الرئيسية / مصارف ومال / المصرف المركزي : عقوبة التلاعب بصكوك السحب «غير رادعة» للمخالفين!
مصرف سورية المركزي سنسيريا
دمشق مبنى المصرف المركزي

المصرف المركزي : عقوبة التلاعب بصكوك السحب «غير رادعة» للمخالفين!

 

سنسيريا

كشف مصدر في مصرف سورية المركزي أن عمليات التلاعب بصكوك السحب يعرض أصحابها للمخالفة، لكنها لا تعتبر جريمة تستلزم تدخل الجهات الأمنية والقضائية وإنما يتم التعامل معها وفقاً لعلاقة البنك بمركز نقطة البيع المخالفة إلا في حالات خاصة تتعلق بتهريب أموال أو التعامل بغير الليرة السورية وغيرها، الأمر الذي قد لا يعتبر رادعاً حقيقياً للمخالفين.

مشيراً إلى أن الرقابة على ما يعرف بحركة المكاورة (عمليات التحويل عبر نقاط البيع) من اختصاص مفوضية الحكومة للمصارف، التي تراقب حركة عمليات التحويل لرصد العمليات الوهمية والتعامل معها.

واعتبر المصدر محاولة تجار الاستفادة من نقاط البيع وميزة إمكانية السحب المباشر للأموال المحولة من خلالها من دون سقف، واستغلالها لتحقيق أرباح من خلال حوالات وهمية لا تتعلق بالتجار أنفسهم، وإنما بتسهيل عمليات غير نظامية مقابل نسبة من الأموال المحولة مخالف للقانون ما يعتبر تحايلاً على صكوك السحب، والتي يتم مواجهتها عن طريق المراقبة الدقيقة لحركة التحويلات وموضوعيتها.

وبين المصدر أن مراقبة حركة التحويل توضح للجهات المعنية ماهية الحوالة وفقاً لنوع النشاط، فتحويل مبلغ كبير من الأموال من نقطة بيع لا تحتمل عادة هذا المستوى من الإنفاق يدعو إلى الشكوك ويحفز الرقابة على تلك الجهة لكشف التلاعب، وإتخاذ الإجراءات التي قد تصل إلى سحب نقطة البيع المخالفة.

وفي سياق متصل، أكد مدير أنظمة الدفع في مصرف سورية المركزي عماد رجب عن شروط ومعايير خاصة بأجهزة الصراف الآلي التابعة للبنوك وجاهزيتها، على الرغم من كونها خدمة إضافية غير ملزمة للبنوك.

وأوضح رجب أن منشأ الصرافات الأوروبي القديم، يُصعّب الحصول على قطع التبديل المطلوبة، خصوصاً أن العمر الزمني لأجهزة الصراف الآلي الموجودة يزيد من أعطالها الدورية.

كما اعتبر رجب أن التغذية الكهربائية القليلة تضيف عائقاً كبيراً أمام عمل أجهزة الصراف الآلي، وعلى الرغم من كون عمليات التشغيل ووجود المولدات أو مصادر الطاقة اللازمة لعمل الصرافات يعتبر ضمن المعايير والشروط غير أن عمليات التشغيل لا تكون بصورة مستمرة لعدم توافر المحروقات.

ولذلك عملت المصارف على التشغيل المستمر لأجهزتها الموجودة في مراكز الفروع وتشغيل الأجهزة الخارجية بوتيرة متفاوتة، ما يتسبب في عدم الاستفادة الكاملة من أجهزة الصراف الآلي انتشارها الجغرافي خارج أوقات الدوام الرسمي للمصارف، وتعرض عدد كبير من أجهزة الصراف الآلي للتدمير من دون القدرة على استبدالها.

المصدر: B2B-sy

اقرأ أيضا

أبو الهدى اللحام: الربط الالكتروني مع المالية في مصلحة التاجر وستجعل الفواتير مضبوطة

مع اقتراب الموعد النهائي الذي حددته وزارة المالية للتجار والصناعيين من أجل الربط الالكتروني. تزداد ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish