الرئيسية / اخبار البلد / تحت شعار “تشاركية لا تنافسية” انطلاق المنتدى السوري الأردني

تحت شعار “تشاركية لا تنافسية” انطلاق المنتدى السوري الأردني

سنسيريا

سعياً لتحقيق عائدات اقتصادية هامة ولتسليط الضوء على مجالات وفرص التعاون في المجالات الاقتصادية والنقل والشحن واللوجستيات والتعاون الصناعي والغذائي بين البلدين ومساهمة كافة القطاعات في الاقتصاد جنباً إلى جنب شاركت غرفة صناعة دمشق وريفها ممثلة برئيس مجلس إدارتها الدكتور سامر الدبس في المنتدى الاقتصادي الأردني السوري والذي تقيمه غرفة تجارة الأردن بالتعاون مع اتحاد غرف التجارة السوري، بدمشق تحت عنوان “تشاركية لا تنافسية” برعاية الدكتور سامر خليل وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، كما حضر من غرفة صناعة دمشق وريفها كل من السادة لؤي نحلاوي نائب رئيس الغرفة، المهندس محمد مهند دعدوش عضو مكتب الغرفة.

خلال المنتدى أشار وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور محمد سامر خليل إلى ان هذا اللقاء فرصة للحوار بشكل واضح لكل المشاكل التي تعوق دون تطوير التبادل التجاري بين البلدين موكل الاجراءات التي جرت خلال الفترة الماضية التي تحول دون انسيابية المنتجات السورية الى الاسواق الاردنية او عبر الاردن الى اسواق الدول الاخرى.

بدوره وزير الصناعة السيد زياد صباغ أكد على أن هذا الملتقى جاء بناء على الزيارات المتبادلة بين الطرفين لتطوير والارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والصناعية إلى مستويات تلبي حاجة أبناء البلدين مبيناً أنه تم خلال الملتقى مناقشة العلاقات الاقتصادية وبعض القرارات التي تسهل انسيابية البضائع وان الجلسة الثانية تطرقت لموضوع النقل وكيفية التواصل منوها الى ان اليوم الثاني من المنتدى سيناقش قطاع الصناعة والزراعة للوصول إلى رؤية مشتركة قابلة للتطبيق على أرض الواقع.

من جهته رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة الاردن نائل كباريتي قال أن هناك استمرار للعلاقة العربية الاصيلة مع سورية وهناك حوار مميز مبني على تعاون عربي آملاً ان يزداد حجم التبادل التجاري وان الحاجة الى الشراكة الحقيقية لا التنافسية وضرورة التفكير بوضع استراتيجية لإقامة تحالف استراتيجي خاصة أن هناك قوى عظمة تحاول تقويض الاقتصاد السوري مبيناً ان هذه الاستراتيجية تبنى على ما يحتاجه البلدين.

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها ونائب رئيس اتحاد غرف الصناعة السورية الدكتور سامر الدبس أشاد بالتواصل الإيجابي مع الجانب الاردني والعمل المستمر لإزالة المعوقات بين البلدين مبينا ان الجانب الاردني على معرفة بما تتصف به الصناعة السورية من صناعة متماسكة ذات جودة عالية واستطاعت خلال فترة الحرب الاستمرار بالعمل والانتاج بكافة قطاعاتها، وان اقامة هذا المنتدى الاقتصادي السوري الاردني لتعزيز التعاون بين الجانبين كون كل جانب لديه مميزات حيث يتمتع الاردن بوضع مستقر في المنطقة ولديه اقتصاد واعد و اتفاقيات مع عدة دول عربية وأوربية و تمثل سوق للمنتجات السورية إلى دول الخليج كما نحن نمثل سوق للأردن للبنان والدول الاوربية، وطالب بأن يكون هناك حلول لمشكلات نقل البضائع على الحدود، كما دعا للاستثمار في سورية ولا سيما في الطاقات البديلة.

رئيس اتحاد غرف التجارة السورية أبو الهدى اللحام أكد أن سورية تحتل نسبة كبيرة من حجم التبادل التجاري مع الاردن وان القوانين والتشريعات السورية تشجع على الاستثمار مؤكدا ان الجانب السوري مستعد لتلبية الطلبات الاردنية آملاً ان تكون ارقام الصادرات بين البلدين كبيرة وأنهم مستعدين لتقديم التسهيلات لبناء تشاركية مع الجانب الاردني.

اقرأ أيضا

“الاتصالات” تمنح الترخيص الأولي لتطبيقين إلكترونيين..!

  سنسيريا منحت الهيئة الوطنية لخدمات الشبكة التصريح الأولي لتطبيقين إلكترونيين، للعمل على الشبكة. وأوضحت ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish