الشريط الاقتصادي
الرئيسية / مصارف و مال / “البنك الإسلامي” و”صناعة دمشق”: إيجاد صيغة مشتركة لإطلاق قروض ميسرة تسهم في إقلاع الصناعة المحلية  

“البنك الإسلامي” و”صناعة دمشق”: إيجاد صيغة مشتركة لإطلاق قروض ميسرة تسهم في إقلاع الصناعة المحلية  

 

 

سينسيريا-مادلين جليس

في محاولة من بنك سورية الدولي الإسلامي المساهمة في إقلاع الصناعة المحلية ودعم الصناعيين السوريين، قدّم خلال الندوة المصرفية التي أقيمت  بالتعاون مع غرفة الصناعة، عرضاً بتقديم قروض للصناعيين  الذين جاؤوا من مختلف القطاعات ليطلعوا عليها علّها تكون مساعداً لهم في إعادة تشغيل معاملهم ومنشأتهم أو دعمهم مادياً.

 

رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها سامر الدبس أشار إلى التسهيلات المقدمة من قبل الحكومة للصناعيين وخاصة من خلال القروض التي كانت بفوائد تصل إلى 8% ولكن بعد طلب غرفة الصناعة وافق رئيس الحكومة على خفضها إلى 6%، وهذا ما اعتبروه تشجيعا كبيرا للصناعيين ودعما حقيقيا لهم.

أما بشار الست نائب الرئيس التنفيذي لبنك سورية الدولي الإسلامي أكد على جاهزية بنك سورية الدولي الإسلامي في أن يكون شريكاً للصناعيين في دعم قاطرة النمو وليس تواجد البنك في أهم المدن الصناعية في سورية سوى دليل على الرغبة الكبيرة في تلبية متطلبات الصناعيين من التمويل والخدمات المصرفية المتميزة.

وأكد الست على أن البنك يسعى دائماً لدعم قطاع الأعمال والاستثمار الأمر الذي ينعكس ايجاباً على الاقتصاد الوطني وأضاف: “إن بنك سورية الدولي الإسلامي ومنذ تأسيسه انطلق في أعماله على مبدأ المساهمة الفعالة في تمويل مختلف المشروعات التنموية التي تعطي دفعاً قوياً للاقتصاد الوطني وتخفف من نسبة البطالة وتوفر فرص عمل جيدة ونعمل بشكل دائم على تلبية المتطلبات التمويلية لمختلف القطاعات الاقتصادية من الشركات والمؤسسات الصناعية والتجارية والإنشائية والإنتاجية الكبيرة والمتوسطة وصغيرة الحجم”.

ولكن العمل على إيجاد صيغة مناسبة للجميع جار، وهذا ما نستطيع ان نستقراه من خلال كلام رئيس الغرفة الذي حاول إيصال رسالة للصناعيين الحاضرين أن الفوائد قد تنخفض أكثر.

اقرأ أيضا

هذه تفاصيل إصدار شهادات الإيداع بالقطع الأجنبي….فتعرف عليها؟!

  قبل إعلان مجلس الوزراء التصديق على إصدار شهادات إيداع تقليدية بالقطع الأجنبي، كان مجلس ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص