الشريط الاقتصادي
الرئيسية / اقتصاد زراعي / أرجل الدجاج السوري إلى موائد الفيتناميين.. رئيس غرفة زراعة دمشق: لم يتوقف التصدير منذ عشر سنوات

أرجل الدجاج السوري إلى موائد الفيتناميين.. رئيس غرفة زراعة دمشق: لم يتوقف التصدير منذ عشر سنوات

لم يتوقف تصدير بعض المنتجات الزراعية والحيوانية من سورية إلى الدول الأوروبية والعربية على الرغم من الصعوبات والحصار الاقتصادي المفروض على البلاد، ولعل من الصادرات التي تلفت الانتباه هي تصدير أرجل دجاج الفروج التي يرميها الجميع ولا يستثمرونها أبداً، حيث يتم تعليبها وتجميدها وتصديرها منذ سنوات إلى فيتنام لتكون على موائد الطعام للمواطنين، في وقت يحرص الذين يعملون في هذه التجارة على السرية في العمل حتى لا تنتشر ويبقى في حوزتهم تصدير الأرجل، علماً أنه يوجد معملان لتعليب أرجل الدجاج؛ أحدها في دمشق والآخر في حماة.

وأوضح رئيس غرفة زراعة دمشق المهندس عمر الشالط أن أهم الصادرات التي تمت عن طريق غرفة زراعة دمشق للنصف الأول من العام 2018 للدول العربية والأجنبية منها أرجل الدجاج المجمدة التي تم تصديرها إلى فيتنام خلال النصف الأول من العام 2018، وبلغت نحو 742248 كغ بسعر بلغ 269173 دولاراً. ومن المواد التي تم تصديرها إلى أمريكا قمر الدين 11721 كغ، وزيت الزيتون 60975 كغ، وزيتون 22429 كغ، و10000 كغ من اليانسون، وكذلك تم التصدير إلى تركيا 3451789 كغ من اليانسون، و203010 كغ كمون، و77350 كغ قلب الفستق الحلبي، و878170 كغ حبة البركة، و1177606 كغ زيت الزيتون، في حين تم تصدير زيت الزيتون إلى السعودية وبلغت الكمية 2001463 كغ ، وكمون 1426845 كغ، وعدس مجروش 1888290 كغ، وحبة البركة 346930 كغ ، وكزبرة 656875 كغ، وتفاح 440909 كغ، وفستق حلبي 298865 كغ. كما تم التصدير إلى الكويت والعراق ولبنان والهند والباكستان ومصر والسودان والأردن والإمارات وإسبانيا و السويد وهولندا والبرازيل، علماً أنه لم يتوقف التصدير منذ عشر سنوات.

وأشار الشالط إلى أنه يتم تحديد طريق التصدير إلى الدول من خلال الكمية، ففي حال كانت الكمية كبيرة تصدر عن طريق البحر، أما القليلة فعبر الطيران، منوهاً إلى هذه البضائع تتضمن شهادة منشأ نظامية، معترف بها عالمياً.

البعث

اقرأ أيضا

تسويق الأقطان مستمرة …والفلاحين يقبضون 1،2 مليار ليرة!

سينسيريا-خاص