الرئيسية / الأرشيف الاقتصادي / صادرات / سعي حكومي لوضع مواصفة تصديرية للحمضيات
sensyria - حمضيات

سعي حكومي لوضع مواصفة تصديرية للحمضيات

دمشق ـ سينسيريا:

التحضيرات للموسم القادم لمحصول الحمضيات انطلقت حيث تسعى كل من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية وهيئة المواصفات والمقاييس لوضع مواصفة تصديرية للحمضيات تتوافق ومتطلبات ومواصفات الدول المستوردة للحمضيات السورية.

 وأكد مدير التسويق في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي المهندس مهند الأصفر  أن الخطوة الثانية باتجاه هذا المحصول الهام التي يتم العمل عليها حالياً أيضاً هي وضع دليل متكامل للمواصفة والاشتراطات المطلوب توافرها في منشآت الفرز والتوضيب بالشكل الذي يمكن معه المحافظة على البصمة السورية للمنتج الزراعي بشقيه النباتي والحيواني بما يتوافق مع المواصفة القياسية العالمية، وتؤمن عملية انسياب وتدفق هذا المنتج إلى الأسواق الخارجية، وخاصة مع التوجه الحكومي بالاتجاه شرقاً نحو الدول الصديقة مما يحقق قيمة مضافة وهامش ربح حقيقي للفلاحين.‏

مبيناً أن الملف الخاص بتشكيل لجان مراقبة للصادرات السورية للمنتجات الزراعية هو قيد البحث حالياً نظراً لما لهذا الموضوع من أثر ايجابي ينعكس ايجاباً على سمع الصادرات السورية عموماً والصادرات الزراعية بشكل خاص، فضلاً عن المصداقية في التعامل مع الدول الصديقة المستوردة لهذا المنتج، بحيث تكون هذه المواصفة أرضية جيدة للتعامل مع العقود التصديرية للدول المستوردة.‏

أوضاف الأصفر أن هذه التحركات تأتي ضمن سلسلة التحركات التي تقوم بها وزارة الزراعة باتجاه تسهيل حركة انسياب السلع الزراعية باتجاه الأسواق المحلية وتصدير المتاح منها إلى الموائد العالمية، فضلاً عن تهيئة البنية التحتية وتقديم كافة البيانات والمعلومات التسويقية من (الزراعة ـ الأصناف ـ كميات الإنتاج ـ الاستهلاك المحلي ـ المتاح للتصدير ـ الفائض ـ إمكانيات التصنيع ـ التكاليف ـ الأسعار ـ الأسواق الفعلية والمستهدفة والممكنة) وصولاً إلى تحديد أهم المشكلات التسويقية أمام الحمضيات، ووضع المقترحات الكفيلة بتذليل كافة المعوقات.‏

وأشار الأصفر إلى أن الوزارة عملت ومازالت (من خلال الدورات التدريبية التي يقيمها بشكل دوري) على التعريف بآليات التسويق الزراعي وتطبيقها على محصول الحمضيات بدء من الأزهار والعقد مروراً بالجني والقطاف وصولاً إلى التعليب والتغليف والتوضيب والفرز والتصدير، وذلك في محاولة للحد من العقبات التي اعترضت العملية التسويقية لمحصول الحمضيات خلال الموسم الزراعي الماضي وتنشيطها ووضعها على السكة الصحيحية للنهوض بهذا المحصول الهام، مبيناً أن التشاركية بين مختلف الجهات العامة والخاصة على حد سواء سيكون لها الدور الكبير والفعال في تنشيط العملية التسويقية للمنتجات الزراعية كافة وليس للحمضيات فحسب ودفع عجلتها خلال الموسم الزراعي الحالي المبشر بكميات وفيرة ونوعية ممتازة.‏

ونوّه الأصفر إلى دور اللجنة التي تشكيلها مؤخراً في الوزارة لمتابعة الصعوبات التي تعترض زراعة وإنتاج وتسويق الحمضيات، ووضع المقترحات اللازمة لتذليلها.‏

اقرأ أيضا

معرض التصدير و تقنياته

اتحاد المصدرين يستفتح 2017 بالتفاؤل و الدعم

سنسيريا | خاص  أعلن إتحاد المصدرين السوري أنه استكمل كافة الترتيبات لإقامة معرض التصدير و تقنياته برعاية من وزارة ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص