الرئيسية / اقتصاد زراعي / تعويضات لمزارعي طرطوس تعيد الأمل بالزراعة

تعويضات لمزارعي طرطوس تعيد الأمل بالزراعة

كان لقرار وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك، بتعويض المزارعين عن ثمن عبوة الفلين نوعاً من الراحة لمزارعي الزراعات المحمية بطرطوس.

بعد عدة شكاوى قدمها المزارعون، عن شرائهم العبوة الواحدة من الفلين بأسعار مرتفعة، حيث تراوح سعرها بين ١٠٠٠ ليرة للعبوة المستعملة وأكثر من ٢٠٠٠ ليرة للعبوة الجديدة.

والتي طالت المزارعين ممن لم تصلهم عبوات السورية للتجارة، في عدد من الجمعيات الفلاحية بالمحافظة، ممن أبدوا ايجابية في موضوع تحميل مبلغ ١٠٠٠ ليرة لكل صندوق يتم تسويقه للسورية للتجارة.

والذي بدوره سيحد من خسارتهم، ويجعل سعر المنتج من الخضار المحمية  يتناسب مع سعر التكلفة، مؤكدين أن الأسعار الحالية التي وضعتها السورية للتجارة  بطرطوس جيدة.

فيما يخص الحمضيات التي حددت ب٦٠٠ ليرة للكيلو من نوع  (أبو صرة)، و٤٠٠ ليرة للأنواع الأخرى، و ٨٠٠ ليرة لكيلو (البندورة)، وما بين ١٥٠٠ _ ١٦٠٠ لكيلو الباذنجان.

أما كيلو (الخيار) فما زالت أسعاره دون التكلفة وخاصة بعد توقف تصديره، حيث انخفض سعره ل٣٥٠ ليرة للكيلو، مطالبين بفتح أسواق تصدير خارجية لكل المنتجات الزراعية.

اقرأ أيضا

خبير زراعي :الحقيقة تنبئ بواقع زراعي متدهور وبائس، ونحن مقبلون على مستقبل لن نجد فيه ما نأكله، أو ما يسمى إنتاج زراعي

أكد الخبير الزراعي عدنان الهيبة : أن مشكلات الزراعة تعود لصعوبات الري المرتبطة بشكل رئيس ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish