الرئيسية / من العالم / بيانات اقتصادية قليلة اليوم، لكنها ذات تأثير كبير !

بيانات اقتصادية قليلة اليوم، لكنها ذات تأثير كبير !

النظر إلى الأجندة الاقتصادية لهذا اليوم، سوف نلاحظ بأن البيانات الاقتصادية الرئيسية لهذا اليوم قليلة جداً، ولم تشمل الكثير من البيانات. لكن، سوف نكون مع بيانات اقتصادية ذات تأثير ملحوظ على توقعات المتداولين في الأسواق المالية.

قد نرى مراقبة المتداولين هذا اليوم لمحضر اجتماع قرار الاحتياطي الفيدرالي الأخير الذي ترك فيه الفيدرالي أسعار الفائدة عند مستوياتها الأدنى تاريخياً عند 0.00% و 0.25%. يجب أن نراقب في محضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي أي ملاحظة أو إشارة عن موعد رفع الفائدة، حيث انخفضت التوقعات في الأسواق المالية عن احتمالية رفع الفائدة خلال الشهر المقبل سبتمبر، لكن سوف نكون اليوم مع المحضر الذي قد يتم من خلاله إظهار إشارات على ذلك.

في حال ظهرت أي إشارة لرفع الفائدة الشهر المقبل، أو إشارات تقلل هذه الاحتمالية، فقد نرى حركة عنيفة في الأسواق المالية مرتبطة في حركة الدولار الأمريكي. كذلك، لا يجب أن تقتصر مراقبتنا اليوم لإشارات رفع أسعار الفائدة، بل يجب أن نراقب ترقب توقعات التضخم والثقة في ارتفاعه من قبل الفيدرالي الأمريكي.

التضخم يعتبر المشكلة الأكبر أمام الفيدرالي في حال اتجاهه لرفع الفائدة، فمستويات التضخم المنخفضة جداً قد تكون مانعة لأن نرى رفعاً قريباً في أسعار الفائدة، بيد أن الثقة في ارتفاع التضخم خلال الفترة المقبلة من جهة الفيدرالي الأمريكي، قد تشير إلى احتمال رفع قريب في الفائدة.

بيانات التضخم سوف تصدر في وقت سابق لمحضر اجتماع الفيدرالي الأمريكي هذا اليوم، حيث سوف ننتظر من الولايات المتحدة بيانات مؤشر سعر المستهلك التي تشير توقعاته إلى احتمال انخفاض من 0.3% إلى 0.2% على مقياس شهري، فيما تشير التوقعات إلى احتمال استقرار مستويات الأسعار بتضخم مقداره 0.2% خلال الشهر الماضي بحسب الأسعار في قيمتها الجوهرية التي تستثني الغذاء والطاقة.

من هنا، سوف نكون اليوم مع أحد أهم البيانات الاقتصادية التي سوف ينظر لها الفيدرالي أثناء اتجاهه لرفع الفائدة، وهي بيانات مؤشر سعر المستهلك المرتبطة في التضخم، ومن هنا يجب أن تكون مراقبتنا لبيانات اليوم موزّعة بين محضر اجتماع الفيدرالي الامريكي وبيانات التضخم الأمريكي.

وكالات

اقرأ أيضا

الأثرياء العرب

قائمة الأثرياء العرب لعام ٢٠٢١

سنسيريا أطلقت فوربس قائمة “أثرياء العالم لعام ٢٠٢١″، وعلى الرغم من كون العام الماضي من ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish