الشريط الاقتصادي
الرئيسية / نبض السوق / مؤسسة الأعلاف: دراسة لتخفيض الأسعار

مؤسسة الأعلاف: دراسة لتخفيض الأسعار

كشفت مصادر من مؤسسة الأعلاف عن وجود دراسة لدى المؤسسة وقد تم رفعها إلى اللجنة الاقتصادية من أجل تخفيض أسعار المواد العلفية دعما لمربي الثروة الحيوانية.

وأكد مدير فرع أعلاف القنيطرة وحيد سعدية البدء بإجراءات إعادة تأهيل مركز الأعلاف في منطقة قصيبة بالقطاع الجنوبي، بناء على توجيهات المؤسسة بالإسراع في افتتاح المركز لتخفيف الأعباء عن مربي الثروة الحيوانية بالمناطق المحررة من مراجعة مركز المحافظة، مبيناً أن تكلفة إعادة تأهيل المركز تقدر بنحو٢٦ مليون ليرة وعلى نفقة المؤسسة.

وأشار سعدية إلى تخصيص القرى المحررة من محافظة القنيطرة بكميات من المواد العلفية لمربي الثروة الحيوانية من تاريخ 1/7/2018 ولغاية تاريخ 30/8/2028 ولمختلف أنواع الثروة الحيوانية (أبقار وأغنام وماعز وخيول) وبلغت الكميات المباعة (111) طناً من مختلف المواد العلفية وذلك بموجب إحصائية عام (2014) لأعداد الثروة الحيوانية حيث إن أعداد الثروة الحيوانية يبلغ نحو ١١٠ آلاف رأس من الأغنام والماعز و١٩ ألف رأس من الأبقار.

وذكر مدير فرع أعلاف القنيطرة أن توزيع المقنن العلفي يتم بكل مناطق المحافظة ولجميع أنواع الثروة الحيوانية ووفق الجداول الإحصائية لأعداد الثروة الحيوانية لعام 2015 والمعتمدة من وزارة الزراعة وتم اعتماد حيازة عام ٢٠١٤ لمربي الثروة الحيوانية في المناطق المحررة، حديثا كأساس لتوزيع المقنن العلفي لنهاية ٢٠١٨ ولحين معالجة وضعهم خلال الجولة الإحصائية الرابعة، موضحاً أن فرع أعلاف القنيطرة على أتم الاستعداد لتقديم المقنن العلفي ولكل مربي الثروة الحيوانية بعد تقديم وتوفر الشروط المطلوبة حيث إن الرصيد المتوافر حالياً من المواد العلفية في مستودعات مراكز فرع الأعلاف نحو (1500) طن، معلناً أن إجمالي المبيعات من المواد العلفية المتنوعة منذ بداية العام الحالي وحتى تاريخه بلغت نحو(1350) طناً وبقيمة إجمالية بلغت نحو١٠٣ ملايين ليرة سورية، مشيراً إلى أن مؤسسة الأعلاف تسعى بشكل مستمر إلى تأمين المواد العلفية اللازمة لقطعان الثروة الحيوانية من خلال الدورات العلفية التي يتم افتتاحها دورياً ومن أجل تلبية زيادة نسبة احتياجات الثروة الحيوانية.

واشتكى مربو الثروة الحيوانية بالقنيطرة من ارتفاع أسعار المواد العلفية ومن عدم وجود مصادر إنتاج بالمحافظة كما ‏يطالبون بإحداث مطحنة على أرض المحافظة من أجل تأمين الأعلاف بشكل دائم لتأمين مربي الثروة الحيوانية من إنتاجها من مادة النخالة، إضافة إلى ضرورة قيام اتحاد الفلاحين والروابط الفلاحية بالمساعدة في مراقبة ومتابعة المربين الذين يقومون باستلام المواد العلفية وتفعيل دور اللجنة المكلفة تشديد الرقابة على (المواد) العلفية بعد استلامها وخروجها من مراكز الأعلاف لمنع عمليات المتاجرة بها بالطرق غير القانونية. ‏

الوطن

 

اقرأ أيضا

يوم عمل موسع في التجارة الداخلية…وحزمة قرارات لتأمين احتياجات المواطن…فماذا شملت؟!

سينسيريا-خاص