الرئيسية / اخبار البلد / لتقاسم رغيف الخبز .. مبادرة في قرية عين التينة في اللاذقية

لتقاسم رغيف الخبز .. مبادرة في قرية عين التينة في اللاذقية

سنسيريا

في ظل عدم كفاية مخصصات مادة الخبز اليومية لجميع العائلات. أطلق مركز قرية عين التينة الخيري في ريف اللاذقية مبادرة جديدة لمساعدة العائلات التي لا تكفيهم مخصصات الخبز اليومية.

أكد صاحب فكرة المبادرة إمام وخطيب مسجد قرية “عين التينة” والمعلم في مدرستها الأستاذ “حيدر سالم إبراهيم”. أن الهدف من هذه المبادرة هو تقاسم رغيف الخبز، وتأمين إيصال فائض الخبز إلى العائلات التي لا تكفيها مخصصاتها اليومية.

مبيناً أن  هناك عائلات لا تستهلك الكمية المخصصة لها من الخبز، ويكون لديها زيادة في المخصصات ولو ربطة واحدة في الأسبوع. في حين يوجد عائلات لا تكفيها مخصصاتها من الخبز، فتلجأ لشراء ربطة الخبز بسعر  1300 ليرة.

مشيراً إلى أن مبادرة المركز الخيري تقوم على أن كل من لديه فائض في كمية الخبز، يقوم بتسليم الزيادة للمركز الخيري في القرية، وفق جداول واضحة، ويقوم المركز بدفع ثمن الربطة.

وأضاف إبراهيم: “يقوم المركز بتسليم الخبز مجاناً للعائلات الفقيرة التي لا تكفيها المخصصات، وفق جداول يتم تنظيمها بناءً على عدد أفراد الأسرة ومدى حاجتهم للخبز”.

مبيناً أنه بإمكان كل من لديه زيادة في المخصصات، ومن لا تكفيه مخصصاته اليومية، إرسال اسمه بشكل خاص. لتقوم اللجنة المعنية بإدارة المركز بمعالجة الأمر، لأن التعاون في الأزمات، سبيل إلى النجاة والنصر على الحصار الاقتصادي الجائر.

والجدير بالذكر أن المركز الخيري في القرية مستمر بالمبادرات الأهلية، والتي تعتبر نوعية في المحافظة إن لم تكن في سوريا.

حيث أطلق مركز عين التينة الخيري مؤخراً مبادرة، تتضمن بيع مادة “البرغل” لأهالي القرية، بسعر التكلفة وعلى مدار عام كامل، وتوزيع الدفاتر المدرسية والقرطاسية على طلاب القرية.

أثر برس

اقرأ أيضا

جمارك حلب: جاهزون لاستقبال أي شكوى عن سوء الأداء

في لقاء اتسم بالشفافية والجرأة طرح تجار جادة الخندق وأصحاب محال القطع الصناعية ومواد الخردة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish