الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / المركزي: اعتماد سعر الصرف بتاريخ البيان الجمركي لتخفيض الأسعار ويكشف عن حزمة إجراءات لدعم الإنتاج

المركزي: اعتماد سعر الصرف بتاريخ البيان الجمركي لتخفيض الأسعار ويكشف عن حزمة إجراءات لدعم الإنتاج

خاص – سينسيريا:

في إجراء جديد من شأنه أن يخفض الأسعار في السوق، خطى مصرف سورية المركزي خطوة تسجل له في هذا الخصوص، إلى جانب الإجراءات التي يتخذها بشأن تخفيض سعر الصرف.

وتمثل الإجراء  بقيام حاكم المصرف المركزي الدكتور أديب ميالة بمخاطبة وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لاعتماد سعر الصرف الوارد في نشرة أسعار صرف العملات الأجنبية لغاية تمويل المستوردات بتاريخ البيان الجمركي بدلاً من تاريخ منح إجازة الاستيراد عند تسعير المواد المستوردة، وذلك حرصاً من مصرف سورية المركزي على استقرار وضبط الأسعار في السوق المحلية بما ينعكس إيجاباً على مستوى معيشة المواطن.

ومن جهة أخرى كشف الدكتور ميالة عن حزمة جديدة من الإجراءات المتعلقة بإيجاد أفضل الحلول لدعم العملية الإنتاجية وتشجيع أصحاب الفعاليات الاقتصادية على الإنتاج، لدفع عجلة الصناعة الوطنية بوتيرة سريعة مما يساهم بدعم الليرة السورية.

كما أكد على ضرورة أن تضطلع الجهات المعنية بالدور المنوط بها في مراقبة الأسعار في السوق بالشكل الذي يضمن انعكاس إجراءات مصرف سورية المركزي التي أدت إلى تحسن سعر الصرف وأسعار السلع والتالي على معيشة المواطنين.

وفي سياق اجتمع حاكم مصرف سورية المركزي صباح اليوم 24/05/2016 مع رئيس مجلس إدارة الجمعية الحرفية للصياغة بدمشق غسان جزماتي بهدف مناقشة عدد من المواضيع ذات الصلة بتنظيم سوق الذهب في سورية وذلك في إطار الجهود التي قام بها المصرف المركزي والتي أدت إلى إيجاد إطار تنظيمي واضح لهذه الصناعة المهمة.

ودعا مصرف سورية المركزي جميع المصارف الخاصة المرخصة العاملة في القطر لحضور اجتماع في صباح يوم الثلاثاء 31/05/2016 لمناقشة تفعيل دورها وتمويل عملية الإنتاج والاستثمار وذلك مما ينسجم مع أهمية هذه المصارف في الاقتصاد الوطني.

ومن جهتها وبحسب بيان للمركزي تلقت سينسيريا نسخة مصادر في السوق أكدت زيادة ملحوظة بعمليات بيع الدولار من قبل المدّخرين خوفاً من تراجع أكبر لسعر صرف الدولار، وقالت إن حجم القطع الأجنبي المطروح من قبل مصرف سورية المركزي فاق كل التوقعات، وحالة من التخبط لدى المضاربين إثر التدخل الأخير للمركزي الذي هز سوق القطع الأجنبي وكبد المضاربين خسائر كبيرة.

وكشف المركزي أنه يدرس إمكانية تمديد المهلة الممنوحة للمصدرين حتى بموجب القرار رقم 679/ل.أ تاريخ 10/05/2016 الذي اعتبر كافة تعهدات إعادة قطع التصدير والتي خرجت البضاعة بموجبها من القطر قبل تاريخ 01/06/2016، مسددة تسديداً كلياً بموجب تقديم المصدر لنسخة التعهد رقم (3) إلى المصرف منظم التعهد بعد ختمها من قبل الأمانة الجمركية، مع إعفائهم من كافة الغرامات والجزاءات، وذلك حتى تاريخ 30/08/2016.

وأكد حاكم  المركزي أن المركزي كان وسيبقى صانع السوق والمحدد الرئيسي لسعر الصرف وهذا هو دوره الطبيعي، وأشار إلى استمراره بعملية التدخل في سوق القطع الأجنبي بشكل يومي عبر المصارف وشركات الصرافة، وعلى جاهزيته لتلبية كامل حاجة السوق من القطع الأجنبي التجارية وغير التجارية بسقوف مفتوحة.

اقرأ أيضا

بعد 3 سنوات من الخروج القسري ..المصرف التجاري السوري في دير الزور يعود إلى الخدمة

  بعد خروجه من الخدمة قبل أكثر من 3 سنوات ومع عودة شبكة الاتصالات واصلاح ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص