الرئيسية / أخبار البلد / بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي – تموز 2021
تصريحات الفيدرالي
الفيدرالي الأمريكي

بيان الفائدة الصادر عن الاحتياطي الفيدرالي – تموز 2021

فيما يلي أبرز ما تضمنه بيان الفائدة الصادر عن الفيدرالي الأمريكي خلال اجتماعه اليوم من نقاط :

تأثير تصريحات الفيدرالي سنلمسها سريعاً على حركة الأسواق المالية وعلى الطلب على الذهب والنفط والدولار . وكذلك الطلب على السلع في أمريكا وعلى التضخم العالمي على وجه العموم

  • يلتزم الاحتياطي الفيدرالي باستخدام مجموعته الكاملة من الأدوات لدعم الاقتصاد الأمريكي في هذا الوقت الصعب، وبالتالي تعزيز أهداف التوظيف واستقرار الأسعار.

التطعيم والفيروس

  • مع التقدم في التطعيمات والدعم القوي للسياسات ، استمرت مؤشرات النشاط الاقتصادي والعمالة في التعزيز. وشهدت القطاعات الأكثر تضررا بالو*باء* تحسنا لكنها لم تتعاف تماما.
  • ارتفع معدل التضخم، مما يعكس إلى حد كبير عوامل انتقالية. تظل الظروف المالية العامة ملائمة ، مما يعكس جزئيًا تدابير السياسة لدعم الاقتصاد وتدفق الائتمان إلى الأسر والشركات الأمريكية.
  • لا يزال مسار الاقتصاد يعتمد على مسار الف*يرو*س. من المرجح أن يستمر التقدم في التطع*يمات في الحد من آثار أزمة الصحة العامة على الاقتصاد .لكن المخاطر على التوقعات الاقتصادية لا تزال قائمة.
    قررت لجنة السياسة النقدية في البنك الفيدرالي الأمريكي الإبقاء على معدلات الفائدة دون تغيير عند النسبة 0.25%.
  • الفيدرالي الأمريكي ملتزم باتخاذ الأدوات المناسبة لدعم الاقتصاد الأمريكي.
  • الفيدرالي الأمريكي ملتزم باستخدام كافة الأدوات لدعم الاقتصاد الأمريكي في هذا التوقيت الصعب، من أجل تحقيق أهداف التوظيف واستقرار الأسعار.
  • لقاحات ك*ور*ونا ساهمت في تقليل الإصابات بالف*يرو*س داخل الولايات المتحدة.
  • مؤشرات النشاط الاقتصادي تعافت بشكل جيد مع التقدم في توزيع لقاحات كو*رو*نا.
    القطاعات التي تضررت بقوة من الو*با*ء لا تزال ضعيفة ولكنها تحسنت.
  • مسار الاقتصاد الأمريكي سيعتمد بشكل كبير على تطورات الف*يرو*س.

التضخم و السياسات المقابلة

  • التضخم ارتفع بشكل كبير بسبب عوامل مؤقتة.
  • من المرجح أن تساهم التطعيمات في الحد من تداعيات الف*يرو*س اقتصاديا، ولكن المخاطر الاقتصادية لا تزال قائمة.
  • يلتزم الفيدرالي الأمريكي  بتحقيق الاستغلال الأمثل لسوق العمل واستقرار الأسعار عند 2% على المدى الطويل.
  • يسمح الفيدرالي الأمريكي  لفترة من الوقت بارتفاع التضخم أعلى 2%، ولكن هدف التضخم سيظل عند 2% على المدى الطويل.
  • يلتزم الفيدرالي الأمريكي  بالسياسة النقدية الحالية حتى تحقيق هذه الأهداف.
  • الفيدرالي ملتزم بحيازته من سندات الخزانة بما لا يقل عن 80 مليار دولار شهريا. والأوراق المالية المرهونة عقاريا بما لا يقل عن 40 مليار دولار شهريا . حتى تحقيق إحراز تقدم كبير نحو أهداف الفيدرالي الأمريكي.
  • عمليات شراء الأصول تدعم الاقتصاد والأسواق المالية.
  • الفيدرالي الأمريكي يراقب التطورات الاقتصادية وتأثيرها على التوقعات. وعلى استعداد لتعديل الأدوات والسياسة النقدية إذا اقتضت الضرورة.
  • لجنة السياسة النقدية تضع في اعتبارها الأزمة الصحية، وظروف سوق العمل، وتوقعات التضخم، والتطورات العالمية.
  • ستكون اللجنة في الفيدرالي على استعداد لتعديل موقف السياسة النقدية بالشكل المناسب إذا ظهرت مخاطر قد تعرقل تحقيق أهداف اللجنة.
  • ستأخذ تقييمات اللجنة في الاعتبار مجموعة واسعة من المعلومات . بما في ذلك قراءات حول الصحة العامة، وظروف سوق العمل، وضغوط التضخم وتوقعات التضخم، والتطورات المالية والدولية.

المتداول

اقرأ أيضا

انخفاض بأسعار الحديد واستقرار للأسمنت

انخفضت أسعار الحديد بشكل بسيط مقارنة مع الأسعار التي سجلتها مطلع الشهر الحالي ليسجل سعر طن الحديد نحو 3.07 مليون ليرة بينما كان سعره 3.25 مليون ليرة.

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish