الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / حاكم المركزي للمواطنين: الإيداع في الحسابات المصرفية يزيد فرص الاقتراض في الفترات القادمة

حاكم المركزي للمواطنين: الإيداع في الحسابات المصرفية يزيد فرص الاقتراض في الفترات القادمة

سينسيريا

حرصاً على مصلحة جميع المتعاملين أعاد حاكم مصرف سورية المركزي دريد درغام التذكير بأن إظهار النشاط النقدي والحركات التجارية للمتعاقدين يتم من خلال الإيداع في الحسابات المصرفية، حيث يعتبر السبيل الأسلم لزيادة الفرص بالاقتراض في الفترات القادمة.
وبحسب ما نشره الحاكم على صفحته الشخصية على الفيسبوك تدل الإحصاءات على عودة الودائع إلى الزيادة وكذلك تزايد عمليات التسليف من قبل المصارف.
ونوه درغام إلى أن سنة 2019 وما بعدها ستعطي الأولوية في التسليف لمن يظهر نشاطه النقدي في الحسابات المصرفية سواء بشكل يومي أو بشكل اسبوعي. ويمكن للمهتمين الاطلاع على قرارات ومعايير التسليف التي تبين إمكانية الاستفادة في كل نوع من التسليفات والتسهيلات حجم مضاعفات رصيد المكوث المتاحة.
وفيما يخص رصيد المكوث نوه درغام إلى ضرورة الاطلاع على القرار 28 في 25\1\2017.
وبتطبيق ذات المنهجية للفترة المعيارية لرصيد المكوث (ستة أشهر ) سيتمكن المتعامل من الحصول على مضاعفات رصيد المكوث وفق القرار رقم 52 في 11\4\2017 الذي يحوي مختلف التفاصيل اللازمة لمعرفة كم ضعف لكل نوع من التسهيلات وهنا نذكر بعضاً منها:
30 ضعفاً رصيد المكوث (أي 42 مليون) سواء للاعتمادات المستندية أو للقروض الانتاجية الخاصة بتمويل رأس المال العامل أو شراء أصول انتاجية للمنشآت القائمة (أما المشاريع أو الشركات الجديدة فلها ضوابط مختلفة لا ترتبط برصيد المكوث)
40 ضعفاً للقروض السكنية أي بسقف 56 مليون
وبين حاكم المركزي ان المتعامل يستفيد يستفيد إذا دعم الليرة السورية بين 2011 و2015 من 10 مستويات إضافية أي من سقف تسليف إضافي بقيمة 14 مليون ليرة.
وأكد درغام على ضرورة التعامل المصرفي للاستفادة من أكبر قدر ممكن من التسليفات في الفترات القادمة.

اقرأ أيضا

فقط منذ بداية العام الجاري .. 14500 موظف اقترضوا 7 مليارات ليرة من «التوفير»

كشف مدير في مصرف التوفير عن عدد القروض التي منحها المصرف منذ بداية العام الجاري ...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص