الرئيسية / أخبار البلد / سورية وإيران تبحثان سبل التعاون في مواجهة التحديات البيئية

سورية وإيران تبحثان سبل التعاون في مواجهة التحديات البيئية

بحث وزير الإدارة المحلية والبيئة المهندس حسين مخلوف اليوم مع معاون رئيس السلطة القضائية رئيس منظمة تسجيل الوثائق والعقارات في إيران الدكتور حسن بابائي بحضور سفير سورية في طهران الدكتور شفيق ديوب سبل تعزيز التعاون الثنائي في مجال تثبيت وتوثيق السجلات العقارية والمسح العقاري والمخططات التنظيمية. بما يحقق التنمية الاقتصادية والعمرانية والاجتماعية والإنتاجية والاستثمارية بين البلدين.

وأكد مخلوف أهمية موضوع توثيق الملكيات العقارية وحفظ حقوق المواطنين والتحول الرقمي والأتمتة كأحد أركان الحكومة الإلكترونية. وقال: “إن هناك مساعي جادة في مجال إعداد البيانات الإحصائية وإجراء البحوث والدراسات المتعلقة بالنشاطات العقارية في سورية وتطوير البيئة التشريعية والهندسية العقارية وصولاً إلى تحقيق النتائج العملية التي تخدم المواطن وتضمن حقوقه القانونية”.

المخططات التنظيمية

وأشار مخلوف إلى أهمية المخططات التنظيمية والمسح العقاري واستخدام التقنيات الحديثة في تحقيق التنمية العمرانية والهندسية والخدمية. بما يخدم عملية إعادة الإعمار بعد الحرب الإرهابية التي استهدفت البنى التحتية السورية. مضيفاً: “إن هناك موضوعات عديدة من تخصص جهات أخرى كتسجيل الشركات التجارية وبراءات الاختراع والملكية الفكرية يمكن التعاون في شأنها عبر خطط هادفة ومدروسة”.

ونوه مخلوف بالانتصارات التي حققتها سورية على الإرهاب بفضل تضحيات الجيش العربي السوري وحكمة القيادة السورية وصمود الشعب والتفافه حول قيادته ودعم الحلفاء والأصدقاء. مؤكداً أن مواجهة الحرب والإرهاب الاقتصادي والإجراءات القسرية أحادية الجانب تستوجب بذل جهود مضاعفة في التعاون بمختلف المجالات. لتحقيق قفزة نوعية في مجال التنمية الاجتماعية والإدارية والعمرانية.

زيادة التعاون

ولفت مخلوف إلى أهمية زيادة التعاون من خلال الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة والخبرات وتبادل التجارب والكوادر الفنية وصولاً إلى التوقيع على مذكرة تفاهم. مشيراً إلى الإجراءات التي تتخذها الحكومة السورية والمشروع الوطني لأتمتة الصفحة الإلكترونية العقارية.

من جانبه أكد سفير سورية لدى طهران أهمية الزيارة لكونها ستفتح آفاقاً جديدة للتعاون المشترك الهادف والمهم في مجال التوثيق والمسح العقاري. مشيراً إلى أن هناك مجالات عديدة وحيوية للتعاون الثنائي بين البلدين كالاستفادة من العملات المحلية في التبادلات التجارية للحد من الهيمنة الأمريكية على مقدرات الشعوب.

بدوره أكد بابائي استعداد بلاده الكامل للتعاون مع وزارة الإدارة المحلية والبيئة في سورية بمختلف المجالات وخاصة العقارية وتسجيل شهادات الملكية الفكرية وتبادل الخبرات. مشيراً إلى أهمية نظام المسح العقاري و(منظومة كاداس) التي تقوم بقياس المساحات العقارية بصور مختلفة الأبعاد من الفضاء وتخزينها في بنك معلومات يحفظ الملكية في حال حدوث زلازل أو حوادث طارئة.

ونوه بابائي بالانتصارات السورية الإيرانية المشتركة على الإرهاب. مبيناً أن عودة الأمن إلى سورية تفتح المجال أمام تعاون أشمل في مختلف المجالات.

وفد إيراني

وكان وزير الإدارة المحلية والبيئة وصل ليلة أمس على رأس وفد إلى العاصمة الإيرانية طهران تلبية لدعوة رسمية من معاون الرئيس الإيراني رئيس منظمة حماية البيئة الدكتور علي سلاجقة لإجراء مباحثات مع المسؤولين الإيرانيين والمشاركة في مؤتمر التعاون البيئي لمستقبل أفضل بهدف الوصول إلى حلول للتحديات البيئية الوطنية والإقليمية

اقرأ أيضا

نحو 150 مليون دولار حجم التبادل التجاري بين سورية و الأردن

سنسيريا كشف عرفان الخصاونة ، المدير العام للمنطقة الحرة المشتركة السورية الأردنية، أن حجم التبادل ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish