الرئيسية / اقتصاد زراعي / الشاحنات العراقية شبه غائبة في الأراضي كلفة الشحن ب … السورية ..ومصّدرون يشتكون

الشاحنات العراقية شبه غائبة في الأراضي كلفة الشحن ب … السورية ..ومصّدرون يشتكون

أكد رئيس لجنة التصدير في “غرفة زراعة اللاذقية” ومصدّر الحمضيات بسام العلي، أن تكلفة شحن البراد الواحد إلى العراق تفوق حالياً 18 مليون ليرة سورية، مبيّناً أن ارتفاع تكاليف النقل أخرج الحمضيات من أغلبية أسواق التصدير الأوروبية والخليجية

ورأى العلي  أن هذا العام من المتوقع أن يكون الأسوأ منذ عشرات السنين بتسويق الحمضيات.

الأسباب التي تعيق القدرة على المنافسة؟

وذكر العلي أن هناك أسباب تعيق القدرة على المنافسة في السوق العراقية، منها تراجع جودة الإنتاج، بسبب العوامل الطبيعية وانحباس الأمطار.

وتراجع منسوب السدود، الأمر الذي جعل حجم حبة البرتقال أقل من الحجم المطلوب في الأسواق الخارجية.

وتعد الشاحنات العراقية التي تعبر الأراضي السورية شبه غائبة، وفي حال قدومها تكون حمولاتها غالباً من مادتي التمر أو عجينة التمر المستخدمة في الصناعات الغذائية، وتتجه إما إلى السوق المحلية أو تكمل طريقها نحو لبنان.

ويذكر أن الحكومة تدعم مزارعي ومصدّري الحمضيات بـ30 ل.س للكيلوغرام.

اقرأ أيضا

وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك: استجرار 8 آلاف طن من الحمضيات خلال أسبوع.

سنسيريا أكد وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم أن السورية للتجارة استجرت هذ ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish