الرئيسية / صوتك مسموع / مطالبات عمالية لا تغادر قاعة المؤتمرات..! قطاع الغزل والنسيج.. هموم ومشكلات مستمرة تنتظر ابتكار الحلول!

مطالبات عمالية لا تغادر قاعة المؤتمرات..! قطاع الغزل والنسيج.. هموم ومشكلات مستمرة تنتظر ابتكار الحلول!

هي  المطالب ذاتها والمشكلات والهموم التي تعرض في كل مؤتمر يعقد للاتحاد المهني لعمال الغزل والنسيج تتكرر لكن بصورة مختلفة مع الاحتفاظ بالمضمون الأصلي لكل مشكلة أو مطلب عمالي, وإن تحقق شيء فهو بالحدود الدنيا لذلك تبقى هذه المطالبات ضمن حدود قاعة المؤتمر.

هذا ما أكده عدد من المشاركين في فعاليات المؤتمر، مؤكدين أن استمرار العمل بجهود العمال وخبراته الوطنية وما يتحقق من أرقام إنتاجية وتسويقية في ظل الظروف الحالية هي موضع تقدير واحترام لكل العاملين في قطاع الغزل والنسيج مقابل حقوق في حدودها الدنيا ولاسيما فيما يتعلق بمشكلات المعيشة اليومية والراتب الوظيفي..

حيث طالب المشاركون في المؤتمر السنوي للاتحاد المهني لعمال الغزل والنسيج لهذا العام الارتقاء بمهنة الغزل والنسيج وابتكار أساليب حديثة لتطوير الإنتاج ودراسة واقع الشركات المتوقفة عن العمل وإعادة تأهيلها وتشغيلها وتوزيع جزء من الأرباح على العمال.

وطالب المشاركون في المؤتمر بنشر التوعية بالصحة والسلامة المهنية والأمن الصناعي وقانوني العاملين بالدولة والتأمينات الاجتماعية في منشآت القطاع العام وتثبيت العاملين الذين مضى على تعيينهم أكثر من عامين ومعالجة أوضاع العمال الموسميين الذين لهم صفة الاستمرارية وزيادة اعتماد الطبابة.

إضافة إلى ضرورة تهيئة الأرضية المناسبة لدعم الفلاحين وتشجيعهم على زراعة القطن وتوزيع السماد والبذار عليهم ومكافحة الفساد وإدراج مهنة الغزل والنسيج ضمن المهن الشاقة ودراسة الملاكات العددية للشركات والمؤسسة ورفدها بالعاملين والفنيين ومنح العاملين بدل الإجازات السنوية.

وضمن الإطار ذاته طالب رئيس الاتحاد المهني لعمال الغزل والنسيج عمر الحلو بضرورة معالجة معوقات العملية الإنتاجية وخاصة فيما يتعلق بموضوع المنافسة في السوقين المحلية والخارجية نتيجة ارتفاع التكاليف الصناعية وبشكل خاص ارتفاع أسعار المحروقات والطاقة الكهربائية حيث تشكل نسبتها 15% من تكاليف المنتج الصناعي علماً أن مؤسسة الكهرباء تقوم بمحاسبة الشركات على أساس سعر الشريحة الأعلى بحيث يصل الكيلووات الساعي لأكثر من 52 ليرة في معظم الشركات الإنتاجية إضافة لوجود صعوبة في تأمين  التمويل اللازم لتنفيذ الخطط الاستثمارية وعدم توافر القطع التبديلية لخطوط الإنتاج وحتى متابعة تنفيذ مشروعات استثمارية مهمة لهذا القطاع ولاسيما مشروع شراء خط إنتاج الجينز وأنوال جديدة لمعمل سجاد السويداء والبالغة قيمته 14 مليار ليرة.

تشرين

اقرأ أيضا

مربو الدواجن في السويداء يشكون احتكار حيتان السوق للأعلاف

يبدو أن «الفورة» الغلائية التي لم يسلم منها أحد قد وصلت رياحها إلى مربي الدواجن، ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص