الرئيسية / إعمار و استثمار / إعادة إعمار جميع الضواحي المتضررة

إعادة إعمار جميع الضواحي المتضررة

أكد وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سهيل عبد اللطيف  أن إعادة الأعمار لا يمكن أن تكون بشكل عشوائي لذلك لا بدّ من التخطيط لها. لافتاً إلى وجود دراسات تنظيمية حالياً وبعدها سنكون قيد الإنجاز .

وأوضح عبد اللطيف،أن التخطيط التنظيمي الجديد سوف يسهم في معالجة مناطق السكن العشوائي وإعادة هيكليتها وتنظيمها بما يخدم هذه المناطق.

هدف الوزارة

وأشار وزير الأشغال العامة والإسكان إلى أن هدف الوزارة أثناء العمل في المناطق التي تمّ تحريرها هو وضع دراسة تخطيطية لمشروع إعادة الإعمار لذلك فإن العمل الأساسي الذي يقومون  به قبل الدخول بأي عمل آخر هو العمل التخطيطي في وضع دراسة تخطيطية لأغلبية المناطق التي تم تحريرها. لكون بعض هذه المناطق كانت تحتوي أبنية مخالفات وتعدّيات ومن الطبيعي ألّا يعيدون بناءها من دون تخطيط سليم مبني على أسس سليمة. كما بدأو في الواقع بعملية التخطيط على كل مستوياته من الأعلى وهو التخطيط الإقليمي والشامل وصولاً إلى المستوى الأخير وهو مستوى التخطيط المحلي والعمراني. وإذا كانت المنطقة منظمة تعاد دراسة مخططها التنظيمي وفي حال كانت ضمن المخالفات يوضع مخطط تنظيمي لها. كاشفاً عن أنه ستتم إعادة تنظيم جميع الضواحي المتضررة حتى ولو كانت هذه الضواحي منظمة قبل الحرب ولها سجل عقاري .

يذكر أن الوزارة وخلال عام 2021 قامت بتخصيص سكن شبابي وادخار وعمالي بسورية 6 آلاف مسكن وخطة العام الراهن تخصيص أكثر من 7 آلاف مسكن. كما يتم العمل حالياً على إعداد المخططات التنظيمية لمرحلة إعادة الإعمار. وشملت المخططات التنظيمية لجميع المحافظات إضافة لتعديل نظام ضابطة البناء .

اقرأ أيضا

أكبري ودرويش يزوران المنطقة الحرة بطرطوس

زار  عباس أكبري مستشار المعاون الأول لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية، رئيس لجنة تنمية العلاقات الاقتصادية ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish