الرئيسية / نبض السوق / حمى ارتفاع الأسعار تصيب أسواق الملابس

حمى ارتفاع الأسعار تصيب أسواق الملابس

خاص-سنسيريا

جوليانا الكويفي

مع اقتراب حلول عيد الأضحى المبارك باشرت أسعار الملابس تأخذ دورها في الارتفاع مما انعكس سلبا على القدرة الشرائية للمواطن وتدني مستوى المبيعات، إذ فقدت الأسواق روادها على غير عادتها بسبب ارتفاع الأسعار الجنوني.

حيث تراوح سعر بنطال الجينز بين 35 و 90 ألف ليرة سورية ، بينما سعر الحذاء الواحد تراوح بين
40 و 60 ل.س، أما بالنسبة” للكنزة” تراوح سعرها بين 40 و 70 ل.س في حين أخذت “فساتين” العيد النصيب الأكبر في الارتفاع ليبلغ سعر الواحد منها 125 ألف.

تحدثت بدورها “رانيا” وهي أم لثلاث بنات أن تكلفة إكساء بناتها الثلاث تحتاج إلى ما يقارب 500 ألف ل.س أي ما يعادل راتب زوجها لمدة لثلاث أشهر، مبينة أنها تستغل فترة ما بعد الأعياد ( التنزيلات) لشراء الملابس.

وبينّ كريم وهو أحد أصحاب المحال التجارية في منطقة الحمرا في دمشق أن حركة البيع خفيفة جداً مقارنة بالعيد السابق، والسبب في ذلك ارتفاع تكاليف إنتاج الألبسة مما يترتب عليهم بيعها في أسعار لا تتناسب مع دخل المواطن، إذ أن المواطن السوري يفضل شراء حلويات العيد والاستمتاع بها على شراء الملابس بحسب رأيه.

يذكر أن عضو مجلس إدارة غرفة صناعة دمشق وريفها نور الدين سمحا في تصريح سابق بين أن الطلب على شراء الألبسة خلال عيد الأضحى المبارك سيكون ضعيفاً جداً ، مشيراً إلى أنه خلال عيد الفطر الماضي كان هناك انخفاض في مبيعات الألبسة أما خلال عيد الأضحى القادم فمن المرجح أن يكون هناك انخفاض كبير أو بالأحرى شبه انعدام بالمبيعات وأن تكون مثل حجم المبيعات خلال الأيام العادية، مرجعاً السبب إلى ضعف القوة الشرائية للمواطن من جهة وتوجه الناس لشراء المستلزمات الضرورية الأهم.

اقرأ أيضا

فاتورة شراء مستلزمات المدرسة تبدأ من 500 ألف ليرة..!!

تحول موسم عودة الطلاب إلى المدارس إلى هم ثقيل مكلل بالمعاناة والضغط النفسي، وخاصة لدى ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish