الرئيسية / أخبار البلد / الخيوط القطنية تعاني من نقص اليد العاملة

الخيوط القطنية تعاني من نقص اليد العاملة

بين مدير عام الشركة العامة الخيوط القطنية في اللاذقية أن الشركة تعاني من التسرب الكبير لليد العاملة من أقسام الإنتاج والشؤون الفنية، وذلك بسبب التقاعد المبكر، والوصول إلى سن التقاعد، مشيراً إلى أنه منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه تم تقاعد نحو 170 عاملاً , ما انعكس سلباً على العملية الإنتاجية.

وأشار إلى الصعوبات الأخرى التي تعانيها الشركة حيث عملت خلال شهري آذار ونيسان الماضيين بدوام واردية واحدة بسبب أزمة الوقود ناهيك بمعاناة تأمين وسائل نقل للعاملين , مشيراً إلى أن وضع التكييف رديء أيضاً وخاصة في المعمل رقم 3 والشركة حالياً بصدد شراء ثلاث مبردات وثلاث مبادلات لتحسين وضع التكييف.

وأكد أنها تنتج وتصنّع أنواع الخيوط القطنية ذات الجودة العالية وأحدث المواصفات العالمية والمعدة للتصدير وتنفرد بإنتاج “النمر” الممشطة التي تلاقي رواجاً كبيراً في السوق المحلية وتحقق ريعية اقتصادية بسبب ارتفاع أسعارها بالمقارنة مع أسعار بيع الخيوط الأخرى.

وأوضح أنه يتم العمل حالياً على إنجاز مشروع إنتاج خيوط “كومباكت” لتنويع منتجات الشركة وتلبية احتياجات السوقين المحلية والخارجية وتحقيق ريعية اقتصادية.

كما أرسلت توصيات ومقترحات لتعيين عمالة شابة منتجة وزيادة الحوافز الإنتاجية والتعويضات وحلّ مشكلة النقل من خلال تأمين باصات بالتعاون مع الجهات المعنية بالنقل وأيضاً سنّ قوانين وتشريعات لاعتبار طبيعة العمل في قطاع الغزل من الأعمال المجهدة .

وفي السياق ذاته أوضحت مديرة القسم التجاري في الشركة أنه منذ بداية العام الحالي تم إنتاج الخيوط القطنية بقيمة 14 مليار ليرة، وحققت أرباحاً بقيمة 7 مليارات ليرة.

وبدوره أشار رئيس نقابة عمال الغزل والنسيج إلى إمكانية تشميل عمال الغزل والنسيج ضمن الأعمال الشاقة، مبيناً أن دائرة الصحة والسلامة التابعة لمديرية التأمينات الاجتماعية اطلعت على وضع العمال الإنتاجيين وأرسلت تقريرها إلى مؤسسة التأمينات الاجتماعية في دمشق وإلى الاتحاد العام للعمال لإمكانية تشميل العمال المذكورين ضمن الأعمال الشاقة والمجهدة.

ونوه أن عدد العمال ضمن الشركات الأربع في محافظة اللاذقية حوالي 5500 عامل منتج من أصل العدد الإجمالي البالغ 8000 عامل، مشيراً إلى وجود ما يزيد على 1500 عامل يعانون من حالات مرضية , منها أمراض سرطانية وصدرية وهم محالون إلى لجان طبية , حيث أصبحوا خارج العملية الإنتاجية.

اقرأ أيضا

وزارة الكهرباء : تعمل جاهدة لتعزيز الأمن الصناعي لعمالها

ما يعرف عن الأمن الصناعي بأنه مجموعة من الإجراءات الاحترازية الهادفة لتوفير الحماية والسلامة المهنية للعاملين

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish