الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / صيغ التمويل في المصارف الإسلامية في ورشة عمل بحلب

صيغ التمويل في المصارف الإسلامية في ورشة عمل بحلب

سينسيريا

أقامت نقابة المهن المالية والمحاسبية بالتعاون مع غرفة تجارة حلب ورشة عمل حول آليات عمل المصارف الإسلامية، وذلك في مقر غرفة التجارة في حلب.
استضافت الورشة عبد الرحمن العيد مدير مصرف سورية الدولي الإسلامي بحلب الذي أكد أن المصارف الإسلامية تتميز بتنوع صيغ التمويل وقابليتها للتطوير في كل وقت بما يتناسب والحاجة التمويلية المتجددة لرجال الأعمال والأفراد، حيث تقوم الهندسة الإسلامية على ابتكار صيغ تمويل تتناسب والحاجات المتجددة. واستعرض العيد نشأة المصارف الإسلامية بشكل عام وفي سورية على وجه الخصوص، مشيراً إلى صيغ العقود بين البنك والمودعين وطبيعتها وتأصيلها، وعقود التمويل والاستثمار وشروط الحصول على التمويلات والتطرق لرصيد المكوث وهو أحد مطالب البنك المركزي والمقرر تفعيله والعمل به مع بداية العام القادم. وشرح مدير فرع البنك الإسلامي مصادر الأموال الإسلامية واستخدامات هذه الأموال ، ومصادر الإيرادات في المصارف وآلية توزيع الربح بين المساهمين والمودعين، إضافة إلى آلية ربط مصادر الإيرادات بمصادر الأموال والتسهيلات الإئتمانية.
وأجاب المحاضر العيد على تساؤلات واستفسارات الحضور والتي ركزت بمجملها على ضرورة النهوض بواقع الإستثمار وتقديم التسهيلات والمحفزات للمستثمرين وخلق بيئة ناضجة ومتكاملة للعمل الإستثماري وبما يسهم في تحقيق التشاركية المطلوبة لإعادة البناء والإعمار وتدعيم ركائز الإقتصاد الوطني.
ونوهت المداخلات بأهمية مدينة حلب كجاذب للإستثمار والمستثمرين وفي مختلف المجالات وبخاصة في مجالات الصناعات النسيجية، داعين المصارف إلى المساهمة بصورة جدية في تفعيل الحياة الإقتصادية وتقديم كل أشكال الدعم للصناعين والتجار.
استمع للورشة عدد من أعضاء مجلس الغرفة ونقابة المهن وحشد من المهتمين.

اقرأ أيضا

اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43.29%

  اعتماد أسهم زيادة رأسمال بنك سورية الدولي الإسلامي بنسبة 43.29 سينسيريا حصل بنك سورية ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص