الرئيسية / اخبار البلد / التبرع بـ 20 مليون دولار أميركي من الاتحاد الروسي لتقديم مساعدات غذائية إلى 2.3 مليون سوري
معونة

التبرع بـ 20 مليون دولار أميركي من الاتحاد الروسي لتقديم مساعدات غذائية إلى 2.3 مليون سوري

بيّن منسق الاتصالات في برنامج الغذاء العالمي جيسيكا لوسون ترحيب برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة في سورية بالتبرع السخي بقيمة 20 مليون دولار أميركي من الاتحاد الروسي لتقديم مساعدات غذائية لما يصل إلى 2.3 مليون سوري، بما في ذلك الدعم الغذائي للأمهات والأطفال.
وأضاف لوسون في بيان صادر عن المنظمة وتلقت «الوطن» نسخة منه: إن تعرض العائلات في جميع أنحاء سورية لضغوط اقتصادية غير مسبوقة، أدت لارتفاع أسعار المواد الغذائية، وأصبحت تكلفة المواد الغذائية الأساسية الآن أعلى بنسبة 247 بالمئة عما كانت عليه قبل عام ما يضطر الآباء إلى اتخاذ خيارات صعبة، ويفيد عدد متزايد من الأسر السورية أن البالغين يأكلون أقل بانتظام حتى يتمكنوا من إطعام أطفالهم.

ولفت لوسون إلى أن هذا التبرع سيضمن أن العائلات الضعيفة للغاية وخاصة النساء والأطفال يمكنها الوصول إلى سلة غذائية منقذة للحياة كل شهر، ويمكن للأمهات الحوامل والمرضعات والأطفال تناول وجبات مغذية ويمكن للطلاب تناول وجبة صحية في المدرسة.

وقال ممثل برنامج الأغذية العالمي والمدير القطري في سورية شون أوبراين وفق البيان: «تكافح الأسر السورية من أجل وضع وجبة على موائدها وتعتمد على مساعدات برنامج الأغذية العالمي. برنامج الأغذية العالمي ممتن لدعم الاتحادات الروسية لعملنا المنقذ للحياة في سورية في وقت أدى فيه ارتفاع أسعار المواد الغذائية في البلاد إلى جعل الأطعمة الأساسية بعيدة عن متناول الكثيرين». وأشار إلى أن أكثر من تسع سنوات من الحرب اجتمعت مع COVID19 والضغوط الاقتصادية غير المسبوقة لدفع عدد قياسي من الأسر إلى الجوع والفقر وانعدام الأمن الغذائي.

واعتبر أن الشراكة بين برنامج الأغذية العالمي والاتحاد الروسي تعد أمراً بالغ الأهمية لمنع الأسر من الانزلاق أكثر في الجوع والفقر وانعدام الأمن الغذائي، لافتاً إلى انه بهذه المساهمة، أصبح الاتحاد الروسي الآن أحد أكبر خمسة مانحين لبرنامج الأغذية العالمي لعملياته في سورية في عام 2020، وأشار البيان إلى أن برنامج الأغذية العالمي يقدم كل شهر الدعم المنقذ للحياة إلى 4.8 ملايين شخص في جميع أنحاء سورية، بما في ذلك الذين نزحوا بسبب الحرب، ويكافحون من أجل كسب الدخل ويحتاجون إلى طعام مغذ للبقاء بصحة جيدة خلال COVID19.

اقرأ أيضا

جمارك حلب: جاهزون لاستقبال أي شكوى عن سوء الأداء

في لقاء اتسم بالشفافية والجرأة طرح تجار جادة الخندق وأصحاب محال القطع الصناعية ومواد الخردة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish