الرئيسية / أرقام سورية / «الاقتصاد» تصر على تغريمها: 500 حاوية لاتزال محتجزة في طرطوس

«الاقتصاد» تصر على تغريمها: 500 حاوية لاتزال محتجزة في طرطوس

دمشق – سينسيريا:

لا تزال قضية الحاويات المحتجزة في مرفأ طرطوس تثير الجدل وتقاذف الاتهامات بين الجهات المعنية بالملف، وذلك بعد مضي نحو 3 أشهر على دخول 5 آلاف حاوية محملة بالبضائع التجارية إلى مرفأ طرطوس، ليتبين أنها مخالفة، ولم يتم منحها إجازات استيراد من قبل وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية لتقوم إدارة الجمارك العامة باحتجاز الحاويات حتى يتم تسوية وضعها، ومنحها إجازات الاستيراد.

وحسب مصدر اقتصادي مطلع على حيثيات الملف، فقد تم الإفراج عن القسم الأكبر من الحاويات بعدد يبلغ نحو 4500 حاوية تحوي مواد وبضائع مختلفة، فيما القسم المحتجز المتبقي ويقدر بنحو 500 حاوية تحتوي على الألبسة.

وأوضح المصدر الاقتصادي أنه خلال الاجتماع الأخير للجنة الاقتصادية طرح الملف للنقاش وتم وضع عدة حلول ممكنة، ولكن وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية الدكتور “همام جزائري” أصر على موقفه بوضع رسم جمركي يعادل 40 دولار على كل كيلو من الألبسة، ليتم الموافقة على منحها إجازة استيراد ودخولها الأسواق، وحسب المصدر فإن إصرار وزير الاقتصاد على موقفه جاء على أساس التمسك بسياسة ترشيد الاستيراد، وقرار منع استيراد الألبسة لدعم الإنتاج المحلي.

وحسب مصدر مسؤول في “وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية” فإن الوزارة تمنح إجازة الاستيراد للبضائع الموجودة في الحاويات، ولكن بعد أن يقوم التاجر صاحب البضاعة بتسوية وضعها لدى “إدارة الجمارك العامة”، وذلك لكل الحاويات المحتجزة من تاريخ 29 شباط الماضي، حيث أن إدارة الجمارك العامة الجهة المسؤولة عن إجراء التسويات لأصحاب الحاويات، وبعدها يأتي دور “وزارة الاقتصاد” في منح الإجازة بعد 24 ساعة من تقديم الطلب من قبل التاجر، والتأكد من تسوية وضع بضاعته مع الجمارك وتسديد ما يترتب عليها من رسوم.

بينما ذكر معاون وزير الاقتصاد لشؤون التجارة الخارجية بسام حيدر إلى أن القسم الأكبر من البضائع المحتجزة في مرفأ طرطوس تمت تسوية مخالفاتها، وحصل على إجازات الاستيراد ووضعت بالاستهلاك المحلي.

ولكن المفارقة بأن التجار أصحاب الحاويات المحتجزة يدفعون غرامات مرتفعة عليها تبدأ من 60 يورو لكل حاوية، وهذا الرقم يأخذ بالتراكم وتضاعف الغرامة مع استمرار التأخير، ما تسبب بقيام التجار بسحب الدولارمن السوق السوداء لتغطية سداد الغرامات المرتفعة التي يذهب تحصيلها لصالح الشركة الأجنبية المشغلة لمحطة حاويات مرفأ طرطوس، وهناك مشكلة أخرى تتعلق بدخول حاويات جديدة مخالفة إلى المرفأ وستعاني من نفس المشكلة.

المصدر: هاشتاغ سيريا

اقرأ أيضا

تجربة العملة الرقمية السويسرية اجتازت المرحلة الثانية.

أكد البنك الوطني السويسري: إنهم أتّموا بنجاح المرحلة الثانية من تجربتهم لمعالجة العملات الرقمية داخل ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish