الشريط الاقتصادي
الرئيسية / حكوميات / بتوجيه من الرئيس الأسد: 5ر1 مليار ليرة منحة للسويداء ومشاريع بقيمة 4 مليارات ليرة

بتوجيه من الرئيس الأسد: 5ر1 مليار ليرة منحة للسويداء ومشاريع بقيمة 4 مليارات ليرة

السويداء – سينسيريا:

بتوجيه من السيد الرئيس بشار الأسد قدم الدكتور وائل الحلقي رئيس مجلس الوزراء منحة مالية لمحافظة السويداء للنهوض بجميع القطاعات بقيمة 5ر1 مليار ليرة سورية وافتتح ووضع حجر الأساس اليوم لعدد من المشاريع الخدمية والتنموية في محافظة السويداء بقيمة إجمالية تصل إلى 4 مليارات ليرة سورية.
1

وتفقد الحلقي واقع أداء القطاع الاقتصادي والتنموي ومستوى الخدمات التي تقدم للمواطنين ومدى توافر السلع الغذائية والمواد التموينية والمشتقات النفطية حيث اطلع في المنطقة الصناعية في منطقة أم الزيتون على نسب الانجاز للبنى التحتية من طرق ومراكز تحويل للطاقة الكهربائية وتجهيز وحفر آبار لمياه الشرب وتنفيذ شبكة المياه والصرف الصحي وأيضا على الخطط المستقبلية لتطوير المنطقة من أجل أن تستوعب ما يقارب 25000 منشأة صناعية ما يحقق تنمية صناعية واقتصادية في المحافظة تسهم في دعم الاقتصاد الوطني والصناعة الوطنية.

واطلع رئيس مجلس الوزراء على نسب الانجاز في المطحنة بالمنطقة الصناعية التي تمتد على مساحة 50 دونما بطاقة انتاجية تصل إلى 300 طن يوميا وصومعتين باستيعاب 10 آلاف طن حيث يتم الان العمل على انجاز جسم المطحنة والصومعتين.

كما تفقد الحلقي نسب الانجاز في مشروع قصر عدل السويداء والتي وصلت إلى ثمانين بالمئة ويتكون من خمسة طوابق وسوف يسهم عند انجازه في توفير المناخ المناسب للعمل القضائي وتحسين مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين.

واطلع على مشروع مشفى شهبا حيث يتكون من 60 سريرا ومن غرف للعمليات الجراحية باختصاصاتها المختلفة وعيادات طبية وبلغت نسبة الانجاز في المشفى 90 بالمئة وسيسهم في تقديم أفضل الخدمات الطبية لمنطقة شهبا وما حولها موجها الى تذليل كل المعوقات لإنجاز المشفى ضمن المدة الزمنية المقررة.

وتفقد الحلقي مشروع سوق الهال الجديد في مدينه السويداء ونسب الانجاز فيه حيث بلغت القيمة التقديرية الإجمالية لأعمال المشروع ثلاثمئة وخمسة وسبعين مليون ليرة سورية ويهدف إلى توفير مرفق حضاري لتجارة الخضار والفواكه يخدم محافظتي السويداء ودرعا ونقل كل الفعاليات التجارية المتعلقة بتجارة الخضار والفواكه من مركز المدينة وتقديم الخدمات اللازمة لها ومن المتوقع إنجازه نهاية العام الحالي.

كما اطلع على مشروع المتحلق الغربي في مدينة السويداء الذي يمتد من طريق كناكر حتى طريق الشام الغربي عند مفرق النقل بطول 5 كم والهادف إلى ربط شمال مدينة السويداء بجنوبها بطريق التفافي يؤمن مرور قوافل السيارات والآليات العابرة إلى مركز المدينة ومن المتوقع انجازه نهاية العام وتبلغ التكلفة التقديرية للمشروع 500 مليون ليرة سورية.

وجال الحلقي أيضا في شركة ريان بلاست التي تقوم بصناعة الأدوات البلاستيكية من أدوات منزلية وخزانات مياه الشرب بالإضافة إلى إنتاجها الأثاث المنزلي وحاويات النفايات ومستلزمات المنتجات الزراعية من صناديق حقلية وتسويقية وتعد الشركة من احد مرتكزات الاقتصاد الوطني المتمثلة بالزراعة والتجارة كما توفر الشركة فرص عمل لأكثر من 500 عامل.

وتفقد واقع العمل والإنتاج في معمل سجاد السويداء التابع للشركة العامة لصناعة الصوف والسجاد اذ يعتبر المعمل من المعامل الرابحة حيث بلغت أرباحه العام الماضي 45 مليون ليرة سورية رغم قدم الآلات.

كما تفقد الحلقى عددا من المنشات السياحية في المحافظة الى جانب اطلاعه على مراحل انجاز مشروع الشاعر السياحي في ظهر الجبل والذي تبلغ كلفته التقديرية 30 مليار ليرة سورية حيث بلغت نسبة الانجاز فيه 90 بالمئة ويعتبر من اكبر الفنادق في سورية ويوفر 1800 فرصة عمل.

وافتتح الحلقي محطة معالجة مياه الصرف الصحي محور حبران العفينه والتي تهدف الى رفع خطر التلوث بمياه الصرف الصحي عن سد حبران المعد لمياه الشرب وحماية البيئة والصحة العامة في المنطقة بالإضافة إلى توفير مصدر لمياه الري وسماد للمزروعات وتبلغ الكلفة التقديرية للمشروع أكثر من مليار ليرة سورية.

ووضع الحلقي حجر الأساس لمحطة المعمل لتحويل الطاقة الكهربائية بطاقة /66/20/ ك0ف وتتكون المحطة من محولتين وخلية خط /66/ ك0ف حيث ستسهم المحطة فور انجازها بتحسن أداء الطاقة الكهربائية في منطقة ظهر الجبل والجهة الشرقية من مدينة السويداء حيث بلغت الكلفة التقديرية للمشروع نحو 3 مليارات ليرة سورية.

بعد ذلك تفقد رئيس مجلس الوزراء أحد تشكيلات الجيش والقوات المسلحة العاملة في السويداء ونقل لهم تحيات السيد الرئيس بشار الأسد على تضحياتهم من أجل عزة سورية ومناعتها وصمودها والذود عن الوطن وقال.. ” بكم نكبر ويكبر الوطن وكما صمدتم في السابق في دحر العصابات الإرهابية المسلحة عن مطار الثعلة تصنعون كل يوم انتصارات جديدة ليبقى جبل العرب الأشم صامداً في وجه الارهاب”.

وكان الدكتور الحلقي التقى الفعاليات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والدينية وأعضاء مجلس الشعب في المحافظة ونقل لهم في بداية اللقاء تحية ومحبة الرئيس الأسد لأبناء المحافظة الصامدة والمعطاءة وقال.. “إن زيارتنا اليوم لمحافظة السويداء تأتي انطلاقاً من حرص الحكومة على التواصل المباشر مع المواطنين في المحافظات كافة للاطلاع على أوضاعهم المعيشية ومستوى الخدمات المقدمة لهم بغية تذليل كل المعوقات وتحسين الأداء والتخفيف من تداعيات الحرب الإرهابية والحصار الاقتصادي الجائر وتعزيز مقومات صمود الشعب والدولة السورية بالإضافة إلى متابعة واقع أداء المؤسسات الخدمية والاقتصادية الحكومية والأنشطة الاقتصادية والصناعية والتنموية في المحافظة بشكل عام”.

وأكد الحلقي أن أبناء السويداء أبناء جبل العرب الاشم ومنهم البطل سلطان باشا الأطرش قارعوا المستعمر الفرنسي والاحتلال العثماني وانتصروا عليه ودحروا كل الغزاة الطامعين بوطننا وأرضنا بفضل تلاحمهم مع كل أبناء الشعب السوري العظيم وهاهم اليوم أحفادهم يسطرون ملاحم في البطولة والانتصارات في مواجهة الحرب الإرهابية الكونية ويقدمون البطولات والتضحيات من أجل أن تبقى سورية صامدة وموحدة أرضاً وشعباً.

وبين الحلقي أنه ليس غريباً عن أبناء محافظة السويداء الصامدة بأهلها وقوفهم وتصديهم لهذه الحرب الإرهابية التي يواجهها وطنهم سورية فهم يمثلون تاريخ سورية المشرف الذي سطر بدماء الشهداء لافتا إلى أن سورية تواجه حرباً إرهابية مدمرة الى جانب كونها حربا إعلامية فكرية تكفيرية تحاول النيل من وحدة الشعب السوري المصمم على دحر الإرهاب وهزيمته وتحرير كل شبر من الأرض السورية بفضل تضحياته وتلاحمه مع جيشه البطل بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد الذي نستمد منه العزيمة والصمود.

شارك في الجولة نائب رئيس مجلس الوزراء لشؤون الخدمات وزير الإدارة المحلية المهندس عمر غلاونجي وكل من وزراء الكهرباء والعدل والأشغال العامة والنفط والثروة المعدنية والصناعة والسياحة والموارد المائية ومحافظ السويداء وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي في المحافظة.

اقرأ أيضا

رئيس الحكومة يعفي مدير “الهندسية” من مهامه…فما السبب؟!

سينسيريا – فلاح اسعد