الرئيسية / أرقام سورية / رغم رفع أسعار الخدمات بنسب وصلت إلى 500% .. المطاعم تعتبرها غير مجدية.. مواطنون: شرعنة للجشع..!!

رغم رفع أسعار الخدمات بنسب وصلت إلى 500% .. المطاعم تعتبرها غير مجدية.. مواطنون: شرعنة للجشع..!!

سينسيريا – وائل الدغلي:  

يبدأ غدا تطبيق قرار وزارة السياحة الجديد المتعلق برفع أسعار المطاعم  لكافة الدرجات ولكن وبحسب العادة فالمطاعم لاتلتزم بأي تسعيرة تصدر عن الوزارة ولكل مطعم تسعيرته الخاصة لأن هنالك نسبة ربح يضعها لنفسه يعتبرها مناسبة و في المقابل فإن أوضاع غالبية المواطنين غير قادرة على  تأمين تكاليف الحياة الرئيسية فكيف بارتياد المطاعم و دفع مبلغ قد يوازي أكثر من نصف راتب موظف كلفة لفاتورة مطعم لعائلة .

تضاعفت خمسة مرات في التسعيرة الجديدة 

من خلال دراسة مقارنة أجراها سيسنيريا لتسعيرة وزارة السياحة القديمة التي صدرت في شهر آب من العام الماضي و التسعيرة الحالية سنجد ارتفاعا كبيرا في الاسعار و بنسب متفاوتة وصلت لخمسة اضعاف لزجاجة المياه   و بعدة أضعاف  للمشروبات فقد تم رفع سعر كأس العصير الطبيعي لمطاعم النجمتين من 150 ليرة إلى 475 ليرة وتم رفع كأس الشوكلامو أو الهوت شكلت من 150 ليرة إلى 300 ليرة وفنجان القهوة من 100 ليرة إلى 200 ليرة وتم رفع سر زجاجة مياه بقين التي تفرضها المطاعم على كل الزبائن خمسة أضعاف  من 40 ليرة إلى 200 ليرة و علبة المشروبات الغازية من 100 ليرة إلى 250 ليرة .

أما المأكولات فقد تفاوتت نسب ارتفاع اسعارها بين 15% إلى 100 %  فتم رفع سعر كيلو المشاوي من 3000 ليرة إلى 5000 ليرة  و وجبة الكوردون بلو من 700 ليرة إلى 1400 ليرة  و سعر الفروج المشوي مع البطاطا من 1300 ليرة إلى 2100 ليرة  وكانت نسبة الرفع اقل لوجبات الطبخ فتم رفع سعر وجبة المندي من 700 ليرة إلى 950 ليرة و رفع سعر وجبة الفريكة بالدجاج من 600 ليرة إلى 700 ليرة .

بعضهم قبلها و الغالبية ترفضها  

هللت وزارة السياحة للقرار الجديد وأنه جاء مرضيا لأصحاب المطاعم و أشارت في بيان لها    عن بالغ تقديرها لتجاوب أصحاب المنشآت السياحية مع القرار الصادر رقم 1660 تاريخ 22/11/2015 المتضمن تحديد سقوف أسعار خدمات في المطاعم السياحية من سوية نجمتين فما فوق  وخاصة ما ورد في الرسائل التي وصلت إلى الوزارة من قبل عدد كبير من المستثمرين الذين شكروا مبادرة الوزارة في هذا المجال  وأكدوا مشاركتهم للوزارة في الحرص على مصلحة المواطن وتقديم أفضل الخدمات السياحية وفق الأسعار المقررة

 ومن خلال تواصلنا مع بعض  أصحاب المطاعم في مناطق دمشق القديمة و أبو رمانة و مشروع دمر أكدوا لنا  أن هذه التسعيرة غير مقبولة وخصوصا أن أسعار المواد ترتفع بشكل يومي مع ارتفاع سعر صرف الدولار إضافة إلى وجود تكاليف إضافية كبيرة نتيجة انقطاع الكهرباء المتزايد وخلال فصل الشتاء تزداد التكاليف مع التدفئة و قلة زبائن المطاعم وهو مايرفع الكلف التشغيلية كما أن وزارة المالية تقوم برفع الضرائب على المطاعم وفي المقابل كانت  التسعيرة مقبولة لدى البعض رغم أنها أقل بنسبة بسيطة من الأسعار التي يتقاضونها ولكن المشكلة أن الكلف تتغير يوميا وهي بارتفاع مستمر بينما تسعيرة الوزارة تبقى ثابتة لفترة طويلة   .

يرفضون التسعيرة

ردود فعل المواطنين على القرار كانت سلبية واعتبرته شرعنة لأسعار  المطاعم المرتفعة وجشع أصحابها   بدل من وضع حد لارتفاع أسعارها و أشار أحدهم قائلا (( يبدو أن وزارة السياحة أرادت الانضمام لباقي الجهات في التضييق على المواطن وعلى البعض الذين يذهبون للمطاعم للخروج من الجو السيء الذي يعيشونه فالمطعم هو المتنفس الوحيد المتبقي و للأسف يريدوننا أن نلغيه من قاموسنا ))

وأشار آخر إلى أن أصحاب المطاعم وحتى إن التزمو بالتسعيرة فالفاتورة أصبحت خيالية فعلى مستوى مطاعم النجمتين و في حال طلب الشخص وجبة دجاج مع زجاجة كولا وصحن بطاطا فالكلفة بحدود 2000 ليرة أما إذا كان الطلب مشاوي فالحد الأدنى 2500 ليرة و لاننسى أجور فتح الطاولة الاجبارية و سعر الاراكيل  عدا أن الغالبية لايلتزم بالوزن الحقيقي الموجود في التسعيرة و بالتالي فعائلة من 5 اشخاص ستدفع فاتورة بين 12 إلى 15 ألف ليرة بالحد الأدنى في حال التزم المطعم بالتسعيرة

و أشار البعض إلى أن المواصفة التي تضعها وزارة السياحة غير موجودة إلا في النشرة فالجودة غائبة لدى الغالبية  وهي غير  مراقبة على الإطلاق فمعظم المطاعم تستخدم لحم الجاموس المجمد بينما التسعيرة للحم الغنم أو العجل و بالتالي تحقق أرباح طائلة من هذه العملية  عدا عن عدم الالتزام بالوزن أما إن وضعت اللحوم المطلوبة فتتقاضى أسعار أعلى بكثير من التس

 مجدية و سيتم مراقبة تطبيقها 

مدير الخدمات السياحية  و الجودة بوزارة السياحة زهير أرضروملي أوضح أن الأسعار الجديدة تطلبت مراجعة كاملة لكافة العوامل المؤثرة فيها بما في ذلك تكاليف المواد الأوليّة ومعدلات استهلاك التجهيزات والأدوات في المطاعم والأجور وحوامل الطاقة والتكاليف الإدارية المختلفة وأنشطة التسويق والعلاقات العامة وبالمقابل ارتكزت الدراسات المنجزة على مراعاة تحقيق عوائد ربح مناسبة للمستثمرين والأخذ بالإعتبار معدلات الدخول لشرائح المواطنين مرتادي المطاعم السياحية حسب الظروف الراهنة وقد استهدفت وزارة السياحة تحقيق التوازن في تأثيرات العوامل المتعاكسة للوصول إلى أدنى أسعار مع ربط الأسعار بنوع الخدمات وسويتها .

و أشار إلى أن  قرار تحديد أسعار المطاعم السياحية لم يشمل خدمات المطاعم الشعبية وذلك مراعاة لأوضاع اخوتنا المواطنين الذين يرتادوها وفي الوقت ذاته رعا ذلك القرار مصلحة كل من المستثمر ومصلحة الوزارة في تأمين عرض متكامل ومتنوع من خدمات الإطعام مع تشجيع منتجات سياحية إضافية جديدة إلى العرض المتوفر.

وأكد أرضروملي أن  خطة السياحة في هذا المجال تولي الأهمية لاستمرار زيادة أعداد الضابطة المكلفة بالرقابة السياحية ورفع كفائتها وأدائها من خلال التدريب والتأهيل ورفدها بالوسائل المادية لنجاح الرقابة وتحقيق أهدافها لخدمة المواطن مشيرا إلى أن الوزارة قامت بتسهيل عملية الشكوى من خلال إمكانية قيام أي من مستهلكي الخدمات في المطاعم السياحية بالتواصل الرقمي مع قسم الشكاوي في الوزارة عن طريق (whatsapp)  0934137137 وذلك في حال مواجهة أية مخالفة لدى ارتياد المطعم السياحي من سوية نجمتين وما فوق .

مطاعم الدرجة الثانية

من جهته أوضح  أمين سر جمعية حماية المستهلك بدمشق جمال السطل  أن الجمعية ركزت خلال الاجتماعات التي سبقت اصدار القرار على مطاعم النجمتين لتكون أسعارها معتدلة وتم إقرار الاسعار بحسب الكلف الموجودة اليوم وهناك رقابة شديدة على هذا الموضوع لافتا إلى أن الجمعية تمارس دورها بنقل شكاوي المستهلكين وايصالها لـوزارة السياحة أو التجارة الداخلية لمعالجتها وأن الأسعار التي تمت دراستها تناسب المستهلكين وخاصة رواد مطاعم الدرجة الثانية مؤكدا ضرورة التزام أصحاب المنشات بتقديم لائحة بالأسعار للزبائن .

التسعيرة شملت 253 مادة 

هذا وقد شملت جداول التسعير التي صدرت بموجب قرار وزارة السياحة 1660 و حصل سينسيريا على نسخة منها  معظم المأكولات و المشروبات المقدمة في المطاعم ووصل عددها إلى 253 مادة حيث تم تحدد مواصفات كل مادة ووزنها أو حجمها وسعرها في المطاعم حسب تصنيفها السياحي  فقد تم تسعير فنجان كبير كابتشينو بـ ( 375  ليرة للنجمتين  – 475  ليرة  للثلاث نجوم  –  600 ليرة  للأربع نجوم  )  و مشروب  شوكولامو أو هوت شكليت بـ ( 300 ليرة للنجمتين  – 375 ليرة  للثلاث نجوم  –  475ليرة  للأربع نجوم  )  وكأس كوكتيل بأنواعه 150 مل  ( 375 – 475 – 600 ) ليرة  وشاي ظرف ( 175 – 225 – 275 ) ليرة و قهوة تركية فنجان ( 200 – 250 -300 ) ليرة و عصير موسمي أو استوائي 220مل ( 475 – 600 – 750 ) ليرة

و تم تسعير وجبة اسكالوب دجاج بأنواعه وزن 200غ بـ 1100 ليرة للنجمتين و 1375 ليرة للثلاث نجوم و 1725 ليرة للأربع نجوم ووجبة كوردون بلو عجل ( 2100 – 2625 – 3300 ) ليرة و وجبة برياني بأنواعه لحم وزن 150غ ( 700 – 875 – 1100 ) ليرة ووجبة شاورما دجاج 200غ ( 725 – 900 – 1125 ) ليرة وشرحات عجين غنم ( 1350 – 1700 – 2125 ) ليرة و شيش بأنواعه (950 – 1200 – 1500 ) ليرة و فروج بأنواعه ( مقلي – مشوي – مسحب – محمر ) مع الإضافات اللازمة لوزن 1000غ ( 2100 – 2625 – 3300 ) ليرة و فريكة بالدجاج مع ربع فروج ( 700 – 875 – 1100 ) ليرة ووجبة مشاوي لحمة 200غ بسعر ( 1000 للنجمتين – 1250 لثلاث نجوم – 1550 للأربع نجوم ).

اقرأ أيضا

انخفاض في أسعار الذهب اليوم في سورية

انخفض سعر الذهب اليوم الأربعاء، في سوريا، بعد استقرار سعره لأيام عند 202000 ل.س. ووفقاً ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish