الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / جمعية حماية المستهلك تعالج 4 شكاوى يوميا …فهل يلمس المواطن دورها على أرض الواقع؟!

جمعية حماية المستهلك تعالج 4 شكاوى يوميا …فهل يلمس المواطن دورها على أرض الواقع؟!

 

كشفت مديرة جمعية حماية المستهلك سراب عثمان عن معالجة 1900 شكوى وردت إلى الجمعية منذ نيسان العام الماضي (2017) وحتى تاريخه، أي بمعدل وسطي نحو 4 شكاوى يومياً، تمت معالجتها بشكل لكامل.

وأكدت عثمان أنه يتم التعامل مع الشكاوى بسرية تامة، مشيرة إلى أن غالبية الشكاوى لمخالفات تتعلق بارتفاع الأسعار ومواصفات المادة وعدم إعطاء فاتورة شرائية أو كفالة كما هو حال الأدوات الكهربائية، مؤكدةً أن الحالات الطارئة كارتفاع الأسعار أو أي خلل في خدمات المستهلك، تتم معالجتها بشكل فوري من خلال التواصل مع الجهة المسؤولة بشكل مباشر.

ولفتت عثمان إلى أن الجمعية تجري جولات في الأسواق بالمشاركة مع الجهات الحكومية لرصد حركة السواق والتأكد من مواصفات المواد الموجودة فيها وجودتها وكذلك أسعارها، موضحة أنه في حال وجود أي مخالفات تقوم الجمعية بإعلام الجهات المسؤولة لمعالجة الوضع مع استمرارها بمتابعة الشكوى إلى حين معالجتها.

ونوهت عثمان بأنه لأول مرة منذ تأسيس الجمعية عام 2001 يتم انتخاب رئيس الجمعية السورية كنائب ثانٍ لرئيس الاتحاد العربي لحماية المستهلك, مؤكدةً أن الجمعية جهة تطوعية، وعملها تطوعي تتبع إدارياً لوزارة الشؤون الاجتماعية والعمل، وتتبع فنياً وتقنياً إلى الوزارات المختلفة وأن دورها توعوي وتثقيفي وليس تنفيذياً.

ورداً على تساؤلات حول غياب دور الجمعية وخاصة خلال الفترة الماضية، بيّن أمين سر الجمعية عبد الرزاق حبزه  أن اتهامات البعض بتقصير الجمعية جاءت نتيجة عدم معرفتهم بماهية العمل الحقيقي لها، لافتاً إلى أن بعض المواطنين يوكلون إليها المهام التي من المفترض أن تكون مهام مديرية حماية المستهلك ومنها تحرير المخالفات والضبوط الذي ليس ضمن مسؤوليات الجمعية.

وأوضح حبزه أن الجمعية تشكل صلة وصل بين المواطنين والجهات المسؤولة، مشيراً إلى أن جمعية حماية المستهلك تشارك بجميع اللجان بهيئة المواصفات والمقاييس خاصة المتعلقة بجودة المنتجات وتسعيرها، وتقديم اقتراحات بشأنها، كما أنها تشارك بإعداد القوانين الخاصة بالمستهلك وإبداء رأيها حيال هذه القوانين، وحضور الاجتماعات اللازمة لذلك، لافتاً إلى مشاركتها بورشة العمل التي أقيمت بتونس بدعوة من جنيف «الآيزو 45001» تحت عنوان «الصحة والسلامة المهنية»، مؤكداً أنه لا توجد أي عوائق أمام عمل الجمعية.

الوطن

اقرأ أيضا

بالجملة انخفضت….وجيب المواطن ينتظر فرج هبوط أسعار “اللحمة” إلى مستوى قروشه..وهذا ما حذر منه الخبراء؟!

سينسيريا ـ خاص