الرئيسية / تحت الشبهة / “التجارة الداخلية” التصدير ليس السبب في رفع الأسعار
دوريات تموينية
وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك

“التجارة الداخلية” التصدير ليس السبب في رفع الأسعار

سنسيريا

تحدث وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك الدكتور عمرو سالم عن الأسعار الحالية والارتفاع في الأسواق وحول التسعير الجبري، موضحاً مفهوم التسعير الجبري حيث قال كمفهوم علمي غير موجود في سورية وجرى طرحه في الآونة الأخيرة، و تم تناقله عبر بعض الوسائل الإعلامية.

المبدأ

وأكد الوزير أنهم يقررون كوزارة سعر أي مادة بغض النظر عن كلفتها، و في هذه الحالة سيخسر الفلاح وسيضطر إلى اللجوء للتهريب خارج سورية وبالتالي فقدان للمواد، في حال التسعير بأقل من أسعار الكلفة فإن المواد ستفقد من الأسواق وسيتوقف إنتاجها وسيتم احتكارها وهذا الأمر سينعكس سلباً على المواطن.

بدائل

و بين الوزير أن البديل عن التسعير الجبري لخفض الأسعار هو محاولة خفض التكاليف على المزارع وعلى المنتج وعلى المستورد، منوهاً أنهم يعملون بشكل يومي مع بقية الوزارات المعنية للتخفيف من التكاليف مثلاً لعملية الاستيراد أو تكاليف النقل وغيرها التي تضاف على كلفة المنتج والتي تؤدي لارتفاع سعره.

ارتفاع عالمي

ونوه السالم أن ارتفاع الأسعار العالمي إضافة إلى ارتفاع التكاليف المحلية من رسوم وغيرها ترفع من الأسعار بشكل كبير وهذا مايفسر سبب الارتفاع في أسعار الحليب ومشتقاته.

دعم الأصدقاء

و أوضح السالم أن معظم الأعلاف المستوردة هي من دول صديقة وذلك نتيجة العقوبات المفروضة على المصارف السورية لعدم قدرتها على فتح اعتمادات في الخارج، و الأولوية في التعامل من قبل الحكومة السورية هي مع الدول الصديقة.

اقتراحات

وقال السالم: نناقش عدة اقتراحات تقدمت بها عدة وزارات لإجراءات تؤدي لخفض بعض التكاليف لبعض المواد، مثلا كإمكانية تقسيط المؤونة التي تدفع لأجل التموين على عدة دفعات ما يؤدي لتخفيف المبلغ المجمد من قبل المستورد، مبيناً أن البندورة التي صدرت لهذا الموسم بكامله كانت 200 طن فقط، والإنتاج الكلي يصل لآلاف الأطنان، وبالتالي فإن الكلام حول أن التصدير هو الذي يؤثر على الأسعار غير صحيح.

اسباب منطقية

السبب الرئيسي لارتفاع سعر البندورة هو نتيجة تعرض البيوت البلاستيكية في بانياس وطرطوس واللاذقية لموجات صقيع تزامناً مع أزمات الوقود، منوهاً أن الجزء الكبير من مادة المازوت المدعومة التي تباع في السوق السوداء يأتي من المطاعم التي تستلم مخصصاتها بسعر مدعوم وتبيع جزء منه لزيادة أرباحها، و قد تم ضبط عدد من المطاعم.

و عقوبات الاتجار بالمواد المدعومة وفق المرسوم 8 ، قد قرر إغلاق أي محطة وقود تخالف بالاتجار بالمواد المدعومة لمدة ثلاثة أشهر في حال كانت المخالفة للمرة الأولى، وعند تكرارها يتم إغلاقها وسحب ترخيصها.

المصدر : نينار اف ام

اقرأ أيضا

ما مكانة سورية في التطور العمراني؟

خاص-سنسيريا جوليانا الكويفي وسط موجة إعمار تشهدها الدول العربية من أبراج وناطحات سحاب، جعل تجار ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish