الرئيسية / اخبار البلد / خبير اقتصادي : مؤسسات التدخل الإيجابي أصبحت أكثر ضرورة من أي وقت

خبير اقتصادي : مؤسسات التدخل الإيجابي أصبحت أكثر ضرورة من أي وقت

سنسيريا

يرى الأستاذ في جامعة دمشق الدكتور عابد فضلية إن أي تسعير إداري لأية سلعة لا تملكها الحكومة أو لا تسيطر على إنتاجها أو على موادها الأولية ومدخلاتها الإنتاجية سيكون مربكاً للسوق ولمنتجيها ومسوقيها وموزعيها، وخاصة في ظروف عدم التأكد وعلى الأخص في ظروف التضخم الجامح والتذبذب في أسعار الصرف، كما هو الأمر حالياً على أرض الواقع.

وقال فضيلة : نحن نؤمن بموضوعية وخبرة لجان التسعير في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ونثق بهم وبموضوعيتهم

وأضاف فضيلة : أن ما قد يقرونه اليوم من أسعار قد يكون صحيحاً وسليماً ودقيقاً، إلا أن تكاليف ما تم تسعيره من هذه السلع قد لا تكون هي نفسها غداً أو بعد غد أو بعد أسبوع، بينما لا تقوم الوزارة «ولا يمكنها نظراً للضغوط» أن تعيد النظر بهذه الأسعار إلا بعد أسبوعين أو أكثر ..

وقال الدكتور: أضف إلى ذلك فوضى السوق وتحديد الأجور وتأرجح القدرة على تأمين مستلزمات الإنتاج ووسائط الشحن وتذبذب حجم المصاريف الظاهرة والمستترة، وكل ذلك يؤدي إلى تذبذب العرض الذي يعني حتماً تذبذب التكلفة وتذبذب الأسعار.

وأوضح فضيلة أن العيب ليس في آلية التسعير ولا في معادلات احتساب التكلفة ولا في وضع قوائم الأسعار الإدارية الرسمية، بل في تأرجح ظروف ومعطيات الواقع على الأرض داخلياً وخارجياً، لا سيما مع تصاعد وصلف السلوكيات العدائية للدول الغربية في ظل بيئة سياسية واقتصادية إقليمية ودولية قاسية ومعقدة.

وبين الدكتور فضيلة أن الدور الذي يمكن أن تلعبه مؤسسات التدخل الإيجابي الحكومية أصبح أكثر ضرورة من أي وقت مضى، على ألا تبقى هذه المؤسسات مجرد مسوق وصالات عرض وبيع للموردين الآخرين.

 

وأشار فضيلة أنه يجب أن يكون دور هذه المؤسسات أكثر فعالية من خلال قيامها بتأمين السلع والمواد الغذائية و الضرورية والأساسية من مصدرها تسويقاً واستيراداً بالمستوى الذي يمكنها من البيع بالأسعار التي تراها الحكومة مناسبة، سواء أكانت بأقل من التكلفة أم بضعف التكلفة، مع ترك المجال للقطاع الخاص لتسعير منتجاته كما يشاء شرط توافر أو توفير شروط المنافسة التامة استيراداً وإنتاجاً وتسويقاً.

وأخيرا يبقى: أن نقول أن الفيصل بالتسعير هو أن يترك الأمر للعرض والطلب وتوفير المواد وعدم تحديد عدد المستوردين وترك الباب مفتوحاً للجميع هو الذي يفرض السعر الأقرب للواقع .

المصدر : الثورة

اقرأ أيضا

الشاحنات السورية مكتوفة الإيدي على الحدود العراقية

خاص سنسيريا رغم السماح للشاحنات السورية بالدخول إلى العراق مازالت التكاليف المرتفعة عائق أمام العاملون ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish