الشريط الاقتصادي
الرئيسية / صادرات / الدول العربية الوجهة الأولى لصادراتنا…واليانسون تتصدر قائمة السلع الأكثر تصديراً خلال 2017

الدول العربية الوجهة الأولى لصادراتنا…واليانسون تتصدر قائمة السلع الأكثر تصديراً خلال 2017

سينسيريا

أصدرت وزراة الاقتصاد والتجارة الخارجية تقريرها السنوي لإجازات وموافقات الاستيراد الممنوحة وشهادات المنشأ خلال عام 2017، لدى مديرية اقتصاد ريف دمشق. وبحسب التقرير فقد بلغ الوسطي الشهري لطلبات الاستيراد المقدمة في الفترة المدروسة حوالي 121 مليون يورو، ووسطي الطلبات الموافق عليها حوالي 101 مليون يورو.

كما بلغ وسطي إجازات وموافقات الاستيراد الممنوحة اليومي في الفترة المذكورة حوالي 5 مليون يورو، أما الوسطي الشهري فقد بلغ حوالي 94 مليون يورو، ومن حيث عدد موافقات الاستيراد فقد بلغت/882/ موافقة من القطاع الخاص بقيمة /222/ مليون يورو، وعدد إجازات الاستيراد الممنوحة /5212/ إجازة بقيمة 905 مليون يورو، وعدد الإجازات استيراد ممنوحة المؤسسة العامة للتجارة الخارجية لحساب 26 إجازة بقيمة 4 مليون يورو. قطع التبديل في المرتبة الأولى وبين التقرير أن مادة قطع التبديل لمعدات وسائل الإنتاج جاءت في المرتبة الأولى في إجازات وموافقات الاستيراد الممنوحة بنسبة بلغت حوالي 8 % من إجمالي الممنوح للفترة المدروسة، وبقيمة بلغت حوالي 90 مليون يورو، بينما تأتي المواد الأولية للصناعات الكيميائية بالمرتبة الثانية من الممنوح وبقيمة بلغت حوالي 82 مليون يورو، وتشكل حوالي 7% من إجمالي الممنوح، واحتلت مادة الحبيبات البلاستيكية في المرتبة الثالثة في الممنوح من الإجمالي للفترة المدروسة وبنسبة بلغت 6.6 % وبما يقارب حوالي 74 مليون يورو، أما مادة الأقمشة جاءت بالمرتبة الرابعة من الممنوح وبقيمة بلغت حوالي 72 مليون يورو ولتشكل حوالي 6.4 % من إجمالي الممنوح، بالمرتبة الخامسة مادة الورق والكرتون المرتبة الخامسة بنسبة 5.6% من إجمالي الممنوح وبقيمة بلغت حوالي 63 مليون يورو.

الصين أولاً

أما من حيث بلد المنشأ فقد جاءت الصين بالمرتبة الأولى بنسبة بلغت 12% وبقيمة /130/ مليون يورو من إجمالي المناشئ، تلتها مصر بنسبة 9 % وبقيمة /99/ مليون يورو وجاءت الإمارات العربية المتحدة بنسبة 5% وبقيمة /60/ مليون يورو، والهند بالمرتبة الرابعة بنسبة 3.5% وبقيمة 39 مليون يورو، وروسيا خامساً بنسبة 3.4% وبقيمة بلغت 38.6 مليون يورو, وأيضا جاءت الصين بالمرتبة الأولى من حيث بلد المصدر بنسبة بلغت 28% وبقيمة 314 مليون يورو من إجمالي المصادر، تلتها الإمارات العربية المتحدة بنسبة 11 % وبقيمة /122/ مليون يورو وجاءت مصر بنسبة 9% وبقيمة حوالي /102/ مليون يورو، ولبنان بالمرتبة الرابعة بنسبة 7 % وبقيمة /76/ مليون يورو، وجاءت روسيا بالمرتبة الخامسة بنسبة 4 % وبقيمة بلغت /48/ مليون يورو.

ومن خلال مقارنة بين قيم الطلبات المقدمة الموافق عليها وإجازات الاستيراد الممنوحة، يلحظ انخفاض قيم طلبات الاستيراد الموافق عليها والممنوح في شهر حزيران بسبب الطلب من المستوردين التجاريين التقدم بوثائق جديدة (كتاب تعريف من غرفة التجارة – كتاب تأمينات الاجتماعية وفق نموذج معتمد)، وانخفاض في شهر أيلول بسبب عطلة عيد الأضحى المبارك حيث بلغ عدد أيام الفعلية 13 يوم عمل فقط، وشهد شهر كانون الأول ارتفاع قيم إجازات الاستيراد الممنوحة بسبب نهاية العام وتم منح عدد من الإجازات بوثائق عام 2017 خلال عام 2018 وذلك استكمالاً للمنح وتسهيلاً للمستوردين الحاصلين على موافقات مسبقة من بعض الجهات لإجازاتهم وكذلك تسديدهم لبدلات الخدمة المترتبة عليهم.

دعم قطاع الصناعة

وبين التقرير الدعم المقدم لتفعيل قطاع الصناعة، وخاصة من خلال تطبيق المرسوم رقم 172 لعام 2017 القاضي بتخفيض الرسوم الجمركية بنسبة 50% على المواد الأولية للصناعة ومدخلات الإنتاج ولتنفيذ المرسوم صدرت التعليمات التنفيذية للمرسوم من وزارة الاقتصاد والتجارة الخارجية بالتنسيق مع وزارة الصناعة، حيث بلغ عدد الإجازات المستفيدة من المرسوم للقطاع الصناعي 220 إجازة وبقيمة بلغت حوالي 46 مليون يورو، وجاء قطاع الصناعة الغذائية بأكبر عدد من الإجازات المستفيدة وبقيمة بلغت 28 مليون يورو وبعدد إجازات بلغ 85 إجازة، وجاء قطاع الصناعة الكيميائية ثانياً بعدد الإجازات المستفيدة 79 إجازة وبقيمة 10 مليون يورو، والقطاع النسيجي بعدد إجازات التي استفادت من المرسوم وصل إلى 12 إجازة وبقيمة بلغت 2 مليون يورو.

كما تجلى دعم قطاع الصناعة من خلال السماح للمستوردين التجاريين باستيراد الآلات المستعملة، حيث بلغ عدد إجازات الاستيراد الممنوحة للآلات المستعملة /28/ إجازة وبقيمة بلغت /829/ ألف يورو وذلك من تاريخ التعليمات المذكورة آنفاً، في حين بلغ عدد إجازات الاستيراد الممنوحة للآلات المستعملة /49/ إجازة وبقيمة بلغت /2/ مليون يورو للصناعيين بموجب قرارات صادرة عن مديرية الصناعة المعنية.

وبين التقرير أن الوسط اليومي لتصديق شهادات المنشأ بلغ حوالي /947/ ألف يورو بمعدل /52/ شهادة يومياً، والوسط الشهري حوالي /16/ مليون يورو بعدد وسطي بلغ /893/ شهادة، حيث بلغ عدد شهادات المنشأ المصادق عليها خلال عام 2017 /10710/ وبقيمة بلغت حوالي /197/ مليون يورو. أما توزع شهادات المنشأ حسب طريقة الشحن، فقد استحوذ الشحن البحري على النسبة الأكبر بلغت /75%/ من إجمالي طرق الشحن وبقيمة وصلت إلى /148/ مليون يورو.

اليانسون في المرتبة الأولى

وجاءت كتلة الدول العربية بالمرتبة الأولى من حيث التصدير بقيمة بلغت /147/ مليون يورو وبنسبة /75%/ وجاءت ثانيةً كتلة أوروبا بنسبة /16%/ وبقيمة بلغت /32/ مليون يورو، واحتلت السوق الآسيوية المرتبة الثالثة بقيمة وصلت إلى /13/ مليون يورو وبنسبة /7%/، وجاءت بالمرتبة الرابعة كتلة الأمريكيتين وبنسبة /2%/ وبقيمة حوالي /4/ مليون يورو. أما من ناحية المواد المصدرة، فقد جاءت مواد اليانسون والكمون والكزبرة بالمرتبة الأولى من حيث أكثر المواد تصديراً بقيمة بلغت حوالي /46/ مليون يورو وبنسبة /23%/ من إجمالي المواد المصدرة، تلتها مادة الألبسة ولوازمها بقيمة /25/ مليون يورو وبنسبة /13%/، واحتلت مادة الخضار والفواكه المرتبة الثالثة بقيمة بلغت حوالي /25/ مليون يورو وبنسبة /12.6%/، وجاءت مادة المنظفات بالمرتبة الرابعة بنسبة /11.8%/ وبقيمة /23/ مليون يورو وجاءت المصنوعات الغذائية خامسةً بقيمة /22/ مليون يورو وبنسبة بلغت /11%/.

اقرأ أيضا

من حيث أخفق الآخرون…”زرع في سورية” امتياز جديد لاتحاد المصدرين.. محمد:  منفتحون على جميع الأفكار

  سنيسيريا-خاص لطالما كان تردد تلك الجملة الشهيرة المحببة “نلبس مما نصنع ونأكل مما نزرع” ...

error: نعتذر ... لايمكن نسخ النص