الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / يخفض سعر التدخل مجدداً.. المركزي: تحسن سعر صرف الليرة يجب أن ينعكس على الأسعار

يخفض سعر التدخل مجدداً.. المركزي: تحسن سعر صرف الليرة يجب أن ينعكس على الأسعار

دمشق – سينسيريا:

أعلن مصرف سورية المركزي اليوم عن خفض سعر التدخل في سوق القطع الأجنبي إلى 580ليرة سورية للدولار الواحد.
وجاء في بيان تلقت سانا نسخة منه أن المصرف المركزي خفض “سعر صرف تمويل المستوردات وسعر صرف تسليم الحوالات وحدده عند مستوى 570ليرة سورية للدولار الواحد”.

وألزم المركزي مؤسسات الصرافة بـ “شراء شريحة من القطع الأجنبي هي السابعة منذ خطة التدخل التي أعلنها الثلاثاء الفائت” موضحا أن “شركات الصرافة تلتزم بشراء مليون دولار ومكاتب الصرافة بشراء 100ألف دولار وبيعها للمواطنين دون أي عمولات تحت طائلة المساءلة والاغلاق في حال عدم الالتزام”.

يشار أن المركزي أعلن أمس عن خفض سعر التدخل في سوق القطع الأجنبي إلى 585 ليرة سورية للدولار الواحد وذلك بهدف الوصول بسعر الصرف الى مستويات مقبولة.

ومن جهته أكد حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور أديب ميالة أن “التحسن الملموس” الذي طرأ على سعر صرف الليرة مقابل الدولار يجب أن ينعكس إيجابا على أسعار السلع في السوق.

وفى تصريح صحفي له اليوم جدد ميالة دعوته المواطنين المتقدمين بطلبات شراء القطع الأجنبي من مؤءسسات الصرافة التي اشترت القطع الأجنبي بغرض التدخل في حال عدم تلبية طلباتهم إلى “تقديم شكوى لديوان المركزي موجهة للحاكم مباشرة”.

وفي السياق ذاته أشار المركزي في بيان تلقت سينسيريا نسخة منه إلى أنه يسعى من خلال خطة التدخل الجديدة التي بدأ بتنفيذها الثلاثاء الماضي إلى “تقليص الفجوة بين أسعار الصرف الصادرة عنه من جهة والفجوة بين هذه الأسعار والأسعار السائدة في السوق من جهة أخرى”.

ولفت المركزي إلى أن تخفيض سعر التدخل في سوق القطع اليوم إلى مستوى 580 ليرة للدولار يأتي في إطار سعيه “لتخفيض سعر صرف التدخل بشكل يومي بغية تحسين سعر الصرف ورفع القدرة الشرائية للمواطن”.

كما أكد المركزي أن “حالة من الهلع تنتاب المضاربين وتدفعهم إلى طرح كميات كبيرة من الدولار في السوق نتيجة تكبدهم خسائر كبيرة بعد إجراءات المصرف الأخيرة للتدخل في سوق القطع”.

وذكر المصرف أن مصادر في السوق أشارت إلى “توقعات كبيرة بتحسن سعر صرف الليرة في ظل وجود كميات من القطع الأجنبي معروضة في السوق تفوق الطلب عليه الأمر الذي يدفع الأسعار إلى مستويات توازنية أقل”.

واختتم المصرف بيانه بالتأكيد على استمراره بعملية التدخل في سوق القطع الأجنبي يوميا عبر المصارف وشركات الصرافة وجاهزيته لتلبية كامل حاجة السوق من القطع الأجنبي التجارية وغير التجارية بسقوف مفتوحة وذلك حتى بلوغ سعر الصرف “مستويات توازنية مقبولة”.

وكان المركزي أعلن في وقت سابق اليوم عن إلزام مؤسسات الصرافة “بشراء شريحة من القطع الأجنبي هي السابعة منذ خطة التدخل التي أعلنها الثلاثاء الفائت” موضحا أن “شركات الصرافة تلتزم بشراء مليون دولار ومكاتب الصرافة بشراء 100 ألف دولار وبيعها للمواطنين دون أي عمولات تحت طائلة المساءلة والإغلاق في حال عدم الالتزام”.

اقرأ أيضا

المركزي يعمّم على المصارف الخاصة موافقة “المحاسبة والتدقيق” على البيانات

عمّم مصرف سورية المركزي على جميع المصارف الخاصة العاملة في سورية قرار مجلس المحاسبة والتدقيق، ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص