمجموعة موانئ أبوظبي ، والتي تشكل 55٪ من المنطقة الصناعية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

تستضيف مجموعة كيزاد أكثر من 1750 عميلًا من 17 قطاعًا صناعيًا واقتصاديًا ، وقد تم تصميمها لتوفير فرص أكبر للمستثمرين الذين يتطلعون إلى تبسيط كل جزء من سلسلة التوريد الخاصة بهم.

وقالت AD Ports في بيان لها: “سيؤدي دمج أصول المحفظة إلى زيادة الاستثمارات وتطوير محفظة أقوى من المنتجات والخدمات للشركات والمستثمرين على المستويات المحلية والإقليمية والدولية”.

ومن المتوقع أن يؤدي الإطلاق إلى تمكين الاختيار التنافسي الموسع للمواقع وخيارات تسعير أكبر وجودة البنية التحتية وسهولة ممارسة الأعمال التجارية ، من بين أمور أخرى. كما أنه يفتح فرصا جديدة لتوسيع نطاق الأعمال المجاورة ، مثل مجتمعات كيزاد ويسمح للمجموعة باستكشاف الاستثمارات في البنية التحتية المخصصة للقطاعات الصناعية الرئيسية مثل شبكات الغاز المحسنة للمعادن والصناعات الثقيلة الأخرى وأسواق الجملة للأغذية والسيارات.

وأضاف الخضر: “من خلال توفير مجموعة من حلول الأعمال المفضلة ومزايا المنطقة الاقتصادية ، ستوفر مجموعة كيزاد منصة لا مثيل لها عبر المواقع الاستراتيجية التي تدفع النمو في جميع أنحاء المنطقة وخارجها”.

اقرأ أيضا

أسعار النفط تتعافى بعد تراجعها إثر رفع الفائدة الأمريكية

  سنسيريا تعافت أسعار النفط الخميس بعدما تراجعت 1 بالمئة في الجلسة السابقة، حيث طغت ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish