الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / الصناعي: ودائعنا ارتفعت إلى 45 مليار ليرة وسيولتنا كافية لتأمين متطلبات الإقراض

الصناعي: ودائعنا ارتفعت إلى 45 مليار ليرة وسيولتنا كافية لتأمين متطلبات الإقراض

أكدت مصادر المصرف الصناعي أن المصرف جاهز لاستقبال طلبات القروض التي أعلن عنها مؤخراً، وهو مستعد لتمويل جميع الأنشطة الإنتاجية والحرف والمهن وفق الضوابط التي تتوافق مع المعايير الموحدة للإقراض والمعتمدة من قبل مجلس النقد والتسليف في مصرف سورية المركزي، وبما تنص عليه التعليمات التنفيذية لنظام عمليات المصرف.

وأكدت المصادر أن النشاط المصرفي للمصرف الصناعي في تطور مستمر، ولاسيما بعد أن حقق نسبة جيدة من السيولة سجلت 54% بمختلف العملات، وهو ما يعطي المصرف قوة في منح التسهيلات الائتمانية والقروض للراغبين في الحصول عليها، مع إشارة المصادر إلى أن هناك نمواً ملحوظاً في حجم الودائع.

وحسب المعطيات  تشير إلى أن الودائع سجلت منذ بداية العام الجاري 45 مليار ليرة، توزعت على 33 مليار ليرة ودائع جارية، وودائع لأجل 5,7 مليارات ليرة، في حين وصلت ودائع التوفير إلى 4,8 مليارات ليرة، بينما بلغ حجم الودائع المجمدة 1,5 مليار ليرة، وهذه الودائع يعود أسباب تجميدها إلى وفاة أصحابها بالنسبة الأكبر، وإلى كتب من جهات وصائية لدواع كثيرة ومختلفة، مع العلم أن المصرف الصناعي كان في وقت سابق نشر على موقعه الإلكتروني رسالة وجهها إلى جميع المتعاملين مع المصرف الذين لديهم حسابات جارية أو توفير أو حسابات لأجل أبلغهم فيها العمل على تنفيذ قرار مجلس النقد والتسليف في مصرف سورية المركزي رقم /1418/ تاريخ 24/7/2016 المتضمن تجميد الحسابات التي لم يتم تحريكها متضمنة الحسابات الجارية تحت الطلب التي لم يتم تحريكها خلال سنة من تاريخ آخر حركة، كذلك حسابات التوفير التي لم يتم تحريكها بعد مرور سنتين من تاريخ آخر حركة، إلى جانب الحسابات الآجلة خلال سنة واحده تبدأ من تاريخ انتهاء المدة العقدية للحسابات، طالباً منهم مراجعة المصرف خلال فترة شهرين من تاريخ نشر الرسالة لتفادي تجميد حسابات المتعاملين المعنيين.

تشرين

اقرأ أيضا

العقاري يعدل فوائده على الإيداعات

  أصدر المصرف العقاري التعليمات المتعلقة بتحديد معدلات الفائدة الدائنة والمدفوعة للحسابات الجارية والتوفير والودائع ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص