الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / مدير الصادرات: لجنة مصادقة للموافقة على عقود معرض دمشق الدولي ..ولا رقم دقيق حتى الآن

مدير الصادرات: لجنة مصادقة للموافقة على عقود معرض دمشق الدولي ..ولا رقم دقيق حتى الآن

سينسيريا-نسرين أمين

 

رغم حجم الصعاب والمشاكل التي لاحقت القطاع الزراعي والصناعي خلال سنوات الحرب، إلا أن الصناعيين والفلاحين أصروا على الاستمرار بالإنتاج وإيجاد سلع تصديرية استطاعت اختراق الحصار الاقتصادي واستعادة أسواقها التقليدية وكسب أسواق جديدة، بشكل أدى إلى تنشيط حركة الصادرات وخاصة في ظل وجود دعم حكومي هذا القطاع المولد لفرص العمل والرافد للخزينة بالقطع الأجنبي، وهذا ما كان ليتحقق لولا وجود اتحادات وفعاليات نشيطة داعمة أيضاً كاتحاد المصدرين والغرف الصناعية وهئية دعم الانتاج المحلي والصادرات، الذي التقى “سينسيريا” مديرها العام للحديث عن عدد النقاط التي تهم قطاع التصدير ومعرفة خطط الهئية في دعم الصادرات.
لجنة مصادقة
بداية نسأله عن أهمية فعالية اقتصادية حققت قفزة في حركة الصادرات، المتمثل بمعرض دمشق الدولي، وتحديداً عن العقود التصديرية، التي تم الاكتفاء بذكر بعض العقود دون الإشارة إلى رقمها النهائي، وهنا يؤكد ابراهيم ميده مدير عام هيئة دعم الانتاج المحلي والصادرات، إلى توقيع آلاف العقود التصديرية، حيث تم تقديم عدد كبير من هذه العقود إلى الهيئة، ونحن اليوم في مرحلة التدقيق، إذا تم تشكيل لجنة مصادقة على العقود لاستبعاد العقود غير محققة الشروط التي تم وضعها تحت قرار مجلس الإدارة.

مركز دائم
أما فيما يخص أهمية إقامة المعرض الدائم للمنتجات السورية للمعدة للتصدير أكد أن المركز مستمر في دعم وتحديث الشركات التي تعرض منتجاتها في هذا المعرض الهام، الذي لا يقتصر دورة معرض دمشق الدولي/60/ إنما على مدار العام لأن البضائع السورية بحاجة للترويج الدائم، لافتاً إلى إقامة دورات تدريبية في المركز للمتدربين ورجال الاعمال والضيوف والمشاركين في المعارض للاطلاع على المنتجات السورية وتكون نافذة مهمة للعالم .

خطة دعم
وحول خطة الهيئة لدعم الصادرات أضاف ميده :أن الهيئة وضعت خطة لدعم المعارض الخارجية والداخلية وعقود التصدير كما حصل في معرض بنغازي ومعرض بغداد وشنغهاي قريباً.
وعن حجم الدعم المقدم للمعارض أكد أن الهيئة دعمت مزارعي العنب عن طريق اتحاد الفلاحين بـ 98مليون و400 ألف وقدمت دعم للمعارض 2018، فمثلاً دعمت معرض خان الحرير بـ5 مليون والجزائر 2 مليون ومعرض الصناعات الغذائية التصديرية، مشيراً إلى أنه تم دعم معرض دمشق الدولي عبر تقديم الأرض مجاناً والديكور والشحن والعقود التصدير والحوافز التصديرية، حيث تم دعم الشحن بمليار و300مليون، اضافة إلى حوافز التصدير المقدرة (2015-2016 )بـ 81 مليون .

اقرأ أيضا

لجنة مشتركة تشترط استيراد كيلو “مانجو” مقابل 10 كيلو حمضيات…فمتى يرى المقترح النور؟!

سينسيريا-خاص