الشريط الاقتصادي
الرئيسية / إعمار و استثمار / صناعيو القدم وبورسعيد” يطالبون بالتعويض الكامل عن الأضرار …الدبس: تسليم المنشآت إلى أصحابها خلال الأيام القادمة

صناعيو القدم وبورسعيد” يطالبون بالتعويض الكامل عن الأضرار …الدبس: تسليم المنشآت إلى أصحابها خلال الأيام القادمة

 

سينسيريا-مادلين جليس

يبدو أن التجربة التي خاضها صناعيو تل كردي وفضلون، كانت محفّزاً كبيراً لصناعيي القدم وبور سعيد الذين توافدوا اليوم بأعداد كبيرة غير متوقعة لحضور الاجتماع الذي عقد برئاسة سامر الدبس رئيس غرفة صناعة دمشق وريفها، بغية العمل الجاد لعودة المنشآت الصناعية في المنطقتين المذكورتين للعمل الدؤوب الذي كانت عليه قبل تعرضهما للتخريب الممنهج من قبل العصابات الإرهابية المسلحة التي دمرت وخرّبت وسرقت هذه المنشآت.

وعلى الرغم من وجود بعض العوائق الأمنية التي تعيق الوصول إلى منطقة المادنية نتيجة استهداف الارهابيين لها لكن وعود رئيس الغرفة سامر الدبس كانت أكدت أنه خلال يومين سيكون كل شيء على مايرام، وأن غرفة صناعة دمشق وريفها ستذهب خلال الأيام القادمة برفقة الصناعيين إلى المنطقة لتسليمهم منشآتهم. الدبس أكد على تواصل غرفة الصناعة مع محافظ ريف دمشق الذي أبدى استعداده لأي مساعدة، مضيفاً أنه لا توجد أية رسوم ستفرض من قبل المحافظة أو اتحاد الحرفين أو غرفة الصناعة ولن تؤخذ ليرة واحدة من الصناعيين.

وكما فعلت لتل كردي فإن غرفة صناعة دمشق وريفها قامت بتجهيز ورقيات، يُسجل عليها اسم صاحب المنشأة أو الناطور أو اي شخص سوف يدخل للمنشأة والتي سوف ترسل من خلال غرفة الصناعة إلى الجهات المعنية والمحافظة، ولكن أي شخص لا يسجل اسمه لن يستطيع الدخول إلى المنطقة.

رئيس الغرفة أوضح أن غرفة الصناعة سوف تدخل أول مرة مع الصناعيين إلى المنطقة وتقوم بتسليم المنشآت لأصحابها وبعد ذلك سوف يتم إعادة بناء البينة التحتية بمساعدة الحكومة مثلما حدث في تل كردي وعدرا البلد وفضلون واحد وفضلون اثنين، مشيراً إلى أن الحكومة مهتمة كثيراً بإعادة بناء المنطقة، ولكن للصناعيين مطالبات أكبر فهم يرون أن من حقهم التعويض الكامل عن الأضرار التي تعرضت لها المنشآت الصناعية، وهذا ماطالبوا به بحسب “الدبس”، الذي لفت أن منطقة فضلون صرف عليها ما يقارب مليار ليرة بين صرف صحي واتصالات وغيرها، حيث عادت معظم المعامل للعمل، مطالباً بتشكيل لجنة مكونة من 5 أو 6 صناعيين من أبناء المنطقة الموجودين لمتابعة الموضوع وبناءً على طلب من المحافظة والجهات المعنية. وفي نهاية الاجتماع تم تشكيل لجنة من صناعي أبناء المنطقة على غرار لجان فضلون وتل كردي..

 

اقرأ أيضا

تنمية المشروعات: معرض دمشق الدولي فرصة تسويقية للمنتجات السورية

كشف مدير تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة إيهاب اسمندر عن مشاركة الهيئة في الدورة الستين لمعرض ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص