الشريط الاقتصادي
الرئيسية / حكوميات / تطبق بدءاً من حزيران المقبل.. شركات الخلوي ترفع أسعار المكالمات وخدمة الإنترنت

تطبق بدءاً من حزيران المقبل.. شركات الخلوي ترفع أسعار المكالمات وخدمة الإنترنت

دمشق – سينسيريا: 

أعلنت الشركات المشغلة للهاتف المحمول الخلوي في سورية عن رفع أسعار بعض خدمات الاتصالات الخلوية بعد موافقة الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات وستطبق بدءا من أول شهر حزيران القادم.

وحددت الشركات سعر دقيقة الاتصال من الخط اللاحق الدفع إلى خلوي بـ 11 ليرة سورية بدلا من 5ر6 ليرات وسعر الدقيقة من الخط مسبق الدفع إلى خلوي بـ 13 ليرة بدلا من 9 ليرات وخدمة بيانات الجيل الثالث لخطوط مسبقة ولاحقة الدفع بـ 11 ليرة لكل ميغابايت بدلا من 6 ليرات.

وذكر وزير الاتصالات والتقانة الدكتور محمد غازي الجلالي في تصريح له أن الشركات المشغلة رفعت طلبا بزيادة الأسعار منذ السابع من شهر آذار الماضي للوزارة والهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات المعنية بدراسة السوق والأسعار بينت فيه أنها غير قادرة على الاستمرار في العمل وتقديم الخدمات والاستثمار في ظل الأسعار الحالية مرفقة بطلبها دراسات تفصيلية توضح ارتفاع النفقات التشغيلية والاستثمارية بشكل كبير وتبين حجم الخسائر التي لحقت بها جراء تدمير العديد من محطاتها والتي تمثل استثمارات كبيرة معظم مكوناتها بالعملة الأجنبية مشيرا إلى أن الشركتين بينتا أنهما بحاجة لرفع أسعار الخدمات الأساسية التي تقدمانهما لإعادة التوازن بين تكاليفها وإيراداتهما.

وأوضح الجلالي أن الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات قامت بدراسة طلب الشركات وتم اقتراح سيناريوهات متعددة بتصحيح الأسعار تأخذ في الحسبان مصالح المعنيين في القطاع وتضمن استمرار تقديم الخدمة من قبل الشركتين بالشكل المطلوب.

وبين وزير الاتصالات والتقانة أن الهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات أصدرت قرار الموافقة أخذة بالاعتبار المبررات التي قدمتها الشركتان لارتفاع تكاليف مدخلات التشغيل لديهما والتي كانت “واقعية ومعروفة” وتوفر البدائل لنسبة كبيرة من مستخدمي الهاتف النقال لإجراء الاتصالات بتكاليف أقل بما في ذلك الهاتف الأرضي والاتصال عبر الانترنت باستخدام شبكة الهاتف الأرضي إضافة إلى عدم تجاوز ارتفاع سعر الدقيقة مسبقة الدفع نسبة 50 بالمئة لكونها تمثل الشريحة الأكبر من مشتركي الهاتف النقال وحث الشركات على تقديم حزم العروض لباقات البيانات بحيث يخفف ذلك من أثر ارتفاع أسعار البيانات على الهاتف النقال.

ولفت الجلالي إلى أن توسع الشركة السورية للاتصالات في تركيب بوابات الانترنت /إي دي اس ال/ يمنح المشتركين الفرصة في استخدام الانترنت عبر هواتفهم النقالة بشكل شبه مجاني وهذا يخفف من اثر ارتفاع سعر البيانات على الهاتف النقال عليهم مبينا أن الهيئة أخذت في الاعتبار أيضا عدم رفع أسعار الرسائل النصية ورسائل الوسائط المتعددة عبر الهاتف النقال وخدمة البيانات / جي بي ار اس/.

وقال وزير الاتصالات والتقانة إن “الوزارة والهيئة الناظمة لقطاع الاتصالات تدركان الانعكاسات السلبية لارتفاع الأسعار على مشتركي الهاتف النقال إلا أن الصعوبات التي تمر بها الشركات والحرص على استمرار تقديم الخدمات ودراسة البدائل المختلفة يضطرهما إلى اتخاذ قرارات تنطوي على بعض الصعوبات لمشتركي الهاتف النقال إلا انها ضرورية من وجهة نظر استمرار القطاع والخدمات”.

وحسب آخر تعديل لأسعار خدمات الاتصال الخلوي في شهر نيسان عام 2015 حددت الشركات سعر دقيقة الاتصال من الخط اللاحق الدفع إلى خلوي بـ 5ر6 ليرات سورية وإلى أرضي بـ5ر9 ليرات وسعر الدقيقة من الخط مسبق الدفع إلى خلوي ب9 ليرات وإلى أرضي بـ 12 ليرة وخدمة الجيل الثالث لخطوط مسبقة ولاحقة الدفع بـ 6 ليرات لكل ميغابايت.

اقرأ أيضا

رئيس الحكومة يعفي مدير “الهندسية” من مهامه…فما السبب؟!

سينسيريا – فلاح اسعد