الرئيسية / اقتصاد عالمي / الليرة التركية: للانهيار بقية
الليرة التركية
محاولات فاشلة للعزف في الاقتصاد

الليرة التركية: للانهيار بقية

بينما كان العالم يتأهب لمبيعات قياسية في الجمعة السوداء أو كما تدعى في المنطقة العربية بالجمعة البيضاء، كانت الليرة التركية تتأهب لشان آخر.

وقبل الجمعة بثلاثة أيام كانت الليرة التركية على موعد مع الثلاثاء الأسود. الذي فقدت في بعض أوقاته ما يقرب من 20% من قيمتها لتسجل خسائر قياسية.

وفي ظل تصريحات المسؤولين في أنقرة بدءا من الرئيس رجب طيب أردوغان نهاية بمحافظ المركزي .يبدو أن أسعار الفائدة ستواصل التراجع رغم ارتفاع معدلات التضخم.

الليرة التركية حاليا 

ووفقا لتداولات نهاية الأسبوع عادت الليرة التركية مرة أخرى أعلى مستويات الـ 12 ليرة/ دولار. بعدما قلصت من تراجعاتها التاريخية قليلا خلال جلستي الأربعاء والخميس.

وأغلقت الليرة التركية بنهاية تعاملات الأسبوع على تراجع 4.4 % . عند مستويات 12.4252 ليرة /دولار بينما لامست مستويات 12.705 ليرة / دولار.

وبهذا تكون الليرة التركية قد تراجعت 29.3% فقط خلال شهر تشرين الثاني. بينما تراجعت الليرة التركية بحوالي 70% منذ إغلاق نهاية كانون الثاني  عند مستويات 7.3099 ليرة / دولار.

الذهب التركي 

وبعد تراجعات الأربعاء عاد الذهب التركي للارتفاع من جديد لينهى تداولات نهاية الأسبوع على ارتفاع بنسبة 3.8% عند مستويات 715.85 ليرة / جرام.

بينما ارتفع جرام الذهب التركي خلال شهر تشرين الثاني فقط بحوالي 167 ليرة في الدولار الواحد بزيادة 30% صعودا من مستويات 549 ليرة / جرام.

ومنذ أدنى مستوياته خلال 2021، وتحديد نهاية شباط الماضي عند مستويات 415 ليرة /جرام ارتفع الذهب التركي بأكثر من 300 ليرة بنسبة 72%.

الثلاثاء الأسود 

وسجلت الليرة التركية يوم الثلاثاء نزولا تاريخيا اقترب من 20% إلى مستويات 13.5276 ليرة/ دولار، لتصل أدنى مستوياتها على الإطلاق.

ومنذ نهاية كانون الثاني 2021 عند كانت الليرة تتداول عند مستويات 7.3099ليرة/دولار . هبطت العملة التركية بأكثر من 85% لتصبح أسوء العملات الناشئة أداءا مقابل الدولار.

ويبدو أن الأتراك لم يجدوا الملاذ لدى الرئيس التركي أو محافظ المركزي التركي. لذا استمرت هجرتهم صوب اقتناء الذهب الذي يسجل مستويات قياسية.

ومنذ سجل الذهب التركي مستويات 415 ليرة / جرام نهاية شباط الماضي يرتفع الآن بأكثر من 350 ليرة في الجرام الواحد بأكثر من 82%.

صحوة مفاجئة

وفي المقابل من تلك التراجعات الحادة ارتفعت الليرة التركية في اليوم التالي وعلى غير العادة بأكثر من 8% وصولا إلى مستويات دون الـ 12 ليرة دولار. مقابل 13.1589 ليرة / دولار في التعاملات المبكرة.

وفي المقابل تحول الذهب التركي من ارتفاع كبير صباحا . إلى التراجع مفاجئ على غرار ارتفاعات الليرة حيث نزل في حدو 4% هبوطا إلى مستويات 666.031 ليرة / جرام.

ونزلت الليرة التركية خلال تعاملات يوم الأربعاء في حدود 1.5% هبوطا إلى مستويات أعلى الـ 13 ليرة / دولار. بينما تم مشاهدة الليرة عند مستويات 13.1589 ليرة / دولار.

وارتفع الذهب التركي خلال التعاملات  إلى مستويات 747 ليرة/ جرام بزيادة تقترب من 60 ليرة للجرام الواحد بارتفاع 9%.

الإمارات السبب

واستقبلت أنقرة للمرة الأولى منذ 9 سنوات مسؤول إماراتي كبير . حيث استقبل الرئيس طيب أردوغان الشيخ محمد بن زايد نائب حاكم أبوظبي يوم الأربعاء الماضي.

وعول الكثير من المستثمرين أن تؤدي الزيارة الإماراتية إلى انفراجة في أزمة توتر العلاقات التركية ودول منطقة الخليج. ما يمنح بلاد الأناضول حليفا اقتصاديا قويا يتمثل في كتلة الخليج بقيادة المملكة العربية السعودية.

  • – اجتمع محافظ البنك المركزي التركي شهاب قوجي أوغلو مع مسؤولين من دولة الإمارات العربية المتحدة في الرئاسة التركية لإجراء محادثات أولية بشأن اتفاق مبادلة محتمل.

  • – أعلنت الإمارات خلال الزيارة التاريخية عن تأسيس صندوق ضخم بقيمة 10 مليارات دولار لدعم الاستثمارات الإماراتية في تركيا. ومن المستهدف أن يركز الصندوق الجديد على الاستثمار في قطاعات الطاقة والغذاء والرعاية الصحية.

  • – وقع البنك المركزي التركي مذكرة تفاهم مع البنك المركزي الإماراتي لتعزيز التعاون في مجال الخدمات المصرفية المركزية.

تداعيات الانهيار 

وأعلن البنك المركزي التركي ملخص محضر اجتماع لجنة السياسة النقدية في 18 تشرين الثاني. بعد خفض سعر إعادة الشراء الأسبوعي من 16٪ إلى 15٪.

وتوقع مجلس إدارة البنك المركزي أن تستمر التأثيرات المؤقتة لجانب العرض والعوامل غير النقدية على زيادات الأسعار طوال النصف الأول من عام 2022.

وقال المجلس إنه سينظر في استكمال استغلال المساحة المحدودة التي تنطوي عليها هذه التأثيرات بحلول كانون أول”، وفي النهاية ذكر أنه قام بخفض أسعار الفائدة.

تحقيقات 

وأمر الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بفتح تحقيق في تلاعب محتمل في العملة . بعد أن هبطت الليرة بشدة إلى مستويات قياسية منخفضة أمام الدولار خلال الأسبوع الماضي.

وكلف مجلس الرقابة الحكومي، وهو جهاز تدقيق يرفع تقاريره للرئاسة. بتحديد المؤسسات التي اشترت كميات كبيرة من العملات الأجنبية وتحديد ما إذا كان قد حدث أي تلاعب.

وخلال ذلك الخطاب، قال أردوغان إن بلاده تخوض “حرب الاستقلال الاقتصادية” ولن تخضع للضغوط من أجل تغيير هذا المسار.

وأضاف “نشهد التلاعب حول سعر الصرف وأسعار الفائدة وارتفاع الأسعار من قبل أولئك الذين يريدون إخراج بلادنا من المعادلة”.

متابعة وكالات

اقرأ أيضا

زيت فول الصويا

توقعات بارتفاع أسعار زيت فول الصويا بنسبة 4 % خلال عام 2022

سنسيريا  -متابعة لأسعار زيت الصويا  تشير التوقعات إلى ارتفاع أسعار زيت فول الصويا بنسبة 4% تقريبًا خلال ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish