الرئيسية / أرقام سورية / الذهب مستقر محلياً وجمعية الصاغة تحذر من وجود عناصر مخالفة في صناعة المصوغ الذهبي

الذهب مستقر محلياً وجمعية الصاغة تحذر من وجود عناصر مخالفة في صناعة المصوغ الذهبي

سينسيريا – خاص: 

يستقر الذهب في الأسواق المحلية لليوم الثالث على التوالي متأثراً بالانخفاض الطفيف الذي طرأ مؤخراً على سعر صرف الدولار أمام الليرة مدفوعاً بالحملة التي ضخ فيها مصرف سورية المركزي كميات كبيرة من القطع الأجنبي بسعر 318 ليرة للدولار.

وبحسب الجمعية الحرفية للصياغة وصنع المجوهرات في دمشق وريفها، فقد استمر الذهب على سعر 10 آلاف ليرة لغرام عيار 21 قيراطاً، أما عيار 18 فقد سجل 8572 ليرة للغرام.

وتنخفض مبيعات الذهب خلال العطلة المرافقة لعيد الأضحى كون هذه المناسبة لا تشهد إقبالاً على شراء المصوغ الذهبي كباقي المناسبات الأخرى كالأعراس والولادات وغيرها، إذ كان آخر ما صرحت عنه الجمعية مؤخراً بخصوص المبيعات اليومية لا يتجاوز 4 – 5 كيلو غرام، وهي كمية جيدة قياساً بالظروف المحيطة وتأثر مجمل القطاعات بالحرب التي تتعرض لها سورية.

وفي سياق متصل أطلقت الجمعية الحرفية للصياغة تحذيراً بوجود مكون مخالف لصياغة الذهب يدخل ضمن المصوغ الذهبي أثناء تصنيعه، ويطلق عليه اسم «رملة حل». وقالت الجمعية أن هناك الكثير من الحالات التي تم اكتشافها في هذه المادة التي يعطيها التجار على أنها من عيار /995/ وبعد التحليل يتبين أنها من عيار /991/ وهذا الأمر يؤدي إلى تكسير بضائع الحرفيين عند إدخالها إلى مكتب الدمغة في الجمعية.

ووجهت الجمعية الحرفيين العاملين في حرفة الصياغة وخاصة أصحاب الورش بضرورة الطلب من الحرفي عند استلام «رملة حل» أن يكون عليها عيارها «مختوم»، كذلك بأن تكون الرملة عليها دمغة العيار واسم المحلل لتفادي المشاكل التي تقع بين الحرفيين.

اقرأ أيضا

بتمويل إيراني..استيراد 500 باص نقل داخلي

كشف معاون وزير الإدارة المحلية والبيئة معتز قطان أنه يتم حالياً استكمال إجراء التعاقد مع ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish