الرئيسية / اخبار البلد / الجمارك السورية : مؤشر حقوق الخزينة العامة في ارتفاع مستمر ولن يتم تفويت ولو قرش واحد
قرار التنقلات

الجمارك السورية : مؤشر حقوق الخزينة العامة في ارتفاع مستمر ولن يتم تفويت ولو قرش واحد

سنسيريا

أكد مصدر في المديرية العامة للجمارك، إلى أن شعار المديرية “حماية الاقتصاد الوطني”، وهدفها ضمان انسياب البضائع النظامية لا المخالفة أو المهربة وتبسيط الإجراءات لا تعقيدها وتنشيط حركة الاستيراد والتصدير «لا فرملتها».

وأشار المصدر ، إلى أن مئات القضايا التي تم تسجيلها منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه هي محقة 100%، والدليل هو المصالحة على القسم الكبير منها أمام المحاكم الجمركية المختصة، وملاحقة القضايا التي لم تتم تسويتها لغاية الآن.

وبين المصدر أن كل قضية يتم تحقيقها، وكل ليرة يتم تحصيلها، سيكون لها وقعها الإيجابي وصداها الكبير على الخزينة العامة للدولة والاقتصاد والصناعية الوطنيتين، وأن في كل يوم هناك جديد على صعيد الرسوم المستوفاة والغرامات المفروضة والقضايا المحققة والضبوط المسجلة داخل المدن وخارجها، وأن المؤشر الخاص بحقوق الخزينة العامة للدولة في ارتفاع مستمر ولن يتم تفويت ولو قرش واحد.

ونوهت المصادر ، إلى أن كل ما تقوم به المديرية العامة للجمارك التي تعمل وعلى مدار الساعة وبأصعب الظروف المناخية، هو لحماية ليس فقط الاقتصاد الوطني وإنما لحماية أيضاً التاجر والصناعي والفلاح والطبيب والمواطن من كل من يحاول الإضرار بعمله.

وأشارت المصادر إلى أن أبواب الوزارة والمديرية العامة مستعدة وعلى مدار الساعة لاستقبال كل من لديه من المعلومات والوثائق والأدلة الدامغة على تورط أي عنصر، والتحقيق فيها وإحالتها بعد ثبوت صحتها ومصداقيتها إلى القضاء المختص لينال العقوبة التي يستحقها.

وأكدت المصادر أن المديرية معنية بكل مادة مهربة وأينما وجدت «داخل المدن أو خارجها»، وهذا يندرج ضمن الرقابة اللاحقة على المستوردات أو ما يطلق عليه «الاستيراد تهريباً»، وعليه فإن خارطة الطريق الجديدة التي تم رسمها للمرحلة القادمة ضمن الحملة الخاصة لمكافحة التهريب ستشمل كامل المساحة الجغرافية السورية وجميع المهربين على اختلاف قضاياهم وحجم وقيمة مهرباتهم والتي تهدف جميعها إلى الإضرار بالاقتصاد الوطني.

منوهة إلى أن الخطة تنص صراحة على ضرب طوق جمركي على محيط المدن ومداخلها الرئيسية والفرعية وصولاً إلى سراديبها التي كان المهربون يتسللون منها، لقطع الطريق أمام المهربين وضبطهم قبل دخولهم إلى أسواق وأحياء المدينة.

المصدر : B2B-sy

اقرأ أيضا

الشاحنات السورية مكتوفة الإيدي على الحدود العراقية

خاص سنسيريا رغم السماح للشاحنات السورية بالدخول إلى العراق مازالت التكاليف المرتفعة عائق أمام العاملون ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish