الرئيسية / إعمار و استثمار / هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة تدعم انخراط الشباب في التنمية

هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة تدعم انخراط الشباب في التنمية

دمشق – سينسيريا

بينت مديرة السياسات في وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية المهندسة سامية المعري أن “هيئة تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة أحدثت بهدف تسهيل انخراط أصحاب المشاريع والأفكار الجديدة من فئة الشباب في عملية التنمية واستثمار مهاراتهم وقدراتهم بشكل يلبي طموحهم المهني واحتياجاتهم المعيشية ويمكنهم من الدخول إلى سوق العمل والإنتاج لإعطاء مشاريعهم صفة الاستدامة والاستمرارية”

وفي تصريح  صحفي اشارت المعري إلى أن الهيئة سيكون لها دور مهم وفعال في صياغة سياسات تجعل من بيئة الاعمال أكثر مرونة وأقل تكلفة من خلال تأسيس شبكة لحاضنات الأعمال توفر الأنظمة الأساسية لاحتضان ودعم أصحاب المشاريع الجديدة للتحول من مرحلة التفكير إلى العمل والتنفيذ.

ولفتت المعري إلى أنه سيتم تقديم الدعم الفني المطلوب عبر توفير الاستشارات القانونية في أماكن التشغيل والإدارة والتسويق والبرامج التدريبية التي تستهدف تطوير المهارات والأعمال لتحسين جودة المنتج والتأسيس لعلاقات تشابك بين رجال الأعمال والشركات الوسيطة والمجتمع لتاسيس صناعات إنتاجية كثيرة ذات ميزة نسبية مثل صناعة المفروشات التي تعتمد على القطع الحرفية اليدوية المشغولة بطريقة الحفر أو الموازييك بما يتيح الوصول إلى السوق الداخلية والخارجية.

وقالت المعري إن “تفعيل القروض التشغيلية للمشروعات الانتاجية يسهم بصورة مباشرة في تخفيف عبء البدء بالتأسيس للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ما يعزز قدرة الصناعيين والمنتجين المحليين في القطاعات المختلفة الزراعية والتجارية والسياحية والخدمية للتكيف مع الآثار السلبية التي خلفتها الأزمة وترميم سلاسل الانتاج وضمان استمراريتها وتحقيق التنوع في مصادر النمو الاقتصادي”.

واعتبرت المعريأن إعادة تنمية الصادرات ضرورة لتطوير سياسات الدعم للإنتاج المحلي سعيا للإرتقاء بالأداء والنوعية والتوسع في الإنتاج والتصدير من خلال إعادة التوازن للعملية الإنتاجية باتخاذ الاجراءات اللازمة لدعم وحماية الإنتاج الوطني بما يضمن تأمين احتياجات السوق المحلية من المنتجات وترميم المؤسسات والشركات الإنتاجية في القطاعين العام والخاص والتوسع التدريجي والمتوازن نحو زيادة حجم الصادرات الوطنية وتنويعها وتخفيض أعبائها وتعزيز المركز التنافسي للمنتجات السورية أمام السلع الأجنبية المماثلة وتمكينها من ولوج الأسواق الخارجية.

وأشارت إلى أن الهيئة المحدثة من أبرز مهامها تنمية وتطوير الإنتاج المحلي ودعم وتعزيز الصادرات بما يخدم أهداف النمو الاقتصادي الكلي وتعميق إنتاجية وتنافسية القطاعات الاقتصادية الحقيقية خاصة الزراعي والصناعي والتكنولوجي إضافة لذلك استعمل الهيئة على تفعيل وتطوير آليات حماية الإنتاج الوطني وتشجيع الاستثمار ودعم الإنتاج الموجه نحو التصدير وتطوير المؤسسات والشركات الإنتاجية السورية ورفع كفاءتها وإعداد ما يلزم من خطط وبرامج لتنفيذ استراتيجية تنمية وتطوير الانتاج المحلي بالتنسيق والتعاون مع الجهات ذات الصلة في برامج وخطط

إعادة إعمار المؤسسات والشركات الإنتاجية بما ينسجم مع مهام الهيئة ويحقق التكامل مع اولويات التنمية الاجتماعية

اقرأ أيضا

“أمية” تنتج 420 ألف غالون وتصنع دهانات جديدة ضد البكتيريا

سينسيريا تمكنت الشركة العامة لصناعة الدهانات والصناعات الكيميائية “أمية” من زيادة نسبة مبيعاتها بعد إدخال ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص