الرئيسية / اقتصاد عالمي / اتحاد المصدرين يوقع اتفاقية مع اتحاد الجمعيات الفلاحية العراقي لتبادل المنتجات الزراعية وإقامة مراكز تجارية لتسويقها

اتحاد المصدرين يوقع اتفاقية مع اتحاد الجمعيات الفلاحية العراقي لتبادل المنتجات الزراعية وإقامة مراكز تجارية لتسويقها

دمشق – سينسيريا:  

وقع اتحاد المصدرين اليوم مذكرة تفاهم مع الاتحاد العام للجمعيّات الفلاحية العراقية وذلك في سبيل الدعم العربي المشترك، و تسهيل انسياب السلع و البضائع الزراعية والغذائية فيما بين الجمهورية العربية السورية والجمهورية العراقية، ونتيجة للمباحثات التي أجراها المكتب التنفيذي للاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية خلال زيارته لمقر اتحاد المصدرين السوري.

من جهته رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد السواح لـ «سينسيريا» أعتبر هذه المذكرة خطوة رائدة لدخول المنتج السوري إلى الأسواق العراقية وفي اطار السعي الجاد للاتحاد للحصول على الحصة السوقية الأكبر في الأسواق العراقية للمنتجات السورية.

وكشف السواح عن طرح الجانب السوري لفكرة اقامة شركة بهدف ضمان تنفيذ الاتفاقية والتي يؤمل أن تنفذ على أرض الواقع خلال ثلاثين يوم، مشدداً على التوجه الحكومية السورية بأعطاء الأولوية للمنتجات المحلية في الأسواق السورية.

ولفت السواح إلى الجهود الكبيرة التي بذلتها وزارة الاقتصاد لدعم اتحاد المصدرين لإعادة معبر التنف الحدودي إلى العمل وبدء البضائع بالانسياب من الطرفين.

ومن جهته بيّن خازن اتحاد المصدرين – رئيس لجنة القطاع الزراعي أياد محمد لـ «سينسيريا» أن الاتفاقية خطوة رائدة لعودة أنسياب المنتجات السورية إلى الأسواق العراقية، كاشفاً عن تشكيل لجنة مع الجانب العراقي مهمتها وضع روزنامة لوضع حلول ومعالجات التصدير للمنتجات الزراعية بين البلدين ووضع الخطوات الأجرائية لتنفيذ المذكرة على أرض الواقع.

من جهته رئيس الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية حسن نصيف التميمي في تصريحه لـ «سينسيريا» اعتبر المذكرة خطوة لأعادة التواصل بين البلدين الشقيقين، مؤكدا على التوجه العام لدى الحكومة العراقية للاهتمام بالتبادل التجاري مع سورية.

مشيراً إلى توجيه رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي لتقديم التسهيلات اللازمة لدخول المنتجات السورية إلى العراق منوهاً إلى توجيهه في حل اشكالية معبر التنف الحدودي بين البلدين، ما ادى إلى عودة انسياب البضائع لكلا البلدين.

من جهة أخرى أوضح  رئيس الاتحاد المحلي للجمعيات الفلاحية في محافظة النجف الاشرف أحمد سوادي العيساوي لـ «سينسيريا» أنه لوحظ أثناء زيارة الوفد للوزاراة السورية جدية الجانب السوري في التعاطي مع ملف التبادل التجاري بين البلدين معتبرا أن الجدية هي أساس البناء لأي حكومة واصفاً المسؤولين السوريين بقلة الكلام وكثرة الأفعال متمنياً أن تكون المذكرة نقطة انطلاق للتعاون المثمر بين البلدين.

وفي ما يلي النص الكامل لمذكرة التفاهم التي تم توقيعها بين الاتحاد العام للجمعيات الفلاحية العراقية و أتحاد المصدرين السوري.

ونصت المادة الأولى من الاتفاقية على أنتعتبر مقدمة هذا التفاهم جزءاً لا يتجزأ منه.

المادة الثانية: يقوم كلا الفريقين بتبادل الروزنامة الزراعية المعتمدة في كلا البلدين من قبل الجهات المختصة.

المادة الثالثة: يقوم كل فريق بتزويد الفريق الآخر بالكميات المقترحة للطلب على منتجات البلد الآخر وفق المتاح للتصدير في كلا البلدين ضمن الروزنامة الزراعية، بحيث لا تشكل أي عبء على الأسواق و بما يلبي احتياجاتها، و إرسال قوائم بطلبيات محددة للمساعدة في تسويقها في كلا البلدين.

المادة الرابعة: في سبيل المساعدة في إعطاء الأولوية للسلع فيما بين البلدين، يتعهد الفريقان ببذل كل جهد لترويج السلع الأساسية المنتجة في كل بلد ضمن الاستهلاك الخاص، و ضمن الاستهلاك العام للوزارات المختلفة و للقطاعات الرسمية من بطاقات تموينية و تموين مختلف قطاعات الدولة.

المادة الخامسة: تبادل الخبرات في مجال الحجر الزراعي في المنافذ الحدودية، إضافة لمواصفة المنتجات و التعبئة و التغليف لكافة المنتجات بأنواعها النباتي و الحيواني و الغذائي.

المادة السادسة: إحداث مراكز للتبادل التجاري الزراعي و الغذائي فيما بين المحافظات السورية والمحافظات العراقية، ووضع الآلية المناسبة للتبادل فيما بينها، و تشكيل لجنة من الفريقين لوضع هذه المراكز في حيز التنفيذ على وجه السرعة القصوى و إيجاد الآلية المناسبة لتفعيلها.

المادة السابعة: يساعد كلا من الفريقين الطرف الآخر بتقديم التسهيلات اللازمة لدى الجهات الرسمية فيما يتعلق بالمعابر الحدودية، و الدوائر الرسمية، و في مجال الرسوم الجمركية، و تصديق الشهادات و الرقابة على الصادرات و المستوردات، و معالجة أي معوقات تواجه صادرات كلا البلدين.

المادة الثامنة: المساعدة على ضمان حقوق المصدرين في كلا البلدين، من خلال تبادل أسماء المصدرين المعتمدين و اللذين يتمتعون بمصداقية و سمعة طيبة، و تُعتمد جداول دورية بأسماء المصدرين المعتمدين لدى كلا الفريقين.

المادة التاسعة: المساعدة لدى الجهات المختصة في كلا البلدين لمنح البضائع السورية والعراقية الميزة التفضيلية و الأولوية في الأسواق الداخلية من زراعية و غذائية.

المادة العاشرة: يتم تكليف لجنة مشتركة مهمتها متابعة بنود هذه المذكرة، و بحث مجالات التعاون المستقبلية بما يخدم التبادل التجاري و الزراعي في البلدين و يمكن تطويرها لتصبح شركة تجارية مشتركة فيما بين الفريقين.

اقرأ أيضا

تخفيف المستوردات

ترشيد الاستيراد في مصر

سنسيريا__خاص صرح الخبير الاقتصادي محمد أبو فودة أن الضغط الكبير الذي فرضته الأوضاع الاقتصادية على ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish