الرئيسية / أخبار البلد / ماذا يعني ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات عالميا؟
ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات عالميا
ماذا يعني ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات عالميا؟

ماذا يعني ارتفاع منسوب مياه البحار والمحيطات عالميا؟

على الصعيد العالمي تقع 8 من أكبر 10 مدن في العالم بالقرب من الساحل، وفقًا لأطلس المحيطات التابع للأمم المتحدة.

ربما لا يلاحظ سكان الدول الساحلية بالعين المجردة ارتفاع منسوب المياه على شواطئ بلادهم. لكن الحقيقة أن منسوب مياه البحر في ارتفاع، بينما هناك عواصم ساحلية آخذة في الغرق البطيء.

ووفق بيانات صادرة عن موقع “Climate”، الشهر الماضي. فقد ارتفع المتوسط ​​العالمي لمستوى سطح البحر بحوالي 8-9 بوصات (21-24 سم) منذ عام 1880. مع وصول حوالي ثلث هذا المستوى في العقدين ونصف العقد الماضيين فقط.

ويرجع ارتفاع منسوب المياه في الغالب إلى مزيج من المياه الذائبة من الأنهار الجليدية والصفائح الجليدية والتوسع الحراري لمياه البحر مع ارتفاع درجة حرارتها.

في المقابل، ارتفع المتوسط ​​العالمي لمستوى المياه في المحيط بمقدار 0.14 بوصة (3.6 ملم) سنويا من 2006-2015. وهو ما يعادل 2.5 مرة أكثر من متوسط ​​المعدل البالغ 0.06 بوصة (1.4 ملم) سنويا طوال معظم القرن العشرين.

وفي الولايات المتحدة، تحدث أسرع معدلات ارتفاع مستوى سطح البحر في خليج المكسيك من مصب نهر المسيسيبي غربا، يليه منتصف المحيط الأطلسي.

فقط في ألاسكا وعدد قليل من الأماكن في شمال غرب المحيط الهادئ تنخفض مستويات سطح البحر، على الرغم من أن هذا الاتجاه سينعكس تحت مسارات عالية لانبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

لماذا مستوى سطح البحر “مهم”؟

في الولايات المتحدة، يعيش ما يقرب من 40% من السكان في مناطق ساحلية عالية الكثافة السكانية نسبيا. حيث يلعب مستوى سطح البحر دورا في الفيضانات وتآكل السواحل ومخاطر العواصف.

على الصعيد العالمي، تقع 8 من أكبر 10 مدن في العالم بالقرب من الساحل، وفقا لأطلس المحيطات التابع للأمم المتحدة.

تعني مستويات المياه المرتفعة في الخلفية أن العواصف المميتة والمدمرة، مثل تلك المرتبطة بإعصار كاترينا، وساندي، تدفع إلى الداخل أبعد مما كانت عليه من قبل.

ويعني ارتفاع مستوى سطح البحر أيضا زيادة تواتر حدوث فيضانات المد والجزر. والتي تسمى أحيانًا “الفيضانات المزعجة” لأنها ليست مميتة أو خطيرة بشكل عام، ولكنها قد تكون مدمرة ومكلفة.

في العالم الطبيعي يؤدي ارتفاع مستوى سطح البحر إلى الضغط على النظم البيئية الساحلية. التي توفر الترفيه والحماية من العواصف وموائل الأسماك والحياة البرية.بما في ذلك مصايد الأسماك ذات القيمة التجارية.

ومع ارتفاع مستوى البحار تلوث المياه المالحة أيضا طبقات المياه الجوفية العذبة، والتي يدعم الكثير منها إمدادات المياه البلدية والزراعية والنظم البيئية الطبيعية.

يتسبب الاحتباس الحراري في ارتفاع متوسط ​​مستوى سطح البحر العالمي بعدة طرق:

أولا: تذوب الأنهار الجليدية والصفائح الجليدية في جميع أنحاء العالم وتضيف المياه إلى المحيط.

ثانيا: يتسع حجم المحيط مع ارتفاع درجة حرارة المياه. يتمثل العامل الثالث في انخفاض كمية المياه السائلة على الأرض. حيث طبقات المياه الجوفية والبحيرات والخزانات والأنهار ورطوبة التربة.

اقرأ أيضا

حوالي ٣ مليارات ليرة سورية قيمة الاستثمار في مياه درعا

سنسيريا أوضح المهندس محمد المسالمة مدير عام مؤسسة المياه في درعا أنه تم تخصيص المؤسسة ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish