الرئيسية / دراسات و تحقيقات / أحدث الإحصائيات حول التجارة والاستثمار بين سورية والمملكة المتحدة

أحدث الإحصائيات حول التجارة والاستثمار بين سورية والمملكة المتحدة

خاص سينسيريا – لميس مصطفى

أصدر قسم التجارة الدولية في المملكة المتحدة في السابع من الشهر الجاري ورقة حقائق تقدم أحدث الإحصائيات حول التجارة والاستثمار بين سورية والمملكة المتحدة وذلك استناداً إلى أرقام من مكتب الإحصاء الوطني (ONS) التابع للمملكة المتحدة.

بلغ إجمالي التجارة في السلع والخدمات (الصادرات + الواردات) بين سورية والمملكة المتحدة 20 مليون جنيه استرليني لعام 2019، في حين أنها سجلت زيادة قدرها 25% في العام 2020 لتبلغ 25 مليون جنيه إسترليني، وهي على الشكل التالي:

التجارة والاستثمار بين سورية والمملكة المتحدة لعام 2019:

إجمالي التجارة في السلع والخدمات (الصادرات + الواردات) بين سورية والمملكة المتحدة بلغ 20 مليون جنيه إسترليني.

  1. حيث سجل إجمالي صادرات سورية إلى المملكة المتحدة 2 مليون جنيه إسترليني، تنقسم بين 2 مليون جنيه إسترليني بضائع، وأقل من مليون جنيه استرليني خدمات.
  2. في حين بلغ إجمالي واردات سورية من المملكة المتحدة 18 مليون جنيه إسترليني، وتنقسم بين 10 ملايين جنيه استرليني سلع، و8 مليون جنيه استرليني خدمات.

ومما سبق نجد أن سورية سجلت في العام 2019 عجزاً تجارياً مع المملكة المتحدة قدره 16 مليون جنيه إسترليني، وتراوح بين عجز تجاري في السلع بلغ 8 ملايين جنيه استرليني، وعجز تجاري بالخدمات بلغ 8 ملايين جنيه استرليني.

وبالتطرق إلى أسهم الاستثمار الأجنبي المباشر (FDI) نجد ما يلي:

  • الصادر من المملكة المتحدة في سورية لعام 2019:

فقد بلغ رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر من المملكة المتحدة في سورية مليون جنيه استرليني، أي أقل من عام 2018 بـ 3,7٪ أو 38 ألف جنيه إسترليني، وشكلت سورية أقل من 0,1٪ من إجمالي مخزون الاستثمار الأجنبي المباشر الصادر في المملكة المتحدة.

  • الوارد من سورية في المملكة المتحدة لعام 2019:

فقد كان رصيد الاستثمار الأجنبي المباشر من سورية في المملكة المتحدة أقل من مليون جنيه استرليني مقارنة بعام 2018، في حين شكلت سورية أقل من 0,1٪ من إجمالي مخزون الاستثمار الأجنبي المباشر الوارد في المملكة المتحدة.

وبحسب تصنيفات البنك الدولي لسهولة ممارسة الأعمال والتي تقيس مدى سهولة إجراء الأعمال مع الشركاء، صدر في أحدث تقرير “ممارسة أنشطة الأعمال 2020″، يتضمن بيانات العام 2019 والتي قيست في أيار 2019، وفيها احتلت سوريا المرتبة 176 لسهولة ممارسة الأعمال التجارية، وكان هذا أفضل بثلاثة مراتب مقارنة بالعام 2018، وأما عن درجة سهولة ممارسة الأعمال التجارية والموزعة على درجات من 0 إلى 100حيث تمثل الدرجة 100 أفضل أداء، سجلت سورية بعام 2019 درجة 42 في سهولة ممارسة الأعمال مقارنة بـ 41,5 في عام 2018.

 

التجارة والاستثمار بين سورية والمملكة المتحدة لعام 2020:

إجمالي التجارة في السلع والخدمات (الصادرات + الواردات) بين سورية والمملكة المتحدة بلغ 25 مليون جنيه إسترليني.

  • حيث سجل إجمالي صادرات سورية إلى المملكة المتحدة أقل من مليون جنيه إسترليني، تنقسم بين سلع وخدمات.
  • في حين بلغ إجمالي واردات سورية من المملكة المتحدة 25 مليون جنيه إسترليني، وتنقسم بين 3 ملايين جنيه استرليني (12٪) سلع، و22 مليون جنيه استرليني (88٪) خدمات.

ومما سبق نجد أن سورية سجلت عجزاً تجارياً في العام 2020 مع المملكة المتحدة قدره 25 مليون جنيه إسترليني، وتراوح بين عجز تجاري بالسلع بقيمة 3 ملايين جنيه إسترليني، وعجز تجاري بالخدمات بقيمة 22 مليون جنيه إسترليني.

 

في العام 2020 كانت سورية الشريك التجاري رقم 179 للمملكة المتحدة (وهو ما يمثل أقل من 0.1٪ من إجمالي تجارة المملكة المتحدة، كما احتلت سورية المرتبة 161 في قائمة أكبر أسواق التصدير (تمثل أقل من 0.1٪ من إجمالي صادرات بريطانية)، والمرتبة 215 في قائمة أكبر أسواق الاستيراد (يمثل أقل من 0.1٪ من إجمالي واردات بريطانية).

 

التجارة في البضائع حسب السلعة في العام 2020:

كانت أهم 5 سلع استوردت إلى سورية من المملكة المتحدة هي:

  1. منتجات الألبان والبيض (1,6 مليون جنيه استرليني)
  2. الخضار والفاكهة (940 ألف جنيه استرليني)
  3. آلات متخصصة (رأس المال) (710 ألف جنيه استرليني)
  4. بلاستيك بأشكال غير أولية (180 ألف جنيه استرليني)
  5. الأقمشة النسيجية (160 ألف جنيه استرليني)

كانت أهم 5 سلع صُدرت من سورية إلى المملكة المتحدة هي:

  1. ألياف النسيج (660 ألف جنيه استرليني)
  2. الخضار والفاكهة (270 ألف جنيه استرليني)
  3. الحبوب (50 ألف جنيه استرليني)
  4. القهوة والشاي والكاكاو وغيرها (50 ألف جنيه استرليني)
  5. أغذية متنوعة (50 ألف جنيه استرليني)

 

مقارنة بين عامي 2019 و2020:

  1. إجمالي التجارة في السلع والخدمات (الصادرات + الواردات) بين سورية والمملكة المتحدة لعام 2020 سجل زيادة بنسبة 25% عن العام 2019.
  2. سجلت صادرات سورية إلى المملكة المتحدة في العام 2020 انخفاض بنسبة 100% عن العام 2019.
  3. سجلت واردات سورية من المملكة المتحدة في العام 2020 ارتفاعاً بمقدار 38.9٪ عن العام 2019، حيث انخفضت واردات سورية من السلع بنسبة 70٪ مقارنة بالعام 2019، بينما ارتفعت واردات سورية من الخدمات بنسبة 175٪ مقارنة بالعام 2019.
  4. ارتفع العجز التجاري الذي سجلته سورية في العام 2020 بما يعادل 9 ملايين جنيه إسترليني عما كان عليه في العام 2019، حيث انخفض العجز بالسلع في العام 2020 بما يعادل 5 ملايين جنيه إسترليني عن العام 2019، بينما ارتفع العجز بالخدمات في العام 2020 على نحو 14 مليون جنيه إسترليني عن العام 2019.

تعرض الرسوم البيانية أدناه سلسلة زمنية للتجارة بين المملكة المتحدة وسورية لكل عام بين 2011 و2020:

 

وبتحليل السلسلة الزمنية للتجارة بين سورية والمملكة المتحدة نجد ما يلي:أعلى قيمة تجارية إجمالية سُجلت بالعام 2011 وبلغت 189 مليون جنيه استرليني، ونلاحظ من خلال السلسلة كيف أثرت الحرب على سورية في قيمة التبادلات التجارية بين البلدين، لتسجل أدنى قيمة تجارية إجمالية في العام 2015 وبلغت 9 مليون جنيه إسترليني، ومع دخول قانون قيصر حيز التنفيذ في منتصف العام 2020 بالإضافة إلى تبعات وباء كورونا نجد أن سورية سجلت لأول مرة عجزاً تجارياً بقيمة 25 مليون جنيه إسترليني وهو ما يعادل القيمة التجارية الإجمالية لنفس العام.

وأخيراً يذكر التقرير أنه في الفترة ما بين آذار 2020 وحتى نيسان عام 2021، انخفضت صادرات السلع من بريطانيا إلى سورية بنسبة 88,9% إذا ما قورنت بالعام السابق، وأيضاً انخفضت صادرات سورية إلى بريطانيا من السلع بنسبة 100%، حيث لم يأتي التقرير على ذكر ما يسمى بــ (قانون قيصر) الذي دخل حيز التنفيذ في شهر حزيران من العام 2020.

اقرأ أيضا

الاسواق هذا الاسبوع

 أهم الأحداث المؤثرة بالسوق العالمي هذا الأسبوع

  سيكون تقرير الوظائف الخاص بالولايات المتحدة يوم الجمعة هو الحدث الاقتصادي الرئيسي للأسبوع المقبل، ...

ArabicDutchEnglishFrenchGermanItalianPersianRussianSpanish