الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مراسيم وقوانين / الرئيس الأسد يمنح السفير الروسي في دمشق وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة

الرئيس الأسد يمنح السفير الروسي في دمشق وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة

 

سينسيريا -علي محمود جديد
أصدر السيد الرئيس بشار الأسد، المرسوم رقم / 168 / تاريخ 14 / 5 / 2018م ( والذي أُعلن عنه منذ أيام ) مَنَحَ بموجبه السيد الكساندر كينشاك، سفير جمهورية روسيا الاتحادية في دمشق، وسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة، وذلك في إشارةٍ إلى احتمال قرب انتهاء مهمة السيد كينشاك في سورية، وقد حصلت سينسيريا على نصّ المرسوم.
وكانت السفارة الروسية في دمشق، قد أقامت مساء الأربعاء الماضي، في 20 حزيران الجاري، حفل استقبالٍ بمناسبة العيد الوطني ألـ / 28 / أكّد خلاله السفير كينشاك أنّ بلاده ستواصل دعم سورية في حربها على الإرهاب، وسورية ستنتصر في الحرب التي تشن عليها، بفضل صمود شعبها وبطولات جيشها وحكمة قيادتها، وأنّ بلاده كانت وما تزال تتعاون مع حليفتها سورية، في التصدي للتحديات والمؤامرات المختلفة وتتكاتف معها في خندق واحد في المعركة المشتركة النبيلة للقضاء على التطرف والعنف والإرهاب.
ولفت كينشاك – حسب وكالة سانا – إلى أهمية دور المصالحات في إعادة الأمن والاستقرار إلى سورية، ما سيفسح الطريق أمام إعادة الاعمار، ومزيد من التعاون الاقتصادي ذي الفائدة المتبادلة بين البلدين في جميع المجالات، مشيرا إلى الإنجازات والانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري بمساندة القوات الحليفة والرديفة.
وفي تصريح للصحفيين أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان، خلال الحفل، عمق العلاقات التاريخية والشراكة بين البلدين مبينة أن هذه العلاقات تقوم على أساس الصداقة والمودة والثقة بين حكومتي ورئيسي البلدين، لافتة إلى تعاون البلدين من أجل الحق وسيادة الدول وفي محاربة الإرهاب والوقوف بمواجهة محاولات الهيمنة والعدوان ومنوهة بهذا السياق بمواقف روسيا الداعمة لسورية في حربها على الإرهاب.
وفي تصريح آخر أكد الدكتور فيصل المقداد نائب وزير الخارجية والمغتربين أن التعاون بين سورية وروسيا في مكافحة الإرهاب حاز على احترام كل شعوب العالم وأن العلاقات التي تربط البلدين عميقة وخاصة العلاقة الوثيقة والحميمة بين الرئيسين بشار الأسد وفلاديمير بوتين، مبينا أن التعاون بين البلدين يتجذر في كل المجالات السياسية والثقافية والاقتصادية، وأن العلاقات بينهما بنيت على أسس ميثاق الأمم المتحدة بما يحفظ سيادة الدول واستقلالها.
من جانب آخر كانت صحيفة “كوميرسانت” الروسية، قد ذكرت نقلاً عن مصادر دبلوماسيّة أن روسيا ستغير سفيرها لدى سوريا، وأنّ السفير الروسي لدى الإمارات العربية المتحدة ألكسندر يفيموف من المقرر أن يحل محل السفير كينشاك في دمشق، ليتم تعيين كينشاك في منصب مدير قسم شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية، بدلا من سيرغي فيرشينين، الذي تم تعيينه نائبا لوزير الخارجية الروسية، ليحل محل غينادي غاتيلوف، الذي بدوره تولى منصب مندوب روسيا الدائم لدى هيئات الأمم المتحدة في جنيف.
وجدير بالذكر أنّ ألكسندر كينشاك، عُيّن سفيرا لدى سوريا في كانون الأول ديسمبر عام 2014. وقبل ذلك كان يعمل في السفارة الروسية في بغداد وقسم شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية الروسية. وفي 2008 – 2013 كان سفيرا في الكويت.
أما ألكسندر يفيموف، فتم تعيينه سفيرا لروسيا لدى الإمارات في نيسان أبريل عام 2013. وفي وقت سابق عمل في السفارة الروسية لدى الأردن وفي قسم شؤون الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بوزارة الخارجية.

اقرأ أيضا

الرئيس الأسد يصدر قانوناً بتمديد إعفاء أصحاب الأعمال المشتركين لدى المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية من الفوائد والمبالغ الإضافية

أصدر السيد الرئيس بشار الأسد اليوم القانون رقم 26 لعام 2018 القاضي بتمديد إعفاء أصحاب ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص