الرئيسية / أخبار البلد / الموظفون يدفعون أكثر من 138 مليار ليرة ضريبة على أجورهم!!

الموظفون يدفعون أكثر من 138 مليار ليرة ضريبة على أجورهم!!

بناء على بيانات صادرة من “وزارة المالية” يتبين أن كتلة الرواتب والأجور في الموازنة العامة لعام 2017 هي 601.17 مليار ليرة، وعلى اعتبار أن نسبة الضريبة المفروضة على الراتب نحو 20%، فإن قيمة ما يدفعه الموظفون السوريون من ضريبة مفروضة على رواتبهم تزيد عن 138 مليار ليرة سورية.

وإذا ما علمنا وفقاً لبعض مصادر وزارة المالية أن قيمة الضرائب والرسوم الداخلة في الموازنة هي 322.49 مليار ليرة، فهذا يعني أن نسبة مساهمة الضريبة المفروضة على الرواتب والأجور من بند الضرائب والرسوم هي نحو 42%.

وفي السياق ذاته أكدت مصادر “وزارة المالية” أن ضريبة أرباح “المصرف المركزي” مضافاً إليها ضريبة أرباح المصرف التجاري وبعض المصارف الخاصة هي 30 مليار ليرة سنوياً، وأن ضريبة أرباح قطاع الاتصالات 30 مليار ليرة، أي أن مجموع ما عرضناه من معطيات هو نحو 200 مليار، وبالتالي فإن الـ 122.49 المتبقية هي من ضريبة الأرباح المفروضة على القطاع الخاص، والمؤسسات الحكومية، ولكون أن إمكانية تحصيل ضرائب المؤسسات الحكومية الإنتاجية ميسراً أكثر من القطاع الخاص فالأرجح أن النسبة الكبرى من الـ122.49 مليار محصلة من المؤسسات الحكومية، وبالتالي فإن ما يحصل من القطاع الخاص هو نذر يسير ..!.

ولعل ما يرجح تقديراتنا هذه هو ما أفضت به بعض المصادر المطلعة مبينة أن قيمة التهرب الضريبي تقدر بنحو 500 مليار ليرة سورية، ويتقاطع مع هذا الرقم بشكل كبير “في ظل تكتم وزارة المالية عليه” ما أورده الدكتور عدنان سليمان خلال ورشة العمل التي أقامتها الوزارة مؤخراً حول السياسة الضريبية، إذ قدر سليمان حجم التهرب الضريبي بـ 400 مليار ليرة، مبيناً أن 70% منه لدى كبار المكلفين.

وأن نسبة العبء الضريبي تشكل قرابة 20% من الناتج المحلي الإجمالي نسبة المتحصل منه لا تتجاوز 11%، وأن مساهمة القطاع الخاص تتجاوز 65% من الناتج المحلي الإجمالي لكنه لا يسدد أكثر من نسبة 2% من الناتج الإجمالي، بينما يساهم القطاع العام بنسبة 30% من الناتج تصل نسبة ما يسدده تصل إلى 4% من الناتج الإجمالي.

لنخلص إلى نتيجة أن الحكومة ممثلة بوزارة المالية تمتلك سلطة تحصيل مستحقات الضرائب المفروضة على الموظف كونها مصدر هذا الدخل الذي بات متآكلا نتيجة التضخم وانخفاض القدرة الشرائية، بينما تعدم الوسيلة بتحصيل المستحقات ممن تتوجب عليهم بالفعل..!.

اقرأ أيضا

أصحاب الحقوق العينية في مدخل دمشق الشمالي يختارون من يُقدِّر عقاراتهم

انتخبَ أصحاب الحقوق العينية في المنطقة التنظيمية “مدخل دمشق الشمالي في المناطق العقاريه: قابون صناعي جوبر المحاذيه للنهر”، ممثلين لهم في لجنه تقدير قيمه العقارات وتقدير المقاسم.

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish