الرئيسية / اقتصاد زراعي / شح المحروقات أحد أبرز هموم أصحاب معاصر الزيتون في طرطوس

شح المحروقات أحد أبرز هموم أصحاب معاصر الزيتون في طرطوس

سنسيريا

يعاني أصحاب معاصر الزيتون في محافظة طرطوس من نقص بمادة المازوت اللازمة لتشغيلها، تزامناً مع استمرار عمليات قطاف موسم الزيتون في المحافظة.

أوضح عدد من أصحاب المعاصر أن الحكومة لم تزودهم بكميات مازوت كافية، وبالتالي توقف البعض عن العمل، في حين اضطر آخرون للشراء من السوق السوداء بمبالغ تصل لأكثر من ستة آلاف أو سبعة آلاف ليرة لليتر الواحد.

ونتيجة الازدحام ووفرة الإنتاج، يعاني الفلاحون من تأخير عصر إنتاجهم في هذه المعصرة أو تلك، رغم أن عدد المعاصر المنتشرة على ساحة المحافظة في طرطوس يصل إلى 220 معصرة.

وأبرز شكاوي أصحاب المعاصر تركزت على عدم تزويدهم إلا بكميات قليلة من المازوت لا تتناسب مع طاقة معاصرهم والكميات التي يعصرونها كل يوم، في حين أكد بعضهم أنه لم يأخذ ربع الكمية التي خصصت له من قبل لجنة المحروقات.

ولفت عدد من أصحاب المعاصر إلى أنهم اضطروا للتوقف يوماً وأكثر لتأمين كمية مازوت من السوق السوداء، في حين قال آخرون إنهم “يشترون معظم حاجتهم من السوق السوداء بأسعار عالية رغم أن المكتب التنفيذي للمحافظة حدد أجور العصر لهم على أساس تزويدهم بحاجتهم من مادة المازوت بالسعر الرسمي الصناعي”.

من جهته، أوضح مدير فرع محروقات طرطوس، عدنان ديب، أن لكميات المخصصة للمعاصر متوافرة بشكل كاف ضمن نسبة العشرين بالمئة للمازوت الصناعي بالسعر غير المدعوم لكن فرع المحروقات لا يتصرف وحده إنما ينفذ ما يأتيه من المحافظة.

المصدر : الوطن

اقرأ أيضا

بعد العجول و الأغنام و العواس .. تهريب الأبقار الحلوب من سورية

سنسيريا كشف عضو المكتب التنفيذي لاتحاد الحرفيين بدمشق والمشرف على جمعية اللحامين أدمون قطيش، أن ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish