الشريط الاقتصادي
الرئيسية / إعمار و استثمار / بعد تحرير الغوطة.. آلات “الخماسية” تعود للإنتاج وتستعد للإقلاع بكامل طاقاتها

بعد تحرير الغوطة.. آلات “الخماسية” تعود للإنتاج وتستعد للإقلاع بكامل طاقاتها

سينسيريا
لم تبخل شركة ولا مصنع ولا أي منشأة في سورية من تقديم شهداء قرباً للوطن، ومن هذه الشركات سجلت الشركة المتحدة للصناعة والتجارة (الخماسية) على لوحة الشرف المثبتة في مدخلها أسماء 23 شهيدا من عمالها ممن رووا بدمائهم أرض الشركة أو الطريق إليها نتيجة قذائف ورصاص الحقد والكره التي أطلقها الارهابيون و استهدفوا بها أما موقع الشركة أو الطرقات المؤدية إليها.
ولم ينقطع العمل في هذه الشركة طوال سنوات الأزمة رغم كل ما كان يحيط بها من ظروف صعبة طوال سنوات الأزمة إلا ان العمل لم ينقطع فيها وظل عمالها وفنيوها مستمرون.
ويذكر أن هذه الشركة حين اعلان تحرير الغوطة والمناطق المحيطة بها كانت الشركة الوحيدة التي تصدح آلاتها في المنطقة مما اعتبرها الكثيرون رمزا لصمود القطاع العام الصناعي ولهذا كانت المطرح الذي اصر اتحاد نقابات العمال أن يكون مكانا للاحتفال بعيد العمال العالمي.
وفي سياق ذلك أكد مدير عام الشركة رشيد أحمد أن وجود الشركة على الحدود الإدارية بين منطقتي القابون وجوبر ومنذ العام 2013 ورغم وجود الارهابيين على مقربة من الشركة وتعرضها للكثير من الاستهداف عبر القذائف والقنص وغيرها ألا ان عمال الشركة اصروا على المجيء يوميا إلى شركتهم وتشغيل الاتها العاملة و عبر الطريق الوحيد و الخطير الذي قام الجيش العربي السوري بفتحه حيث لم ينقطع العمل في هذه الشركة التي كانت مصدر رزقهم على مدى عمرهم الوظيفي وتشغيلها يعني استمرار مصدر الرزق لأسرهم و تدعم الاقتصاد الوطني فقد كان القرار هو قرار العمال رغم المخاطر التي كانوا يعترضون لها ليس في طريق الدخول والخروج منها و خاصة القنص بل حتى أخطار قذائف الارهابيين الذين كانوا متواجدين في محيطها.
أكد أحمد أن هناك إصرار من قبل عمال الشركة على الانتاج وعمليات الصيانة والتأهيل وخاصة في صالات النسيج الثلاثة منها الصالة الأولى والتي يوجد فيها 70 نولا منها 55 نولا جاهزة وقيد الانتاج وال 15 نولا الباقية ينقصها بعض الصيانات و القطع التبديلية نتيجة توقفها المستمر لعدد من السنوات و الصالة الثانية و فيها 12 نولا منها سبعة انوال جاهزة وبالانتاج فيما الأنوال الخمسة بحاجة للقطع التبديلية بينما الصالة الثالثة و التي تحتوي 79 نولا منها 6 انوال جاهزة للعمل وباقي الانوال في طور التأهيل ومن المنتظر ان تدخل العمل بعد استكمال الصيانات اللازمة لتدخل العملية الانتاجية قريبا وتساهم في زيادة الانتاج و الريعية الاقتصادية للشركة.
وبشأن صالة الزوي والتي تحتوي 10 الات بين رشيد منها 9 آلات جاهزة للإنتاج وآلة واحدة قيد الاصلاح بينما صالة القطن الطبي و التي تحتوي 6 خطوط انتاج منها اربع خطوط جاهزة و قيد العمل وتعمل على تأمين احتياجات الجهات العامة من القطن الطبي فيما خطي الانتاج الاخرين بحاجة الى بعض القط التبديلية، اما قسم المصبغة فقد تم ازالة الأنقاض من الاقسام كافة وتنظيفها وفي طور اعداد دراسة حجم الأضرار وإعادة تأهيلها بهدف وتشغيلها قريبا
وحدد مدير عام الشركة منتجات الخماسية التي تتنوع من الشاش الطبي والقماش الخاص بالبدلات العسكرية و الاقمشة الخاصة بالخيم و الشوادر وأقمشة الشراشف، مبينا ان الشركة في طور ادخال اصناف جديدة تسهم في تطوير التشكيلة السلعية التي تنتجها الشركة من خلال استثمار طاقاتها المتوفرة، لافتا إلى ان الات السدي والمنشاية تم أخذ الموافقة لإصلاحها ضمن الخطة للعام الحالي تم اعداد دفاتر الشروط وفي طور الاعلان و في حال تم اصلاحا و إدخالها الى الانتاج سيتم تحقيق معظم الخطة الانتاجية في قسم النسيج.

اقرأ أيضا

اجتماع تعارف بين وزير الصناعة والصناعيين…جذبة: الجلسة القادمة ستكون للإجراءات

سينسيريا- خاص في سياق متابعة أمور الصناعيين وحل مشكلاتهم, وتذليل الصعوبات التي تواجههم لإيجاد آليات ...