الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43.29%

اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43.29%

 

اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43.29

سينسيريا
حصل بنك سورية الدولي الإسلامي على موافقة مجلس مفوضي هيئة الأوراق والأسواق المالية السورية على توزيع أسهم مجانية على مساهمي البنك بنسبة 43.29% من رأسمال البنك الحالي وبواقع حوالي ثلاثة وأربعون سهماً لكل مائة سهم ويبلغ عدد الأسهم التي سوف يتم توزيعها على المساهمين حوالي 41.3 مليون سهم، بقيمة اسمية (100) ليرة سورية للسهم الواحد، وبقيمة إجمالية تبلغ نحو 4.1 مليارات ليرة سورية والناتجة عن ضم الاحتياطي الخاص وجزء من الأرباح المدورة.
وتعتبر هذه التوزيعات بمثابة زيادة في رأس المال البنك، وستوزع أسهم الزيادة كأسهم مجانية على المساهمين المسجلين في السجل الصادر عن مركز المقاصة والحفظ المركزي في سوق دمشق للأوراق المالية، كما هو في نهاية يوم الاثنين الموافق 30/7/2018 كل بحسب نسبة مساهمته في رأس المال، بحيث يصبح رأسمال المصرف بعد الزيادة 13.701 مليار ليرة سورية وفي حال عدم وجود جلسة تداول في اليوم المذكور أعلاه يعتبر المساهمون المستحقون للأسهم المجانية هم المساهمون المسجلون في سجلات مركز المقاصة والحفظ المركزي كما هم في نهاية جلسة التداول التالية ليوم 30/7 /2018.
وستقوم سوق دمشق للأوراق المالية بتجميع كسور الأسهم الناتجة عن عملية توزيع الأسهم المجانية في حساب خاص يسمى (حساب كسور الأسهم) وبحيث يكون لكل مساهم في البنك كما في تاريخ إجراء الرسملة حصة في حساب الكسور تعادل نسبة الكسر الخاص بملكيته ويقوم البنك ببيع هذه الكسور وفقاً لقواعد وتعليمات التداول المعمول بها في السوق ثم يقوم البنك بتوزيع قيمة الكسور على المساهمين المعنيين كل حسب حقه في هذه الكسور وذلك وفقا لدليل اجراءات زيادة رأس مال الشركة المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية عن طريق توزيع أسهم مجانية والصادر بقرار /445/ تاريخ 31/8/2009 والمعدل بالقرار رقم 1039 الصادر بتاريخ 12/5/2016.
وحول أهمية قيام البنك بتوزيع أسهم مجانية على مساهمي البنك يرى عبد القادر الدويك الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أن هذه العملية تزيد من قاعدة رأس المال من خلال تحويل جزء من الاحتياطيات والأرباح المدورة إلى رأس المال، والذي يعني رسملة للاحتياطيات والأرباح، وهذا ينعكس على نشاط البنك وعلى زيادة قاعدته الرأسمالية، وقدرته على تمويل المشروعات، كما إنها تأتي أيضاً في إطار تحقيق المتطلبات القانونية لرفع رأسمال المصارف الإسلامية ليصبح 15 مليار ليرة سورية.

اقرأ أيضا

“لمة” حكومية مع رجال الأعمال لإيجاد منافذ للتمويل: تكلفة إعادة الإعمار الكبيرة لن تخيفنا

سينسيريا- جلنار العلي