الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / الجناح السوري يتألق في معرض بغداد الدولي…السواح: المصدر السوري حريص على التواجد في السوق العراقية

الجناح السوري يتألق في معرض بغداد الدولي…السواح: المصدر السوري حريص على التواجد في السوق العراقية

سينسيريا-خاص


لا يكل ولا يمل اتحاد المصدرين في اتخاذ أي خطوة أو مبادرة تدعم الصناعة الوطنية وترفع أرقام الصادرات في جميع القطاعات، فليس هناك تفضيل لقطاع عن قطاع آخر وان استطاع المنتج الزراعي والنسيجي تحديداً إثبات حضوراً في الأسواق المحلية والخارجية بسبب مزاياهما النسبية ومقدرة المشتغلين فيه على إيجاد سبل وطرق مجدية تضمن إستثمار مزايا المنتج وخصوصبته
اتحاد المصدرين بالتعاون مع الاتحادات والغرف التجارية والصناعية ركز ضمن خطة استراتيجية مدروسة في عز الحرب على إنجاح صناعة المعارض عبر إقامة معارض داخلية وخارجية متخصصة وغير متخصصة للترويج للمنتج السوري وإعادة تموضعه لاسواقه التقليدية وكسبه أسواق خارجية، وفعلا استطاع الاتحاد كسب هذا الاستحقاق من خلال إقامة العديد من المعارض الناجحة في بلدان مختلفة حققت الغاية الأساسية في تسويق المنتجات السورية ودعم الصناعة وتشجيع الصادرات.
واليوم يكمل اتحاد المصدرين مشواره أو خطته الذكية للمشاركة في المعارض الدولية، وهذه المرة عبر بوابة معرض بغداد الدولي بدورته الـ45، الذي افتتح اليوم بمشاركة 18 دولة، حيث ترأس رئيس المصدرين الوفد السوري، ليشرف بنفسه على الجناح السوري المشارك، الذي يضم مختلف المنتجات السورية المشهودة لها بالجودة والنوعية الجيدة، اذا تشارك 21 شركة من مختلف القطاعات ” النسيحية والغذائية والهندسية والكيميائية” بهدف إعادة التشبيك مع المستوردين العراقيين وخاصة أن العراق يعد السوق الأبرز للمنتج المحلي كونه يستقطب جميع السلع على اختلاف أنواعها وجودتها، إضافة إلى إعجاب الزبون العراقي بالسلع السورية نظراً لجودتها وسعرها المنافس.
رئيس اتحاد المصدرين محمد السواح جال أثناء افتتاح المعرض على أجنحة الشركات السورية المشاركة في معرض بغداد الدولي، واطلع مع السفير السوري صطام الدندح على المنتجات السورية، التي عرضت على نحو لافت ومميز بشكل جعلها محط اهتمام زوار المعرض، مع توقعات أن يشهد الجناح السوري حضوراً مكثفاً للتعرف على منتجاتها وخاصة في ظل وجود تعطش العراقيين لطرح المنتجات السورية التي كانت الأكثر حضوراً في الأسواق العراقية على اختلاف درجاتها.
السواح، الذي أشرف بنفسه على تحضيرات الشركات المشاركة في الجناح السوري واهتم بأدق التفاصيل ليظهر بأبهى حلة تليق بسمعة المنتج السوري  أكد على أهمية معرض بغداد الدولي في الترويج للمنتجات السورية عبر إعادة تواصل وتشبيك الصناعيين السوريين مع المستوردين العراقيين، الذين كانوا الزبائن الأكثر شراء للسلع السورية قبل الحرب، واليوم بدأت تباشير عودة المنتج السوري ليكون المنتج الأول في سوقه الأبرز وهو السوق العراقية.

وتوقع السواح  أن يحقق النجاح السوري إقبالاً لافتاً من الزبائن العراقيين والشركات الدولية والعربية الأخرى المشاركة وخاصة بعد معرفة الجميع أن الصناعة السورية بدأت تتعافى وتعود تدريجياً إلى عزها السابق عبر إنتاج سلع جيدة المواصفة والسعر كما كانت دوماً، وهو ما يطلبه المستوردين من جميع دول العالم، لكن حالياً الأهم استقطاب الأسواق المتاحة للسلع السورية، ومن أهمها سوق العراق، الذي يعد سوقا ًواعداً وكبيراً للمنتجات المحلية على اختلاف أنواعها، حيث يمكن طرح جميع السلع وبكميات كبيرة بشكل ينعكس إيجاباً على المصدرين والاقتصاد السوري إجمالاً.
وأكد السواح أن مشاركة عدد كبير من الشركات السورية من مختلف القطاعات دليل على تعافي الصناعة المحلية، بشكل يبشر أن العام القادم سيكون عاماً خيراً على الصادرات عبر زيادة معدلاتها من خلال رفع مستوى الانتاج في المنشآت الصناعية، إضافة إلى تنشيط التصنيع الزراعي واستثمار نفط سورية الزراعي عبر تصنيع منتجاته ذات المزايا النسبية وتسويقها على نحو يليق بجودتها ومقوماتها العالية.
وأكد السواح حرص المصدر والصناعي السوري على التواجد في السوق العراقية وخاصة بعد فتح معبر نصيب الهام، مشيرا الى إمكانية الوصول بسهولة إلى مركز الصادرات الدائم في بغداد بتكلفة شحن أقل مستفيدين من الدعم الحكومي.

اقرأ أيضا

السواح يكشف عن روزنامة 2019: إقامة معارض في السودان والأردن والعراق… ومعرض ضخم للمنتجات النسيجية قريباً

كشف رئيس اتحاد المصدرين السوري محمد السواح، عن روزنامة المعارض التي سيتم إطلاقها خلال العام ...