الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / وزير المالية: بعض الدول أبدت جاهزيتها للاعتذار بهدف تفعيل العلاقات الاقتصادية مع سورية

وزير المالية: بعض الدول أبدت جاهزيتها للاعتذار بهدف تفعيل العلاقات الاقتصادية مع سورية

سينسيريا
في سبيل تعزيز دور سوق دمشق للأوراق المالية وطرح أدوات مالية جديدة وبرعاية وزير المالية الدكتور مأمون حمدان افتتحت سوق دمشق اليوم ورشة عمل بعنوان” تفعيل دور سوق دمشق للأوراق المالية في مرحلة إعادة الإعمار “.
وخلال الافتتاح أشار وزير المالية إلى استقرار سعر الصرف منذ عامين إلى الآن على الرغم من الحظر الاقتصادي والمالي، مشيراً إلى تجهيز بيئة معلوماتية ضمن سوق دمشق للأوراق المالية تضمن استمرار التداول مهما كانت الظروف الأمنية.
و أشار حمدان إلى وجود دول تحاول أن تفتح أقنية تواصل مع الحكومة السورية و بعضها جاهز للاعتذار بغية عودة العلاقات، منوها إلى عودة ١٧ ألف معمل للإنتاج من العام الماضي، وخفض الرسوم الجمركية على المواد الأولية الداخلة في الإنتاج و إعادة عجلة الإنتاج.
كما أكد وزير المالية أن الحكومة تدرس كيفية زيادة عدد الشركات المساهمة المدرجة في سوق دمشق للأوراق المالية وتحويل الشركات العائلية إلى شركات مساهمة.
وبدوره أكد الدكتور دريد درغام حاكم مصرف سورية المركزي على عودة مكثفة للودائع في المصارف و ضرورة تحويل الشركات العائلية إلى مساهمة.
و في السياق نفسه أكد الدكتور عبد الرزاق قاسم الرئيس التنفيذي لسوق دمشق للأوراق المالية على ضرورة أن يلعب السوق دوراً مركزياً في مرحلة إعادة الإعمار وتجميع كافة المواد والمدخرات واستثمارها في عملية إعادة الإعمار وأن تصبح السوق واحدة من القنوات الهامة في هذه العملية بحيث تكون سوق كفوءة و نشطة تتوفر فيها السيولة.

اقرأ أيضا

العقاري يعدل فوائده على الإيداعات

  أصدر المصرف العقاري التعليمات المتعلقة بتحديد معدلات الفائدة الدائنة والمدفوعة للحسابات الجارية والتوفير والودائع ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص