الرئيسية / مصارف ومال / تجار يحولون أرباحهم إلى قطع أجنبي تجنباً للخسارة.. ميالة: التهريب والهجرة يضغطان على سعر الصرف

تجار يحولون أرباحهم إلى قطع أجنبي تجنباً للخسارة.. ميالة: التهريب والهجرة يضغطان على سعر الصرف

سينسيريا – خاص:

أكد أديب ميالة حاكم مصرف سورية المركزي أنه يواصل تدخله في السوق ودعم المعروض المتاح من القطع الأجنبي لتلبية كافة احتياجات المواطنين من القطع ولكافة الأغراض التجارية وغير التجارية.

ونقلت صفحة وسيط الصرافة السوري، وهي الصفحة الرسمية لشركات الصرافة السورية على موقع التواصل «فيسبوك» عن الحاكم تصريحات تؤكد أن هناك استقرار نسبي في سعر الصرف كنتيجة لجهود المصرف المركزي في كبح التراجع الأخير، وقال ميالة أن بعض الصفحات الالكترونية تحاول جذب سعر الصرف نحو الأعلى لتحقيق مكاسب غير شرعية لغايات أصبحت معروفة.

وبقراءة لنشرات أسعار الصرف الصادرة عن المركزي لأغراض التدخل، يلاحظ أن هناك تحريك لأسعار الصرف الرسمية لتكون قريبة من الأسعار المتداولة التي تتحكم بها بعض الصفحات الالكترونية والمواقع التي يقول عنها الحاكم أنها مشبوهة وتروج لأسعار غير منطقية وتساعد المضاربين في السوق على رفع أسعار الصرف بين الفينة والأخرى، ويرى البعض أن هذا الإجراء سليم من قبل المصرف المركزي، ولكن الأمر بحاجة إلى حملة موسعة على تلك الصفحات ومراقبتها من قبل مختصين والعمل على إغلاقها ما أمكن.

أما بخصوص ما يتعلق بالمهاجرين وتأثير خروجهم من البلاد، يقول ميالة أن الأعداد الكبيرة للمهاجرين السوريين نحو الخارج بالطرق الشرعية وغير الشرعية تزيد من الضغط على سعر الصرف، يضاف إلى ذلك عمليات التهريب التي تلعب دوراً  سلبياً على سعر الصرف كونها تشكّل طلباً إضافياً على القطع الأجنبي من خارج القنوات النظامية المتمثلة بالمصارف ومؤسسات الصرافة المرخصة.

ويرى بعض المراقبين للسوق أن عاملاً آخر يدخل في إحداث ضغط إضافي على سعر صرف الليرة ويدفعه إلى الارتفاع، وهو قيام بعض التجار بتحويل أرباحهم إلى قطع أجنبي تجنباً لأي خسائر نتيجة عدم الاستقرار في أسعار الصرف.

اقرأ أيضا

المركزي يصدر قراراً بخصوص بوالص الشحن والشهادة الجمركية الأصلية

أصدر مصرف سورية المركزي، اليوم الثلاثاء، قراراً بتمديد المهل الممنوحة للمستوردين لتقديم بوالص الشحن الأصلية ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish