الشريط الاقتصادي
الرئيسية / اقتصاد زراعي / لأول مرة ..سورية ستنتج بذار البطاطا

لأول مرة ..سورية ستنتج بذار البطاطا

سينسيريا – فلاح اسعد


كشف مدير عام المؤسسة العامة لإكثار البذار في وزارة الزراعة الدكتور بسام السليمان أنه تم اتخاذ كافة الاستعدادات للبدء بالمشروع الوطني لإنتاج بذار البطاطا وخاصة بعد الدعم الحكومي الذي تلقاه هذا المشروع الهام بتخصيص 700 مليون ليرة لإنشاء البنى التحتية له من بيوت زجاجية وهياكل معدنية للبيوت الشبكية، مشيراً إلى أن مساحة البيت الزجاجي 5دونم يتسع لـ300 أصيص و120 ألف شتلة تنتج حوالي 12 طن بذار أمات، حيث يتم زراعة الأخيرة في الموسم التالي ضمن البيوت الشبكية والتي تكفي لزراعة 200 بيت شبكي ويقدر إنتاجها بحوالي 200 طن بذار بطاطا من مرتبة السوبر إيليت مطابقاً للمقاييس، ومن خلال سلسلة تستمر لأربع سنوات نكون قد وصلنا لشبه الاكتفاء الذاتي من بذار البطاطا.

مدير عام المؤسسة العامة لإكثار البذار أوضح أن المشروع الوطني لإنتاج بذار البطاطا يحقق عائدات اقتصادية كبيرة منها تغطية الطلب المتزايد على بذار البطاطا لتحقيق الاكتفاء الذاتي للمزارعين بأرخص الأسعار، ومنع دخول الأمراض والآفات الغريبة عن طريق البذار المستوردة وتحسين تقانات إنتاج بذار البطاطا الخالي من الأمراض الفيروسية، وتوفير القطع الأجنبي وكسر احتكار الشركات الأوربية، وتربية وتطوير أصناف جديدة ملائمة للبيئة المحلية السورية، بالإضافة لتامين فرص عمل للمزارعين وتحسين دخل المتعاقدين على زراعة بذار البطاطا .

وأكد السليمان أن تكلفة إنتاج الكيلو غرام الواحد من بذار الإيليت 90 ليرة، بينما تكلفة شرائه من السوق المحلية من مرتبة البذار المستوردة حوالي 1,5 دولار أي ما يعادل 650 ليرة ، وهكذا يكون الوفر 560 ليرة في كل كيلو غرام ، كما أن الدونم الواحد يحتاج لـ 15 عامل في كل موسم، وضمن خطة المشروع لعام 2020 تكون المساحة المزروعة 1944 دونم فيكون عدد فرص العمل 175 ألف عامل .

وبين أن المشروع الوطني لإنتاج البذار ينتج أيضاً الأمصال المضادة لفيروسات البطاطا حيث تبلغ كلفة إنتاج الملغ الواحد من المصل 50000 ليرة ، والكمية المنتجة من الأمصال المتنوعة 343 ملغ بكلفة 17,1 مليون ليرة، بينما كلفة استيرادها تصل إلى 39,8 مليون ليرة، وبذلك نوفر حوالي 22,7 مليون ليرة.

اقرأ أيضا

مبادرة من ذهب.. “زرع في سورية” خطوة الألف ميل تبدأ بخطوة

أخيراً جاء من اقتنع ويحاول فعلاً ترسيخ القناعة لدينا بأننا بلد زراعي، و أن هذه ...